Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’المقصود تنظيم الولادات’

الصحة تحسم الجدل بشأن مصطلح ’تحديد النسل’: مفردة غير موجود ضمن أدبيات الوزارة

2022.06.25 - 15:07
App store icon Play store icon Play store icon
الصحة تحسم الجدل بشأن مصطلح ’تحديد النسل’: مفردة غير موجود ضمن أدبيات الوزارة

بغداد - ناس

أوضحت وزارة الصحة، السبت، بشأن مفهوم "تحديد النسل" الذي أعلنت وزارة التخطيط عزمها إطلاقه خلال الشهر المقبل.  

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في تصريح للوكالة الرسمية، تابعه "ناس"، (25 حزيران 2022)، إن "تحديد النسل مفهوم خاطئ ولا توجد ضمن أدبيات وزارة الصحة في العراق مفردة تحديد النسل بل المقصود تنظيم الولادات أو المباعدة بين الولادات وهذا مفهوم آخر ضمن الرعاية الصحية الأولية ويعتمد على التثقيف والتوعية الصحية للمباعدة بين كل ولادة وولادة أخرى، لأن فيه الكثير من التحديات على صحة الأم والطفل فضلًا عن الجوانب الاقتصادية والاجتماعية".

 

ونفت وزارة التخطيط، في وقت سابق، صحة الأنباء المتداولة بشأن عزمها تحديد النسل.  

 

وجاء ذلك بعد أن  نقلت صحيفة الصباح الرسمية، عن رئيس الجهاز المركزي للإحصاء في وزارة التخطيط ضياء عواد كاظم أن "الوزارة تستعد بمناسبة اليوم العالمي للسكان لإطلاق وثيقة (السياسات السكانية) خلال تموز المقبل، حيث تركز على تنظيم النسل والصحة الإنجابية، فضلاً عن العوامل المؤثرة في تلك الزيادة".  

 

وذكر بيان صدر عن الوزارة تلقى "ناس" نسخة منه (21 حزيران 2022)، أن "الاخبار التي تداولتها وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بشأن نية الوزارة الاعلان عن توجهها لتحديد النسل في العراق، عارية عن الصحة تماماً، ولا توجد هكذا توجهات، لان عملية تحديد النسل، تمثل حقا من حقوق الاسرة، فضلا عن تعارضها مع منظومة القيم الدينية والاجتماعية للشعب العراقي".  

  

وأضاف، أن "الوزارة تعمل وزارة التخطيط حاليا على تحديث الوثيقة الوطنية للسياسات السكانية، في ظل اقتراب العراق من الدخول في الهبة الديموغرافية التي يصبح فيها السكان النشطون اقتصاديا، يمثلون الشريحة الاكبر في المجتمع".  

 

وأشارت إلى أن "الوثيقة هي مجموعة من السياسات السكانية ومن بينها ما يرتبط بعملية تنظيم الاسرة، وهذه العملية لاعلاقة لها بما يسمى بتحديد النسل، فالأولى تعتمد على السياسات الرامية الى رفع مستوى الوعي الاسري بضرورة تقليل عدد الولادات والمباعدة بينها، ويشترك في هذه العملية العديد من الجهات ذات العلاقة، من بينها وزارة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية، فضلا عن وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدني، اما تحديد النسل، فيستلزم تشريع قوانين ملزمة، وهذا غير وارد".  

 

وقال رئيس الجهاز المركزي للإحصاء في وزارة التخطيط ضياء عواد كاظم للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (21 حزيران 2022): إن "الوزارة لا تمتلك إحصائية دقيقة عن أعداد السكان نتيجة عدم إجراء التعداد حتى الآن، وإنما تقديرات تشير إلى الوصول إلى 41 مليون نسمة"، مشيراً إلى  أن "الزيادة السكانية مستمرة بوتيرة متصاعدة ما يتطلب السيطرة عليها".  

 

ولفت إلى أن "الوزارة تستعد بمناسبة اليوم العالمي للسكان لإطلاق وثيقة (السياسات السكانية) خلال تموز المقبل، حيث تركز على تنظيم النسل والصحة الانجابية، فضلاً عن العوامل المؤثرة في تلك الزيادة". 

 

وأشار كاظم إلى "صعوبة التقليل من معدلات الخصوبة، دون أن تكون هناك سياسات مرسومة بهذا الشـأن ليتم تخفيضها بشكل تدريجي، إذ لا يمكن فرض تحديد النسل بشكل قانوني، لأنها تعد حقاً من حقوق الأسرة، لكن سيتم ذلك عن طريق برامج توعوية لتنظيم الصحة الإنجابية، والإشارة إلى خفض أعداد الولادات والتباعد بينها".    

 

وبين أن "هذا البرنامج يحتاج إلى جهود مشتركة مع وزارتي الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية، فضلاً عن دور الإعلام الكبير"، لافتاً إلى أن "وزارة التخطيط سترصد الأموال لهذا المشروع لأهميته الكبيرة".