Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

ما حقيقة تعرّض صاحبه لـ’تهديد’؟

الداخلية تحسم الجدل بشأن طبيعة وسبب حادث ’مطعم ليلى’ في الجادرية

2022.05.30 - 23:08
App store icon Play store icon Play store icon
الداخلية تحسم الجدل بشأن طبيعة وسبب حادث ’مطعم ليلى’ في الجادرية

بغداد – ناس

قال مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية اللواء سعد معن، الإثنين، إن حادث انهيار مطعم ليلى في الجادرية ببغداد "عرضي وليس إرهابياً أو جنائياً".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال اللواء معن في حوار أجراه معه الزميل كريم حمادي تابعه "ناس"، (30 أيار 2022)، إن "حادث مطعم ليلى كان عرضياً وليس إرهابيا أو جنائيا"، مبيناً أن "سبب الحادث تسرب في منظومة الغاز".

 

وأضاف، أن "الحادث أدى إلى وفاة 4 مواطنين أحدهم غير عراقي وإصابة أحد عناصر الدفاع المدني"، لافتا إلى أن "الحديث حول تعرض صاحب المطعم إلى التهديد غير صحيح".

 

وفي وقت سابق، علق اللواء كاظم بوهان مدير عام الدفاع المدني، بشأن حادث انهيار "مطعم ليلى" في منطقة الجادرية ببغداد.

  

وقال بوهان في حوار أجراه معه الزميل "سيف علي" وتابعه "ناس"، (30 أيار 2022)، إن "وزارة الداخلية لا تريد أن تسوق للرأي العام رأياً متعجلاً في الحوادث"، (تعليقاً على تضارب الأنباء حول أسباب انفجار مطعم ليلى).  

  

وأضاف، أن "فرقنا وصلت بعد 3 دقائق من وقوع الحادث إلى المكان، ومديرية المتفجرات أخذت عينات من الموقع، واستطلعت المكان على المستوى الشخصي، ووجدت أن المطعم قريب من المنازل ولاحظت لم يتأثر زجاج المنازل القريبة".  

  

وتابع، أن "المعلومات التي جمعتها تفيد بأن هذا المطعم تم إنشاءه قبل 8 أشهر وتعرض للغلق لمدة شهر ونصف بحيث فرق الدفاع المكلفة للكشف وجدته مغلقاً من قبل السياحة في حينها، وبعد شهر ونصف من الغلق تمت إعادة افتتاحه دون إخطار الدفاع المدني بافتتاحه".  

  

وبين، أن "المكان عبارة عن طابقين وملحق بسرداب والمكان مغلق، والقاعدة العامة لانفجار الغاز تقول: يتوجب وجود 3 ركائز وهي مكان مغلق وغاز وحصول شرارة، وكل هذه العناصر كانت موجودة في مكان الحادث"، مبينا أن "قنينة الغاز لا تنفجر إلا إذا وضعت في نار لفترة طويلة، وسيعلن السبب الحقيقي لانفجار المطعم لاحقاً".  

  

وأشار إلى أن "فرق الدفاع المدني سنوياً تصل مرتين بالسنة إلى كل ما موجود على الأرض من مطاعم ومنشآت، وتقريباً 90% من ملاحظات الدفاع المدني لا يعتني بها المعنيون بتنفيذها سواء مطاعم أو شركات".  

  

وبين، "كل من يقول أو يروج لموضوعة جهل في أساسيات ومتطلبات السلامة، أنكر عليه هذا الأمر، فالجميع يعلم متطلبات السلامة لكن الجميع يتجاهل، في حين أن كلفة إقامة منظومات السلامة بسيطة وميسرة".  

  

وأضاف، "قرر الدفاع المدني تغريم المخالفين غرامة تصل إلى نحو مليون دينار، وهناك تعديل مقترح لقانون الدفاع المدني يقضي بغلق المنشأ المخالف لحين إزالة المخالفة المتعلقة بمتطلبات السلامة".  

  

وردّ بوهان على تصريح صاحب المطعم الذي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول "وجود جهات تقف وراء الحادث"، قائلاً: "المخطئون عباقرة في تبرير أخطائهم، والنتائج ستظهر عبر تقرير الأدلة الجنائية، إما أن يُدان صاحب المطعم إذا كان مهملاً لمتطلبات السلامة، أو يكون هناك سبب آخر بعيداً عن إدانته بشكل مباشر".  

  

وبين، "نحن لا نملك صلاحية لغلق مطعم، علماً أن قياسات ومواصفات المطعم لا تدخل ضمن تصنيفات السياحة.. بناء بطابقين في منطقة فيها منازل كيف لم تنتبه له البلدية؟.. كل مسؤول عن بناء هذا المطعم مسؤول عن ما حصل فيه".  

  

وفي السياق بين اللواء كاظم بوهان، أنه "سجلت مديرية الدفاع المدني العامة خلال العام الماضي 30 ألف حريق، والآن نحن قد تجاوزنا 10 آلاف حادث من بداية 2022 ولغاية الآن، وهذا يتطلب إلى أن ينهض كل مسؤول لمسؤوليته".  

