Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بدلاء الكتلة الصدرية من التيار يحسمون موقفهم من حضور جلسة البرلمان (وثائق)

2022.06.22 - 19:00
App store icon Play store icon Play store icon
بدلاء الكتلة الصدرية من التيار يحسمون موقفهم من حضور جلسة البرلمان (وثائق)

بغداد - ناس

تعهد عدد من المرشحين عن الكتلة الصدرية المستقيلة من مجلس النواب، بعدم حضور جلسة البرلمان كبدلاء عن أعضاء الكتلة الذين استقالوا من المجلس، وتقديم إعفاء إلى مفوضية الانتخابات.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وحصل "ناس"، (22 حزيران 2022)، على عدد من الوثائق مكتوبة بخط اليد، تمثلت بتعهد من أصحابها بعدم حضور جلسة مجلس النواب المقبلة المقررة يوم غد الخميس، كما تعهدوا بتقديم إعفاء إلى المفوضية المستقلة للانتخابات أسوة بأعضاء الكتلة الصدرية الذين قدموا استقالاتهم إلى رئاسة المجلس.

 

me_ga.php?id=38039

me_ga.php?id=38038

me_ga.php?id=38037

me_ga.php?id=38036

 

وتحدث الخبير القانوني جمال الأسدي، في وقت سابق اليوم، حول موقف 5 نواب بدلاء "للصدريين" الذين قدموا استقالاتهم مؤخراً.  

 

وقال الأسدي في حوار أجراه معه الزميل أحمد ملا طلال تابعه "ناس" (22 حزيران 2022)، إنه "عمليا فأن رئيس البرلمان تريث كثيراً لحين إرسال الأسماء للمفوضية العليا للانتخابات، كما تم التحفظ على الإجابة بشكل سري وذلك حفاظاً على مشاعر النواب الصدريين واعتقادا منه بأنه قد يكون هنالك عدولاً في القرار".  

 

وأضاف، "النواب الخمسة الخاسرين الأقوى في دوائرهم من التيار الصدري، أمامهم خياران، إما تقديم الاعتذار عن الصعود للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات أو الذهاب إلى البرلمان لتأدية اليمين وتقديم الاستقالة بعد ذلك".  

 

وتابع الأسدي، "أو العودة لقانون البرلمان والذي ينص انه بعد مرور 30 يوماً من عدم أداء اليمين الدستوري يعتمد البديل الأكثر أصواتاً بعد النائب المتغيب".  

 

ولفت إلى أن "التيار كان موقفه صريحاً وجريئاً وواضحاً وفيه شجاعة، حيث اعتقد انه سيطالب من الخاسرين الأقوى تقديم الاعتذار للمفوضية العليا للانتخابات"، مؤكداً أن "البرلمان لم ينقص رسميا – والنصاب ينظمه قانون الانتخابات، حيث 329  نائباً والنصاب هو الأغلبية المطلقة لأعضاء المجلس وليس لعدد الحضور في المجلس".  

  

وأوضح الخبير القانوني علي التميمي، في وقت سابق، طبيعة "جلسة البرلمان الطارئة" وفقا للدستور، مشيراً إلى أن أمام البدلاء 30 يوما لأداء اليمين الدستورية.  

 

وقال التميمي في توضيح تابعه "ناس"، (21 حزيران 2022): إن "الجلسة الطارئة، وفقاً للمادة 58 أولا من الدستور تخصص (الجلسة الاستثنائية)  لمناقشة الموضوعات التي اوجبت الدعوة، ويمكن لرئيس البرلمان أو 50 نائب الدعوة لعقد الجلسة الاستثنائية".    

 

وأضاف، "يؤدي النواب الجدد اليمين الدستورية أمام البرلمان قبل المباشرة، بالصيغة المنصوص عليها في المادة 50 من الدستور العراقي".    

 

وبين أنه "يمكن لرئيس البرلمان دعوة البرلمان لجلسة طارئة تخصص لاداء البدلاء اليمين الدستورية، ويمكن فيها مناقشة مواضيع أخرى بشرط أن تضمن في الطلب".   

 

وتابع، "يمكن للنواب الجدد أداء اليمين الدستورية وفق المادة 50 من الدستور بشكل جماعي أو منفرد أمام البرلمان، وعند أداء النواب الجدد اليمين الدستورية يباشرون عملهم كنواب يمثلون الشعب، ويستحقون مستحقاتهم".    

 

وقال التميمي، إنه "يمكن أن يناقش في الجلسة الطارئة اكثر من موضوع ومنها أداء اليمين للنواب البدلاء، واذا لم يحضر البديل لاداء اليمين خلال 30 يوما يتم استبداله وفق المادة 46 من قانون الانتخابات بأعلىخاسر يليه في الدائرة الانتخابية وهو ما أكدته المحكمة الاتحادية العليا في قرارها 144 لسنة 2021".   

  

وأعلنت رئاسة مجلس النواب، في وقت سابق، موعد عقد جلسة استثنائية.  

 

وذكرت رئاسة المجلس في بيان مقتضب تلقى "ناس" نسخة منه، (20 حزيران 2022)، "سيعقد مجلس النواب جلسة استثنائية استناداً إلى أحكام المادة 58 أولاً من الدستور، وبناءً على طلب عددٍ من أعضاء المجلس، وذلك في يوم الخميس الموافق 23 حزيران في الساعة 11 صباحاً".