Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

ميزانية طوارئ

تخصيص 800 مليون دينار لمواجهة انتشار حالات الإسهال والقيء والكوليرا في السليمانية

2022.06.20 - 18:21
App store icon Play store icon Play store icon
تخصيص 800 مليون دينار لمواجهة انتشار حالات الإسهال والقيء والكوليرا في السليمانية

بغداد – ناس

أعلن وزير الصحة في إقليم كردستان سامان برزنجي، الإثنين، تخصيص 800 مليون دينار لمحافظة السليمانية كميزانية طوارئ لتوفير المستلزمات الضرورية للسيطرة على حالات الإسهال والقيء ومواجهة الكوليرا.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال برزنجي في مؤتمر صحفي ترجمه "ناس كرد"، (20 حزيران 2022)، إن "رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، وافق على صرف 800 مليون دينار لمحافظة السليمانية، كميزانية طوارئ، لتوفير المستلزمات الضرورية للسيطرة على حالات الإسهال والغثيان، ومواجهة الكوليرا".

 

وأوضح برزنجي، أنه "عقد اليوم الاثنين (20 حزيران 2022)، اجتماع اللجنة العليا لمواجهة وباء الكوليرا على مستوى المديرية العامة للصحة في محافظة السليمانية، وبحث خطط وبرنامج صحة السليمانية لمواجهة وباء الكوليرا، والاجراءات التي تتخذها في هذا الصدد، والتي جرى تشديدها منذ الأسبوع الماضي".

  

وأشار إلى أن "تعليمات مشددة من وزارة البلديات والسياحة في إقليم كردستان، تقضي بالتأكد من صلاحية جميع مصادر المياه للشرب، سواء الآبار أو الأحواض أو السيارات الحوضية أو شبكات الإسالة، بالإضافة إلى منع الخضار التي يشتبه في استخدام مياه غير نظيفة في سقيها، وبعض العصائر".

 

ودعا المواطنين إلى "مراجعة المستشفيات عند إصابتهم بحالات الإسعال والغثيان، لأن طبيعة مرض الكوليرا تقتضي مراجعة المستشفى في أسرع وقت، وإلا سيحدث تراجع في وظائف الكلى مع إمكانية توقفها كلياً، أو حاجتها إلى الغسيل".

 

وأعلن مدير الصحة العامة في محافظة السليمانية صباح هورامي، في وقت سابق، دخول 635 حالة إصابة بالإسهال والقيء إلى مستشفيات السليمانية خلال الـ 24 ساعة الماضية.  

  

وأضاف هورامي في تصريحات صحفية، تابعها "ناس" (20 حزيران 2022)، إن "جميع المصابين عولجوا وغادروا المستشفيات بعد تلقي العلاج اللازم".   

  

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة إقليم كردستان، في وقت سابق، تسجيل إصابات بالكوليرا في محافظة أربيل، فيما وجهت باتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة المرض.  

  

وقالت الوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (19 حزيران 2022)، إنه "تم تأكيد وجود عدد من حالات الكوليرا من مختلف الأعمار في كل من محافظتي السليمانية وأربيل بعد التأكد المختبري".    

  

وأضافت أنه "لهذا الغرض اتخذت وزارة الصحة في حكومة إقليم كردستان إجراءات أكثر وأكثر صرامة مع الجهات المعنية في الزراعة والبلديات والداخلية والمحافظات والإدارات المستقلة بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية".    

  

وطالبت الوزارة المواطنين بـ "اتباع إرشادات النظافة الشخصية والتأكد من نظافة مياه الشرب والغذاء والاتصال بالسلطات الصحية في أسرع وقت ممكن في حالة ظهور أعراض الغثيان من أجل منع المضاعفات وسلامتهم".    

 

وأكدت وزارة الصحة العراقية، في وقت سابق، تسجيل 13 إصابة بالكوليرا في ثلاث محافظات، فيما أصدرت سلسلة من الإرشادات للوقاية من المرض.  

  

وجاء في بيان صادر عن وزارة الصحة تلقاه "ناس"، (19 حزيران 2022)، أن "مختبر الصحة العامّة المركزي التابع لدائرة الصحة العامة في وزارة الصحة الاتحادية أكد تشخيص ١٣ إصابة بالكوليرا في العراق وحسب التوزيع التالي":    

 إصابة واحدة في كركوك    


إصابتان في المثنى    


10 إصابات في السليمانية      

  

وتابع البيان "تؤكد وزارة الصحة الاتحادية جاهزية المؤسسات الصحية للتعامل مع هذه الحالات وتوفر جميع الأدوية والمستلزمات الطبية والمختبرية اللازمة ويتم إتخاذ الاجراءات المطلوبة للحالات المؤكدة والمشتبه بإصابتها حيث يتم سنويا إرسال الخطة الوطنية للسيطرة على الإسهال الوبائي ومتابعة تنفيذ هذه الخطة كما يتم إرسال فرق تخصصية لجميع المحافظات من دائرة الصحة العامة والمركز الوطني للوقاية والسيطرة على الامراض الانتقالية بالتعاون مع اقسام الصحة العامة النظيرة ووزارة الصحة في اقليم كردستان لمتابعة الحالات المؤكدة والمشتبه بإصابتها وبمتابعة مباشرة من قبل وزير الصحة".      