  

وتعليقاً على وجود معامل في المناطق السكنية، بين بوهان، "هذا الأمر كارثة، وخطر جداً أن تكون هناك مخازن في مناطق سكنية".    

  

وفي السياق روى بوهان قصة حريق نشب في "مجمع المشن قائلاً: "قبل أسبوعين من الآن في مجمع المشن تحديداً، تعرض مخزن من السندويج بنل إلى حريق، وكان هناك شخص شاب قد حاصره دخان السندويج بنل وهو سام، واستخرجنا جثة الشاب بعد معاناة طويلة، ووالده أمسك في تلابيبي وقال لي هل سجاد فعلاً مات؟؟"، مستدركاً بالقول: "طيب السندويج بنل معلوم أنه مادة خطرة ومع هذا بقيت المادة في مكانها وكانت النتيجة هذه الضحية!".  

  

وختم مدير الدفاع المدني بشأن ما تخشاه المديرية من صيف 2022 قائلاً: "نخشى تبعات المخالفات والإهمال خلال الصيف الحالي".  

  

  

وعلقت الشركة العامة لتعبئة وخدمات الغاز، في وقت سابق، بشأن انفجار مطعم ’ليلى’ في بغداد، مشيرة الى أن الانفجار جاء بسبب تأسيس شبكة غاز غير نظامية.  

  

وذكر إعلام الشركة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (29 أيار 2022)، أن "بعض المواقع الإلكترونية نشرت صباح هذا اليوم الأحد صوراً وفديوهات لمطعم في بغداد وقد انهار بشكل كامل وادعت ان سبب الإنهيار هو خلل في منظومة الغاز".    


واضاف البيان "تود الشركة العامة لتعبئة وخدمات الغاز ان تبين ملابسات الحادث حيث قام صاحب (مطعم ليلى) بتأسيس شبكة غاز غير نظامية ودون علم وإشراف وزارة النفط المتمثلة بالشركة العامة لتعبئة وخدمات الغاز الجهة المسؤولة حصراً عن مد شبكات الغاز للبنايات السكنية والتجارية والمطاعم ضمن المواصفات العالمية والتي تضمن سلامة المبنى والمواطنين ادى ذلك لوقوع الحادث".    


وتابع البيان "إذ تتقدم الشركة العامة لتعبئة وخدمات الغاز بالتعازي لذوي الضحايا، فإنها تهيب بالمواطنين اللجوء إلى كوادرها الفنية المتخصصة لأي عمل أو مشروع يخص التعامل مع الغاز لضمان أمنهم وسلامتهم وتجنبهم المسائلة القانونية في حال حصول مثل تلك الحوادث لا سمح الله".    

  

من جهته، علق صاحب مطعم "دجاج ليلى" بشأن أنباء "انفجار المطعم بسبب منظومة الغاز".  

  

وقال مسؤول المطعم، في تصريحات لوسائل إعلام محلية تابعها "ناس"، (29 ايار 2022)، إنه "لا توجد منظومة غاز في المطعم كما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي"، موضحاً ان "المطعم يستخدم اسطوانات الغاز، وبعد الانفجار عثر على جميع الاسطوانات سالمة ولم تنفجر".    

  

ولفت إلى أن "المطعم يفتح الساعة التاسعة صباحاً لغرض التحضير للعمل، ويتم تشغيل الأفران والغاز في الساعة 11 صباحاً، في حين أن الانفجار حدث في الساعة 10 صباحاً اي قبل تشغيل الأفران".    

  

وانهار مبنى مطعم "دجاج ليلى" في منطقة الجادرية وسط العاصمة بغداد جراء انفجار مجهول.  

  

وحصل "ناس"، (29 أيار 2022)، على المشاهد الأولى التي تظهر ركاما للمبنى، دون أن تتضح المسببات بعد.      

  

  

  

وأعلنت مديرية الدفاع المدني، في وقت سابق، الحصيلة النهائية لضحايا انهيار مبنى مطعم "ليلى" في منطقة الجادرية وسط العاصمة بغداد.  

  

وقال بيان للمديرية تلقى "ناس"، نسخة منه (29 ايار 2022)، أن الحصيلة النهائية 4 وفيات نتيجة انفجار لم تعرف طبيعته حتى الان داخل مطعم دجاج ليلى في الجادرية".       

  

وأضاف البيان أن "فرق الدفاع المدني انهت مهامها بعد عمل استمر لاكثر من 6 ساعات وباشراف مباشر من قبل مديرها اللواء كاظم سلمان بوهان".      

  

وتابع البيان، أن "خبراء الادلة الجنائية باشروا مهامهم لمعرفة ملابسات الحادث، وكمعلومات اولية غير مؤكدة حتى الان فإن اسباب الحادث كانت نتيجة تسريب لمنظومة الغاز داخل المطعم".