Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الأزمة مستمرة

لاهور شيخ جنكي يقاضي ابن عمه بافل طالباني في محاكم بغداد (وثائق)

2022.05.30 - 22:21
App store icon Play store icon Play store icon
لاهور شيخ جنكي يقاضي ابن عمه بافل طالباني في محاكم بغداد (وثائق)

بغداد - ناس

أقام الرئيس المشترك السابق لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني لاهور شيخ جنكي، دعوى قضائية على ابن عمه رئيس الحزب بافل طالباني في محكمة استئناف بغداد/ الكرخ، بتهمة "مخالفة النظام الداخلي للحزب".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وبحسب وثائق، تداولتها وسائل إعلام كردية، وحصل عليها "ناس" (30 ايار 2022)، فإن لاهور شيخ جنكي الذي كان يشغل منصب الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، قبل ان يتم عزله من قبل الرئيس المشترك الاخر بافل طالباني، قد رفع دعوى قضائية ضد طالباني، اتهمه فيها بـ"مخالفة بنود وفقرات النظام الداخلي للحزب"، من خلال عزله شيخ جنكي ومنعه من ممارسة مهامه، بحسب ماجاء في الدعوى.

ولا يبدو للرئيس الحالي للاتحاد الوطني ببافل طالباني أنه حضر المرافعة القضائية والتي كان موعدها في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، فيما لم يصدر أي تعليق من الاتحاد الوطني على هذا الأمر، ولم يتسنَّ لموقع "ناس نيوز"، الحصول على معلومات من الاتحاد حتى لحظة نشر الخبر.

 

me_ga.php?id=37231

me_ga.php?id=37232

 

me_ga.php?id=37233

 

وهنأ عدد من قادة الإطار التنسيقي، الأحد، بافل طالباني، بمناسبة إعادة انتخابه رئيساً لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني.  

وقال رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم في بيان تدوينة تابعها "ناس"، (29 أيار 2022)، "نبارك لأخينا العزيز جناب بافل طالباني تسميته رئيساً للإتحاد الوطني الكردستاني من قبل قيادة الحزب، متمنين له وللإخوة في الإتحاد قيادة وجماهير التوفيق والنجاح".  

  

وعبر الحكيم عن امنيته ان "يستمر هذا الكيان السياسي العريق بالمضي بذات النهج الوسطي المعتدل الذي اختطه الزعيم الراحل مام جلال طالباني (رحمه الله) والعمل مع باقي شركاء المشهد العراقي بروح الوطنية لصون التجربة الديمقراطية العراقية".  

  

إلى ذلك، قال رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي في تدوينة اطلع عليها "ناس"، "الاخ بافل الطالباني المحترم، ابارك لكم اختياركم رئيساً للاتحاد الوطني الكردستاني، وكلي ثقة بقيادتكم الواعدة لمسيرة الاتحاد صوب تحقيق أهدافه".  

  

وأضاف، أنّ "القوى السياسية اليوم أمام مسؤوليات وطنية كبرى للحفاظ على الدولة وتحقيق مصالح الشعب بمختلف أطيافه وقومياته وطوائفه".  

  

ووجه العبادي، دعوة، "شملت جميع القوى الوطنية لمزيد من التضامن والعمل المشترك لتحقيق أهداف شعبنا المشروعة في الأمن والإستقرار والرخاء".

  

  

وفي سياق متصل، هنأ الأمين العام لـ"عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي، بافل طالباني بمناسبة تسنمه منصب رئاسة الحزب.  

  

وقال الخزعلي في تدوينة تابعها "ناس"، "تمنياتنا لبافل طالباني بالنجاح الدائم في تحمل المسؤولية الوطنية المتمثلة بالحفاظ على وحدة العراق".  

  

me_ga.php?id=37190

 

وصادق المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الجمعة (5 تشرين الثاني 2021)، على  قرارات رئيس الحزب بافل طالباني بإبعاد لاهور جنكي وثلاثة اخرين من الهيئة القيادية اضافة الى تجميد القيادي في الحزب اراس شيخ جنكي.

وذكر الحزب في بيان مقتضب، اطلع عليه "ناس"، ان "المكتب السياسي للحزب صادق في اجتماع عقده، مساء امس الخميس، على القرارات التي تقدم بها رئيس الحزب بافل طالباني، بالاجماع واخذت الصيغة النهائية بعد انتهاء فترة الطعون وفق النظام الداخلي للاتحاد الذي اقره المؤتمر العام".  

