Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

فريق مختص للتحقيق

الخارجية تحسم الجدل بشأن أنباء تحدثت عن ’إعدام عراقيين’ على الحدود البولندية

2022.06.22 - 19:41
App store icon Play store icon Play store icon
الخارجية تحسم الجدل بشأن أنباء تحدثت عن ’إعدام عراقيين’ على الحدود البولندية

بغداد - ناس 

أعلنت وزارة الخارجية، الأربعاء، عدم وجود أي أدلة عن حدوث "إعدامات جماعية" لعراقيين على الحدود البولندية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (22 حزيران 2022) إنه "سبق أن وجهت وزارة الخارجية سفارة جمهورية العراق في وارشو بأهمية التنسيق مع الجانب البولندي إثر معلومات تداولتها وسائل إعلام في حينها عن تعرض مهاجرين عراقيين لمخاطر تطال حياتهم".


وأضاف، "بتاريخ 2022/2/7، شرعت السفارة بالتنسيق والتقصي عالي المستوى عبر السلطات المعنية في بولندا، وثبت أن الأنباء التـي صـدرت مـن وسائل إعلام أجنبية ومحلية غيـر صـحيحة وذلـك لعـدم وجـود أي أدلـة ثبوتيـة وقانونيـة معتبـرة مثـل شـهود عيـان أو فيـديو أو صـور تشـير الـى حصـول إعـدامات جماعيـة علـى الحـدود البولنديـة البيلاروسية إضـافة الـى أنـه لـم تـرد أي شـكوى رسـميـة مـن أي مـواطن عراقـي تشــير إلى ما ورد فـي تلـك الأنبـاء".


وأشار إلى أنه "سبق للحكومة أن شكلت فريقا قانونياً مختصاً ومعنياً بمتابعة هذا الملف وسيقدم تقريره للحكومة العراقية فور الانتهاء من متابعات التحقيق".

 

وقالت وسائل إعلام روسية، إن سلطات بيلاروسيا، سلمت وفداً عراقياً يزور العاصمة مينسك أدلة ومعلومات بشأن إعدامات جماعية سرية نفذها الجيش البولندي بحق لاجئين عراقيين على الحدود البيلاروسية البولندية.  

  

وقالت لجنة التحقيق البيلاروسية في تقريرها الخاص بالتحقيقات، الثلاثاء: إنه "تم تزويد الوفد العراقي بما خلصت إليه التحقيقات مع جندي بولندي حول إعدامات جماعية ودفن سري للاجئين قتلهم الجيش البولندي بالمنطقة الحدودية".   

  

وبحسب تلك التقارير، فإن البيانات التي حصل عليها الجانب العراقي من لجنة التحقيق أيضا، اشتملت على معلومات ومواد عن سَير ونتائج التحقيق في القضية الجنائية الخاصة بالجرائم ضد الإنسانية والدعاية للحرب وتعريض حياة الآخرين للخطر عن عمد.  

  

وأكد التقرير، أن "الجرائم" التي ارتكبها الجيش البولندي بحق اللاجئين، عندما عبروا الحدود قاصدين بلدانا أخرى في الاتحاد الأوروبي، كانت على ”أساس العرق والجنسية والقومية“.  

  

ووثق التقرير ما وصفها بأنها "أعمال إجرامية" ضد 135 عراقيا تعرّضوا لجروح نتيجة العنف من قبل قوات الأمن البولندية.  

  

وبحسب التقرير، فإن لجنة التحقيق البيلاروسية تنظر في ثلاث قضايا تتعلق بأذى جسدي وطرد غير قانوني من أراضي الاتحاد الأوروبي إلى بيلاروسيا، نتج عنها مقتل لاجئ من أصل عراقي العام الماضي.  

  

ولم يتضح على الفور، عدد الضحايا، الذين لقوا مصرعهم، على يد الجيش البولندي، فيما تواصل السلطات العراقية وكذلك البيلاروسية، التحقيق في ملابسات القضية.   

  

من جانبها، أكدت وزارة الخارجية العراقي، اليوم الأربعاء، أنها تتحرى دقة الأنباء حول تعرض أعداد من المهاجرين العراقيين إلى مخاطر تهدد حياتهم.  

  

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف، في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (22 حزيران 2022): إن "الوزارة تتابع باهتمام بالغ ما تمَّ تداوله عبر وكالات ومواقع إعلامية، بشأن تعرض أعداد من المهاجرين العراقيين الى مخاطر تهدد حياتهم".  

  

وأضاف "إننا نتحرّى دقة ما ورد عبر التقارير الرسمية التي ننسق مع السلطات والجهات الدولية للوقوف على تفاصيلها، فضلاً عن نهوض سفاراتنا المعنية في تلك الدول بدورها في تقصّي صحة المعلومات بشكل موثوق".