Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بيان من فرقة العباس في الذكرى السنوية لـ’فتوى الجهاد الكفائي’

2022.06.13 - 19:44
App store icon Play store icon Play store icon
بيان من فرقة العباس في الذكرى السنوية لـ’فتوى الجهاد الكفائي’

بغداد - ناس 

عدت فرقة العباس القتالية، الاثنين، "فتوى الجهاد الكفائي" التي اطلقها المرجع الديني علي السيستاني، بأنها "أعزّت المؤمنين وأذلّت الظالمين".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكرت الفرقة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (13 حزيران 2022)، أنه "بفخر كبير وسرور غامر تطل علينا مرة أخرى وللعام الثامن ذكرى عزيزة على قلوب كل العراقيين الشرفاء، ومناسبة كريمة على نفوس كل الأحرار في العالم؛ ألا وهي ذكرى الفتوى الخالدة للمرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف المتمثلة بآية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف)".

 

وأضاف البيان، أن "تلك الفتوى التي أطلقها سماحته بإيمان راسخ، وعزيمة صلبة؛ لتستجيب له جموع الملايين من أبناء هذا البلد العزيز بل وكل مقلديه في أصقاع المعمورة، ليصطف العالم خلفه باحترام وتبجيل وليشهد هذا البلد المنكوب والوطن المسلوب فصلًا جديداً وعهداً معاصراً من النصر والظفر على أعتى شرذمة إرهابية شهدها واقعنا المعاصر والمسماة بـ (داعش) التي شُكّلت لتحدث انتكاسة إنسانية، وتراجع حضاري في مهد الحضارة وعنوان التأريخ العراق الأبيّ".

 

وتابع البيان "ولكن هيهات أنّى لهم ذلك وفي النجف عرق ينبض وفي الوطن أُباة للضيم".

 

وأشار البيان إلى أننا "نستذكر اليوم فتوى الدفاع الكفائي التي أعزّت المؤمنين وأذلّت الظالمين، كما نستذكر جموع المتطوعين الملبّين من أبناء الشعب الغيارى بمختلف مشاربهم وتوجهاتهم والذين انبثقت منهم المؤسسة الأمنية (هيئة الحشد الشعبي) التي أُريد لها أن تكون السند الظهير والمدافع الشرس عن حياض الوطن، وشرف المواطن وعزّة المقدّسات بمعية القوات الأمنية الأخرى، مستمدين من الدعم الكبير الذي قدمته العتبات المقدّسة وتشكيلاتها الظافرة حشد العتبات المقدّسة العزيمة والصمود".

 

ولفت البيان انه "بهذه المناسبة العزيزة تؤكد قيادة فرقة العباس المقدسة (لواء ٢٦ في الحشد الشعبي/ حشد العتبات المقدسة) أنها على العهد باقية مع صاحب الفتوى المفدى، وشعبها المعطاء التزاما بالمبادئ الإنسانية التي أسست لأجلها الفرقة والحفاظ على كرامة الإنسان، وهيبة الوطن، وأن تبقى ثابتة على نهجها في الابتعاد عن كل أشكال الشبهة أو المخالفة للقيم والمبادئ التي أكدت عليها المرجعية الدينية والقوانين المُجمع عليها".

 

وجددت الفرقة "جاهزيتها القتالية العالية لأي واجب تقتضيه مصلحة العراق العزيز".