Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

غادر بغداد على إثرها

بارزاني يروي مشادة بينه وبين بوش بعد 2003 بشأن البيشمركة

2022.06.22 - 16:56
App store icon Play store icon Play store icon
بارزاني يروي مشادة بينه وبين بوش بعد 2003 بشأن البيشمركة

بغداد - ناس

كشف زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني لباحث وأستاذ جامعي إيراني، بعض المعلومات حول محادثة هاتفية مع الرئيس الأميركي الأسبق جورج دبليو بوش، بشأن حلّ قوات البيشمركة بعد 2003.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

واستقبل بارزاني الباحث والكاتب والأستاذ الإيراني في جامعة طهران صادق زيبا كلام يوم الاثنين (20 يونيو 2022).

 

وقال زيبا كلام في تسجيل صوتي حصل عليه "ناس" (22 حزيران 2022) "تحدّث بارزاني عن العراق بعد سقوط النظام السابق وتوتراتهم مع المسؤولين الأمريكيين، وخاصة بول بريمر، الحاكم المدني الأمريكي للعراق آنذاك، بشأن حلّ البيشمركة".

 

ونقل زيبا كلام عن بارزاني القول "الأمريكيون طلبوا مني ومن الرئيس طالباني نزع سلاح البيشمركة وحلها وأن الجيش العراقي وحده هو الذي يجب أن يكون القوة الوحيدة في البلاد" مضيفا "لكننا رفضنا الضغوطات".

 

وأضاف بارزاني بحسب ما نقله زيبا كلام "اننا لم نوافق على الطلب الأمريكي ووصلت المحادثات في بغداد مع بول بريمر إلى طريق مسدود، لذلك اتصل جورج دبليو بوش مباشرة من البيت الأبيض وهددني بإيقاف المساعدات والتنسيق مع الكرد حال بقاء قوات البيشمركة للكرد، لكنني رفضت".

 

كما تابع، "جورج دبليو بوش غضب وهدد بأنه إذا لم نقم بحل البيشمركة ، فإن الجيش الأمريكي سيأتي إلى أربيل ويحل البيشمركة بنفسه".

 

وبحسب رواية بارزاني للأستاذ الإيراني فإنه انهى الاتصال مع بوش بالقول "ليس لدي ما اضيفه بشأن هذا، تعالوا الى كردستان وحلوا البيشمركة بأنفسكم". ثم غادر بارزاني بغداد على عجل وعاد إلى أربيل، ولم يعد إلى بغداد مرة أخرى، بحسب الأستاذ الإيراني.

 

وفي وقت سابق، كشف الباحث الإيراني البارز صادق زيبا كلام، عن بعض أسرار لقائه برئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني.

 

وكان زعيم الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني قد استقبل الباحث والكاتب والأستاذ الإيراني في جامعة طهران صادق زيبا كلام، يوم الاثنين (20 حزيران 2022).

 

وقال زيبا كلام في تسجيل صوتي اطلع عليه "ناس" (22 حزيران 2022) بشأن ما دار في الزيارة "لقد كان بارزاني غاضباً جداً من إيران. قال إنه بعد كل هذا التعاون والتاريخ المشترك، تنظر إلينا إيران كطابور خامس!".

 

ونقل زيبا كلام عن بارزاني القول "الجمهورية الإسلامية تنظر إلينا كأطفال شوارع، فيما تتعامل مع الحشد الشعبي كأبنائها".

 

وأضاف بارزاني بحسب ما نقله الأستاذ الإيراني "إذا قطعت إيران دعمها للحشد الشعبي لأي سبب من الأسباب، ستعرف وترى أن الأصدقاء الحقيقيين هم الكرد وليس الحشد الشعبي".