Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الأمم المتحدة: القوات الإسرائيلية هي التي اغتالت الصحفية شيرين أبو عاقلة

2022.06.24 - 13:51
App store icon Play store icon Play store icon
الأمم المتحدة: القوات الإسرائيلية هي التي اغتالت الصحفية شيرين أبو عاقلة

بغداد - ناس

قالت المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الجمعة، إن النتائج تظهر أن القوات الإسرائيلية هي التي أطلق الرصاصات التي أدت إلى مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة في أيار الماضي، وليس نتيجة إطلاق نار عشوائي من فلسطينيين.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكرت رافينا شامداساني في إفادة صحفية في جنيف "إنه لأمر مثير للقلق للغاية أن السلطات الإسرائيلية لم تجر تحقيقا جنائيا".

 

وأعلن النائب العام الفلسطيني، في السادس والعشرين من أيار الماضي، نتائج التحقيق في مقتل صحفية "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة، في جنين بالضفة الغربية في 11 أيار.

وقال النائب العام الفلسطيني، في مؤتمر صحفي عقده في رام الله، إن "التحقيق أثبت أن جندياً إسرائيلياً أطلق الرصاص عمداً على شيرين أبو عاقلة، في عملية استهداف بالقتل"، مضيفا أن "الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة، قطرها 5.56 ملليمتر وتستخدمها قوات حلف شمال الأطلسي"، مشيراً إلى أن "السلطة الفلسطينية لن تسلم الرصاصة لإسرائيل".

وخلص التقرير الذي أعدته النيابة العامة الفلسطينية، إلى أن المقذوف الناري الذي أصاب رأس الصحفية شيرين أبو عاقلة وأدى إلى استشهادها، من النوع المخترق للدروع، ويحمل خصائص تُستخدم مع سلاح قناص.

كما قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، الخميس: "إننا قمنا بتسليم نسخة عن تقرير النيابة العامة حول اغتيال الشهيدة شيرين أبو عاقلة للإدارة الأمريكية، وسيتم تسليم نسخة لكل من عائلتها ولقناة الجزيرة التي كانت تعمل فيها"، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

كما بيَّن المسؤول الفلسطيني أن آثار المقذوفات النارية المتكررة في موقع استشهاد "أبو عاقلة" تدلل على نية القتل، منوهاً إلى أن ذلك يعززه استمرار جنود الاحتلال في إطلاق النار صوب كل من حاول الوصول إلى "أبو عاقلة" لإسعافها أو مساعدتها.

بينما شدد "الخطيب" على أن الوقائع التي تنفي وجود اشتباكات مسلحة في مسرح الجريمة، تظهر توافر أركان جريمة حرب ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً أن التحقيق سيكون حجر الأساس في ملاحقة المجرمين والقتلة.