Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

القضاء هو الفيصل

الكهرباء تردّ على تصريح عضو في البرلمان بشأن ’شبهات فساد’: عليه تحديد الأسماء

2022.06.25 - 10:11
App store icon Play store icon Play store icon
الكهرباء تردّ على تصريح عضو في البرلمان بشأن ’شبهات فساد’: عليه تحديد الأسماء

بغداد - ناس 

أصدرت وزارة الكهرباء، السبت، بياناً ردت فيه على تصريح للنائب صلاح زيني  بشأن "شبهات فساد" في فرع توزيع كهرباء ديالى. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر إعلام الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (25 حزيران 2022)، أن "أبواب الوزارة وتشكيلاتها مفتوحة أمام الجميع لممارسة أي دور رقابي"، مؤكدة "شفافيتها بالعمل مع الجميع".

 

وأضافت أن "على النائب تقديم الأدلة التي تثبت ما جاء بتصريحه حول وجود فساد في الفرع المذكور، وما يتعلق بوجود مفسدين، وعليه تحديد أسمائهم وسيكون القضاء العراقي المعروف (بعدالته ووطنيته) هو الفيصل الوحيد".

 

وأشار البيان إلى أنه "نأمل من النائب ومن خلال دوره التشريعي في قبة البرلمان العراقي، المطالبة بإطلاق تخصيصات مالية لصالح الكهرباء لتتمكن من المضي بأعمال مشاريعها الحاكمة والتي من شأنها أن تخدم المواطنين في جميع المحافظات، خصوصاً وان تعطيل الموازنات العامة يمثل تحدياً كبير لوزارة بحجم الكهرباء، حيث إن محافظة ديالى، هي كبقية المحافظات العزيزة بحاجة إلى مشاريع فك اختناق الشبكة الكهربائية لمواكبة النمو السكاني فيها وزيادة الطلب على استهلاك الطاقة، وبحاجة أيضا  إلى نصب محطات جديدة ذات سعات مختلفة، منها محطات تحويلية ثانوية 132ك. ف ومحطات لتوزيع الطاقة الكهربائية 33/11ك. ف ومحولات قدرة وخطوط نقل للطاقة الكهربائية 132ك. ف و33ك. ف". 

 

وبينت أن "أموال الجباية أسهمت بشكل كبير في شراء المواد الحاكمة لفك اختناقات الشبكة الكهربائية في عموم مناطق محافظة ديالى وأجراء الصيانات الدورية والطارئة التي تحدث على شبكة التوزيع ومغذياتها".

 

ولفت البيان إلى أن "أموال الجباية تستخدم لشراء المواد الحاكمة ورفد الشبكة بمحولات التوزيع ذات سعات مختلفة، إلى جانب بناء محطات جديدة لتوزيع الطاقة الكهربائية 11/33ك. ف واستحداث خطوط ومغذيات لتغذية الشبكة الكهربائية، وان أغلب المشاريع التي تم تشييدها في المحافظة هي من أموال الجباية وبالتعاون مع المحافظة من خلال خطة تنمية الأقاليم". 

 

فيما ذكر أن "أموال الجباية نُفذت من خلالها مشاريع استراتيجية فعالة ومهمة في عموم المحافظة، منها تشييد ونصب محطات ثانوية جديدة لتوزيع الطاقة الكهربائية ٣٣/١١ك. ف ومحطات ثابتة ومتنقلة، إضافة إلى تشييد العشرات من الخطوط والمغذيات المغذية لتلك المحطات المشيدة التي أسهمت في فك الاختناقات وإيصال التيار الكهربائي للمواطنين، وان جميع مبالغ الجباية يتم استحصلاها وفقاً لتعليمات تجهيز الطاقة الكهربائية وشروطها رقم 1 لسنة 1999 ويتم إيداعها في المصارف الحكومية بحسابات الفرع، وتخضع أيضا للتدقيق من قبل ديوان الرقابة المالية الاتحادي ولا يمكن التصرف بها إلا وفقاً للقانون".