Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

السليمانية: انتشار الإسهال والقيء يحصد مزيداً من الأرواح.. وفاة 3 نزلاء بسجون الإصلاح

2022.06.19 - 17:43
App store icon Play store icon Play store icon
السليمانية: انتشار الإسهال والقيء يحصد مزيداً من الأرواح.. وفاة 3 نزلاء بسجون الإصلاح

بغداد – ناس

أعلنت مديرية إصلاح الكبار في السليمانية، الاحد، عن وفاة 3 نزلاء في السجون بسبب حالات القيء والإسهال.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال مدير المديرية سوران باجلان في تصريحات نقلها إعلام الاتحاد الوطني "PUKMEDIA"، إن "ثلاثة نزلاء توفوا اليوم، بسبب حالات الاسهال والقيء"، موضحاً، أن "المتوفين كانوا من أصحاب الأمراض المزمنة".

 

وأضاف: أنه "تم تسجيل عدة حالات بالإسهال والقيء بين النزلاء في مديرية اصلاح الكبار، فيما تستمر الجهات المعنية في تقديم العلاج اللازم لهم".

 

وأعلن مدير إصلاحية السليمانية يادكار إبراهيم، في وقت سابق اليوم، وفاة سجين في المستشفى جراء مضاعفات مرضه فضلا عن إصابته بحالة شديدة من الإسهال والقيء.  

  

وقال إبراهيم في تصريح تابعه "ناس"، (19 حزيران 2022): إنّ "السجين ظل في المستشفى لمدة أربعة أيام بسبب الإسهال والقيء، وتوفي الساعة السادسة مساء أمس بسبب فشل كلوي".  

 

وحكم على السجين بالسجن 15 عاما بموجب المادة 406 من قانون العقوبات العراقي وهو من أهالي كلكجي.  

 

وأعلنت صحة السليمانية، في وقت سابق اليوم، تسجيل 66 إصابة مؤكدة بالكوليرا.  

    

وقال مدير عام الصحة صباح هورامي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (19 حزيران 2022): إنّه "تم تأكيد 10 حالات إصابة بالكوليرا في السليمانية عبر مختبرات بغداد  فيما أثبتت 56 حالة إيجابية عبر مختبرات المحافظة".  

 

وأطلق أحد مستشفيات السليمانية، في وقت سابق اليوم، نداءً للمواطنين من أجل مساعدة الكوادر الصحية، لصعوبة الموقف، نتيجة أعداد الموظفين المحدودة، وسط تفشي حالات "القيء والإسهال".  

   

وقال مدير مستشفى "جمال رشيد" للأطفال، بشدر عبد الله في بيان تلقاه "ناس" (19 حزيران 2022)، "كانت الساعات الـ 24 ساعة الماضية يوماً صعباً في مستشفى الدكتور جمال أحمد رشيد التعليمي للأطفال".  

 

وبين أن "المستشفى سجل دخول 138 مريضا، بينهم 90 حالة إسهال وقيء، مع تسجيل حالة وفاة واحدة لمولود كان مصاباً بمرض القلب".  

 

وتابع، أنه "لسوء الحظ معظم الردهات ممتلئة، وعدد الموظفين والممرضات قليل جدًا، حيث كل ردهة يتولاها طاقم من شخصين والتي عادة ما تضم حوالي خمسين مريضًا".  

 

وطالب مدير المستشفى، "الجميع بالمساعدة والهدوء"، قائلاً: "الموظفون والأطباء متعبون للغاية، وخاصة طاقم العمل والممرضات لدينا".  

  

واستقبلت مستشفيات السليمانية، آلاف الحالات من "القيء والإسهال" خلال 6 أيام فقط.  

 

وقال مدير صحة السليمانية صباح هورامي في تصريح اطلع عليه "ناس" إنه "خلال الستة أيام الماضية، تم إدخال نحو 4000 حالة من (الإسهال والقيء) إلى مستشفيات المحافظة، تضمنت حالات خطيرة.  

 

ونهاية ايار الماضي، اعلنت مديرية صحة محافظة السليمانية، عن انتشار موجة من الإسهال والقيء بين الأطفال تصل إلى 40٪ من الأطفال لأسباب مختلفة بينها الإصابة بجائحة كورونا، فيما قدمت مجموعة نصائح للوقاية منه.  

 

وقدمت مديرية صحة السليمانية توصيات يجب اتباعها للوقاية من الإسهال وهي "غلي الماء ، قبل استخدامه للشرب، وتخزين الطعام في الثلاجة، وغسل الفواكه والخضروات جيداً قبل تناولها، وغسل يدي الاطفال بشكل متكرر ، خاصة بعد استخدام المرحاض، وتنظيف المراحيض والحمامات، وعدم استخدام المناشف والأكواب والملاعق بشكل مشترك، وتجنب تناول الطعام في الخارج ، وخاصة على العربات، وطهي اللحوم والأطعمة جيداً".