Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’نريد الكلمة الفصل للوضع الراهن’

هادي العامري يوجه نداءً إلى المرجعية الدينية العليا في النجف

2022.06.13 - 21:27
App store icon Play store icon Play store icon
هادي العامري يوجه نداءً إلى المرجعية الدينية العليا في النجف

بغداد - ناس

قال الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري، الاثنين، إننا بحاجة الى لطف ورعاية المرجعية وحكمتها وبعد نظرها لتقول كلمتها الفصل بشأن ما يمر به العراق راهنا من منعطفات سياسية صعبة، وذلك في استذكاره لفتوى المرجع السيستاني بالـ "الدفاع الكفائي".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر العامري في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (13 حزيران 2022)، انه "في مثل هذا اليوم قبل ثمانية اعوام اصدر المرجع الاعلى السيد علي السيستاني (دام ظله) فتوى الجهاد الكفائي التي اوجبت على الشعب الدفاع عن النفس والوطن في مواجهة الاجتياح الداعشي الوحشي للبلاد ، وعلى اثر الفتوى التأريخية هب المؤمنون شيبا وشبانا وحملوا السلاح وقاتلوا بشجاعة نادرة وثبات واقدام حتى تحقق النصر المبين".

واضاف العامري "كانت تلك الفتوى ضرورة تأريخية صنعت معجزات عديدة ، فهي التي ادت الى تأسيس وتطور الحشد الشعبي المبارك ليكون مظهرا اصيلا من مظاهر التعبئة والجهاد والاستشهاد في تأريخ امتنا، وهي التي ادت الى وضع نهاية لاسطورة داعش الاشرار ومارافقها من تضخيم اعلامي لاقزام الوحشية والتكفير، وهي التي اعادت ترسيخ دور المرجعية في حياة الأمة وقدرتها على مواجهة الأزمات وانجاز التحولات، وهي التي اكدت شرعية العملية السياسية كوسيلة وحيدة للبناء والاصلاح وخدمة الشعب".

واشار الى ان "الفتوى عززت دور القوات المسلحة بتوفير ظهير عقائدي يشاركها الخندق لحماية البلاد من المخاطر الداخلية والخارجية"، موضحاً ان "المرجعية العليا المباركة كما عودتنا حاضرة في اللحظة المناسبة لكي تنقذ الموقف وتعيد الحياة الى مسارها الطبيعي ، واليوم نحن بحاجة الى لطف ورعاية المرجعية وحكمتها وبعد نظرها لتقول كلمتها الفصل بشأن ما يمر به العراق راهنا من منعطفات سياسية صعبة".

ولفت الى ان "المرجعية تعي اكثر منا ان اي طارئ يهدد العملية السياسية فمعناه وضع تأريخ كامل من التضحيات والانتصارات ودماء الشهداء على كف عفريت ، وتسجيل انتكاسات تسر العدو وتؤلم الصديق".

وختم العامري بالقول: "كل الامتنان للمرجعية ومواقف المرجعية واتباع المرجعية ، ومعها دائما من نصر الى نصر".