تجدر الاشارة الى ان الاشخاص المستبعدين  كل من ( لاهور جنكي برهان، زينو محمد، شادمان ملا حسن، آلا تحسين حبيب) من الحزب، فيما تم تجميد (آراس جنكي برهان) لمدة 6 أشهر.

 

وعلق الرئيس المشترك السابق للاتحاد الوطني الكردستاني لاهور شيخ جنكي، على قرار استبعاده من صفوف الحزب.  

وقال جنكي في كتاب صادر عنه موجهاً إلى سكرتارية المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكردستاني ترجمه "ناس كورد"، (4 تشرين الثاني 2021): "نرفض كل قرارات الاستبعاد من صفوف الاتحاد الوطني، والصادرة بحقنا وبحق بعض الأعضاء من قبل السيد بافل طالباني، كونها جاءت مخالفة للنظام الداخلي، وجاءت خارج سياقات اجتماع المجلس القيادي".    

وأضاف، أنه "للحفاظ على كرامة الحزب يسترجع صلاحياته التنفيذية كاملة كرئيس مشترك ويبداً بممارستها".    

  

وردت النائبة السابقة عن الاتحاد الوطني الكردستاني آلا طالباني، في وقت سابق، على قرار حزبها بشأن "معاقبتها".  

وقالت آلا طالباني في تدوينة تابعها "ناس"، (3 تشرين الثاني 2021)، إنها "تعرضت للعقوبة مرتين أثناء حكم النظام السابق بسبب انتمائها للاتحاد الوطني ودخلت العقوبات سجل نضالها".

واضافت، "افتخر الآن بالعقوبة الصادرة بحقي يوم أمس لأنني لم ارضخ للظلم، واعتبر نفسي جزءا من الاتحاد الوطني وفق شرعية المؤتمر".      

  

وأفاد مصدر مسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني، في وقت سابق، بأن الاتحاد قرر استبعاد لاهور شيخ جنكي، وآلا طالباني، من صفوفه.

وأبلغ المصدر الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه "ناس كورد"، (2 تشرين الثاني 2021)، أن "الاتحاد الوطني قرر استبعاد لاهور جنكي من صفوفه اضافة الى أعضاء القيادة، آلا طالباني، و آراس شيخ جنكي، و شادمان ملا حسن".        

وأضاف المصدر أن "القرار صدر بتوجيه من لجنة قيادية بعد ادانة المذكورين بخرق النظام الداخلي للحزب، وعدم دعم مرشحي الاتحاد في الانتخابات الأخيرة، والعمل بشكل سري لقوائم منافسة".        

وكان لاهور شيخ جنكي قد وجّه نداءً مساء الثلاثاء لـ"حل اشكالات الاتحاد الداخلية وعقد المؤتمر وتدارك تراجع اصوات الحزب في الانتخابات الأخيرة".        

وفي أول رد على القرار ذكر موقع تابع للاهور شيخ جنكي أن "قرار ابعاد اشخاص قيادية من صلاحية المؤتمر الحزبي العام، وما أُعلن عنه ليس له شرعية، باعتباره صادراً من اشخاص".        

  

وفي وقت سابق أعلن عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني آسو مامند، أن حزبه سيطبق مبدأ "المكآفأة والمحاسبة"، ولن يقبل العمل ضد الحزب من داخله، وذلك ضمن مراجعات بدأها للتحديث بعد الانتخابات. وفقاً لوصفه.  

  

وأوضح مامند خلال بيان أصدره بعد اجتماع مع كوادر كركوك وصلاح الدين للحزب اطلع عليه "ناس" (3 تشرين الثاني 2021)، أن "التجديد والتحديث نهج مُتبع داخل الاتحاد وسمة رئيسية من سماته".       

  

وفي هذا الصدد أبلغ مصدر مسؤول في الهيئات القيادية للاتحاد "ناس كورد"، أن "عقوبات الابعاد والتجميد ستطال المتلكئين خلال حملة الانتخابات الأخيرة والذين تقاعسوا عن نصرة قائمة الحزب أو أساءوا إليه بأي شكل من الأشكال، وللمشمولين بالتحقيق حق الدفاع عن النفس واثبات عكس ما يوجه إليهم من اتهامات".