Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

عقوبة الإعدام متوقفة في الإقليم

وزير سابق يحدد ’طريقة سريعة’ تفضي لإعدام قاتل أستاذي الجامعة في أربيل

2022.06.28 - 18:49
App store icon Play store icon Play store icon
وزير سابق يحدد ’طريقة سريعة’ تفضي لإعدام قاتل أستاذي الجامعة في أربيل

بغداد - ناس

دعا وزير العدل الأسبق في حكومة اقليم كردستان، شيروان حيدري، الثلاثاء، مجلس القضاء في الإقليم للتحقيق في مقتل أستاذين جامعيين وإعدام القاتل بموجب المادة 406 من قانون العقوبات العراقي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال حيدري لاعلام الديمقراطي الكردستاني تابعه "ناس"، (28 حزيران 2022) إنه "يجب اتخاذ إجراءات خاصة بشأن حادث مقتل استاذي جامعة صلاح الدين لأن الجاني اقتحم حرم الجامعة وقتل عميدا للكلية وقتل مدرسًا جامعيًا في منزله".

 

وأوضح، "كان الضحايا في الخدمة، لذا يجب أن يتخذ القضاء إجراءً خاصا وليس إجراءً عاديا وطويلا يستغرق عاما".

 

وبحسب حيدري، فإن العقوبة العادلة للجاني هي الإعدام، وبموجب القانون يمكن التعجيل به.

 

وبيّن حيدري الذي عمل مشرّعا في إحدى الدورات البرلمانية، أن "القضاء له الحق في إجراء تحقيق عاجل؛ لأن هذه جريمة خطيرة ويجب على المحكمة أن تفصّل في القضية بموجب المادة 406 من قانون العقوبات العراقي ويمكنها تنفيذ الإعدام بحق المهاجم".

 

وعلّقت سلطات إقليم كردستان تنفيذ عقوبة الإعدام منذ 17 عامًا مراعاة لمطالبات حقوقية مدافعة عن حقوق الإنسان بهذا الصدد.

 

من جهته بعث رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، اليوم الثلاثاء، برقية تعزية إلى عائلة الضحيتين، ودعا فيها "الجهات المعنية إلى معاقبة الجناة واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار هذه الجرائم الظالمة".

 

وشيع ذوو عميد كلية القانون بجامعة صلاح الدين، واستاذ في كلية الهندسة في محافظة أربيل، جثمانيهما بعد اغتيالهما على يد أحد الطلبة.  

 

وحصل "ناس" (28 حزيران 2022)، على صور لذوي وأفارب الاستاذيين وهم يودعون جثمانيهما، بعد اغتيالهما من قبل أحد الطلبة في أربيل.  

 

me_ga.php?id=38294

me_ga.php?id=38296

me_ga.php?id=38292

me_ga.php?id=38291me_ga.php?id=38293

me_ga.php?id=38297

me_ga.php?id=38295

 

ونعت حكومة إقليم كردستان، في وقت سابق، عميد كلية القانون وأستاذ الهندسة في جامعة صلاح الدين، اللذان اغتيلا على يد طالب في الجامعة.  

وقال رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (298 حزيران 2022)، "أحزننا بشدة استشهاد كل من الدكتور كاوان إسماعيل والدكتور إدريس حمه خان".  

وأضاف، أن "فقدان هذين الأستاذين الجليلين يمثل فاجعة مأساوية. وإذ نتقدم بأصدق التعازي والمواساة لذويهما وعائلتيهما وأنفسنا، فإننا نشاطر أحزانهم ونسأل الله تعالى أن يتغمدهما بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جناته".  

وتابع، "لقد تمكنت وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية في فترة قصيرة من القبض على المجرم وإحالته إلى القانون لينال جزاءه العادل".  

واشار إلى أنه "يجب على وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لإنهاء الأسلحة غير المرخصة والتصدي للمجرمين والمخربين مهما كان شأنهم ومستوياتهم".  

  

وأعلن محافظ أربيل أوميد خوشناو، في وقت سابق، وفاة عميد كلية القانون في جامعة صلاح الدين، متأثراً بإصابته على يد طالب صباح اليوم.  

وقال خوشناو في مؤتمر صحفي تابعه "ناس"، (28 حزيران 2022)، إن "عميد كلية القانون بجامعة صلاح الدين توفي متأثراً بجراحه الخطيرة".  

وأضاف، أن "طالباً نفذ هجوماً على عميد كلية القانون وأستاذ في الهندسة في ذات اليوم، وتسبب بوفاتهما".  

وتابع، "الطالب حاول نقل دراسته من جامعة سوران بعد نشوب مشكلة بينه وبين تدريسي آخر وبعد رفض طلبه هدد مجموعة من الأساتذة".  

وبين، أن "الجاني ارتكب جريمتين وتوجيهات حازمة من رئيس الحكومة بالبحث عنه في اسرع وقت ممكن".  

  

وكشف رئيس جامعة صلاح الدين في محافظة أربيل كامران يونس محمد أمين، في وقت سابق اليوم، تفاصيل جديدة حول واقعة إطلاق النار التي نفذها طالب ضد عميد كلية في الجامعة.  

وقال أمين في مؤتمر صحفي ترجمه "ناس كرد"، (28 حزيران 2022)، إن طالباً في جامعة سوران أطلق النار على عميد كلية القانون في جامعة صلاح الدين وأصابه بجروح وأصاب أحد حراس الكلية".  

وأضاف أمين، أنه "تم نقل الجرحى إلى المستشفى، وسيتم إجراء عملية جراحية للعميد وحالته غير معروفة".  

وتابع، أن "المشكلة كانت بسبب عدم قبول الكلية نقل الطالب بعد ان طلب ذلك عدة مرات".  

إلى ذلك، ذكر مصدر طبي أن "رصاصتين أصابتا عميد كلية القانون، حيث إحداهما في الرأس والأخرى في الصدر".  

وأضاف، أن "الرجل الذي أصيب بالرصاص في مركز الشرطة بالكلية كان حارسا، وإصابته في الصدر".