وتابع "تؤكد وزارة الصحة على اتباع التوصيات التالية":     

  

غسل اليدين جيدا قبل اعداد وتناول الطعام وبعد دخول الحمام      

  

غسل الخضروات والفواكه بشكل جيد قبل تناولها      

  

طهي الطعام بشكل جيد وفي درجات حرارة عالية      

  

الاهتمام بنظافة المطابخ والحمامات      

  

اهمية التأكد من مصادر المياه المستخدمة للشرب والطبخ وان تكون المياه معقمة وصالحة للشرب.      

  

في حال عدم التأكد من تعقيم مياه الشرب يجب غلي الماء وتبريده قبل الاستخدام او استخدام حبوب تعقيم المياه وحسب التعليمات الخاصة بها".      

  

وأعلن مدير صحة السليمانية صباح هورامي، في وقت سابق، حصيلة إصابات الكوليرا في المحافظة، مؤكداً أن وزارة الصحة العراقية طلبت منهم فرض حالة الطوارئ للسيطرة على المرض.  

  

وقال هورامي في تصريح صحفي تابعه "ناس"، (19 حزيران 2022): "ظهرت نتائج إيجابية مؤخراً لـ56 فحصاً في محافظة السليمانية، إلى جانب تسجيل عشر إصابات قبلها وأوصتنا وزارة الصحة العراقية بإعلان حالة الطوارئ".      

  

وأضاف أن "الكوليرا تختلف عن كورونا، لأن الكوليرا مرض معروف ونعرف ما هي أسبابه وعلاجاته، ونعرف كيف نسيطر عليه"، داعيا "المواطنين إلى توخي الحذر الشديد والعناية بصحتهم".      

  

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت صحة السليمانية، تسجيل 66 إصابة مؤكدة بالكوليرا.  

  

وقال مدير عام الصحة صباح هورامي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (19 حزيران 2022): إنّه "تم تأكيد 10 حالات إصابة بالكوليرا في السليمانية عبر مختبرات بغداد، فيما أثبتت 56 حالة إيجابية عبر مختبرات المحافظة".      

  

وأطلق أحد مستشفيات السليمانية، الأحد، نداءً للمواطنين من أجل مساعدة الكوادر الصحية، لصعوبة الموقف، نتيجة أعداد الموظفين المحدودة، وسط تفشي حالات "القيء والإسهال".  

  

وقال مدير مستشفى "جمال رشيد" للأطفال، بشدر عبد الله في بيان تلقاه "ناس" (19 حزيران 2022)، "كانت الساعات الـ 24 ساعة الماضية يوماً صعباً في مستشفى الدكتور جمال أحمد رشيد التعليمي للأطفال".          

  

وبين أن "المستشفى سجل دخول 138 مريضا، بينهم 90 حالة إسهال وقيء، مع تسجيل حالة وفاة واحدة لمولود كان مصاباً بمرض القلب".          

  

وتابع، أنه "لسوء الحظ معظم الردهات ممتلئة، وعدد الموظفين والممرضات قليل جدًا، حيث كل ردهة يتولاها طاقم من شخصين والتي عادة ما تضم حوالي خمسين مريضًا".      

  

وطالب مدير المستشفى، "الجميع بالمساعدة والهدوء"، قائلاً: "الموظفون والأطباء متعبون للغاية، وخاصة طاقم العمل والممرضات لدينا".      

  

واستقبلت مستشفيات السليمانية، آلاف الحالات من "القيء والإسهال" خلال 6 أيام فقط.  

  

وقال مدير صحة السليمانية صباح هورامي في تصريح اطلع عليه "ناس" إنه "خلال الستة أيام الماضية، تم إدخال نحو 4000 حالة من (الإسهال والقيء) إلى مستشفيات المحافظة، تضمنت حالات خطيرة.         

  

ونهاية ايار الماضي، اعلنت مديرية صحة محافظة السليمانية، عن انتشار موجة من الإسهال والقيء بين الأطفال تصل إلى 40٪ من الأطفال لأسباب مختلفة بينها الإصابة بجائحة كورونا، فيما قدمت مجموعة نصائح للوقاية منه.          

  

وقدمت مديرية صحة السليمانية توصيات يجب اتباعها للوقاية من الإسهال وهي "غلي الماء ، قبل استخدامه للشرب، وتخزين الطعام في الثلاجة، وغسل الفواكه والخضروات جيداً قبل تناولها، وغسل يدي الاطفال بشكل متكرر ، خاصة بعد استخدام المرحاض، وتنظيف المراحيض والحمامات، وعدم استخدام المناشف والأكواب والملاعق بشكل مشترك، وتجنب تناول الطعام في الخارج ، وخاصة على العربات، وطهي اللحوم والأطعمة جيداً".