Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

شاهدة عيان تكشف تفاصيل مقتل عارضة أزياء في أربيل

2022.07.04 - 20:26
App store icon Play store icon Play store icon
شاهدة عيان تكشف تفاصيل مقتل عارضة أزياء في أربيل

بغداد - ناس

كشفت بناز رحمن التي تعمل كعارضة أزياء في أربيل، التي كانت تسكن مع العارضة فاطمة زراعي، التي لقيت حتفها طعناً على يد زوجها تفاصيل الحادث.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكرت العارضة في برنامج "بەرپرسیار" مع المقدمة "شاهيناز" باللغة الكردية (4 تموز 2022) أن زميلتها فاطمة وزوجها إسماعيل، وكلاهما من مدينة كردية في إيران انفصلا قبل سبعة أشهر، لكن زوجها اتصل بها أواخر الشهر الماضي بعد أن فشل في الوصول إلى أوروبا وبعد أن تم ترحيله من تركيا.

 

وأضافت صديقة فاطمة، التي عاشت معها في مشروع لبنان سيتي السكني في أربيل إنه بعد لقاء فاطمة وإسماعيل، طلب إسماعيل العودة إليها لأنه لم يكن لديه مكان يعيش فيه لكنها رفضت ما أدى إلى غضب الزوج ومهاجمتها طعنا بسكين على منضدة المطبخ.

 

وذكرت العارضة أن فاطمة وافقت على رؤية زوجها السابق وتوجه إسماعيل إلى شقتهما وقضى الليلة دون أي حادث، ولكن في وقت متأخر من الليلة الثانية عادت المشاكل بينهما مجددا.

 

وأضافت، أن الشجار اندلع في الساعة 11:30 مساءً بعد أن طلبت فاطمة من زوجها السابق عدم الاتصال بها وتركها وشأنها، فحمل إسماعيل سكينًا وهاجمها "لقد طعنها في صدرها وظهرها ورقبتها وجميع أنحاء جسدها".

 

وبحسب تقرير الطب الشرعي، فإن جثة فاطمة أصيبت بسبع طعنات.

 

وبعد مقتل فاطمة، هدد إسماعيل بقتل باناز بعد أن حاولت منعه "ثم أخذ حقيبتي وأخرج 1500 دولار وخرج من النافذة.

 

فاطمة البالغة من العمر 23 عامًا تزوجت من إسماعيل وعمرها 17 عامًا ولديهما طفل، ووفقًا لوالد فاطمة تزوجا برضاه وحبه.

 

قال لقمان زارع، والد فاطمة، إنه لا يعرف سبب عودة زوجها السابق إلى ابنته بعد سبعة أشهر من الانفصال بينما كانت منشغلة بحياتها.

 

ولقيت عارضة أزياء وموديليست في محافظة أربيل، حتفها على يد زوجها في ظروف غامضة.  

 

وأفادت منظمة "هنكاو" لحقوق الإنسان في بيان اطلع عليه "ناس"، (4 تموز 2022)، بأنه "تعرضت امرأة تبلغ من العمر 23 عامًا من مدينة سردشت الكردية الإيرانية، للطعن حتى الموت على يد زوجها، في أربيل".  

  

وأضافت المنظمة، أن "جثة فاطمة زراعي، دفنت بعد مقتلها في مدينة قلعة دزة بمحافظة السليمانية دون مشاركة عائلتها ودون مراسم".  

  

وبحسب هنكاو، فقد "قُتلت زراعي على يد زوجها بعد أن فرت منه قبل ثلاث سنوات ولجأت إلى أربيل للعمل كعارضة أزياء وموديليست".  

  

وتابعت، "ذهب زوج المجنى عليها إلى أربيل بعد أن علم بمكان وجود زوجته وطعنها حتى الموت وبعد أسبوع من مقتل الشابة، لم تعلن شرطة أربيل عن أي شيء رسمي بعد".  

  

وبينت، "وفر زوج زراعي بعد أن قتل زوجته ولم يتم القبض عليه حتى الآن".  

  

وأشارت إلى أن "عارضة الأزياء فاطمة زراعي هي أم لابن يبلغ من العمر 4 سنوات تقوم حماتها برعايته في مدينة أورمية الإيرانية".  

  

ونقلت المنظمة عن مصادر قولها: "لقد تبرأت عائلة فاطمة زارعي منها منذ ثلاث سنوات ولم يتصلوا بها ولم يحضروا حتى جنازتها ولم يقيموا مراسم عزاء لها".