Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بعد واقعة ناحية البشير

إجراءات أمنية جديدة في كركوك.. العمليات المشتركة تكشف التفاصيل

2022.05.25 - 19:51
App store icon Play store icon Play store icon
إجراءات أمنية جديدة في كركوك.. العمليات المشتركة تكشف التفاصيل

بغداد - ناس

أكدت قيادة العمليات المشتركة، الأربعاء، اتخاذ إجراءات جديدة في كركوك.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال المتحدث باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس" (25 ايار 2022)، إن "وفدا أمنيا برئاسة نائب قائد العمليات المشتركة الفريق أول ركن عبد الأمير الشمري برفقة قائد القوات البرية الفريق الركن قاسم المحمدي وقائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق صالح ناصر العامري ومعاون رئيس اركان الجيش للعمليات الفريق الركن قيس المحمداوي، زار اليوم قاطع عمليات المقر المتقدم في كركوك وقرية بشير التي تعرضت لاعتداء ارهابي مؤخراً من قبل عصابات داعش على الفلاحين الامنين خلال موسم حصادهم وحرق محاصيلهم، وتم الاستماع إلى الأهالي والوجهاء في القرية".

 

وأضاف، أن "الشمري نقل تعازي القائد العام للقوات المسلحة إلى ذوي الضحايا"، مشيراً إلى أنه "تم عقد اجتماع مهم مع الوجهاء والأهالي".

 

وتابع أن "الوفد عقد اجتماعا بالقيادات الأمنية وتقرر زيادة عدد القطعات واعادة توزيعها مع غلق الثغرات وتكثيف الجهد الاستخباري والأمني لأجل إلقاء القبض على هذه المجموعة الاثمة وتقديمها للقضاء العادل ومنع تكرار هذه التجاوزات مرة اخرى"، موضحاً أن "الرد على هذه العصابات سيكون قاسيا بعد مطاردتهم، ولن تكون هناك اي فرصة لهم للهروب".

 

ووصل نائب نائب قائد العمليات المشتركة الفريق اول الركن عبدالاميرالشمري، في وقت سابق، الى محافظة كركوك للوقوف على ملابسات "الحادث الارهابي" الذي استهدف عدد من الفلاحين في ناحية بشير.  

  

وذكر إعلام العمليات في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (25 ايار 2022)، ان "نائب قائد العمليات المشتركة الفريق اول الركن عبدالاميرالشمري وصل  محافظة كركوك للوقوف على ملابسات الحادث الارهابي الذي استهدف عدد من الفلاحين في ناحية بشير بمحافظة كركوك".  

وشدد الشمري بحسب البيان على "ضرورة تنفيذ عمليات استباقية تحبط اي عمل ارهابي قبل تنفيذه مطالباً الاجهزة الاستخبارية بتكثيف المعلومات وعدم اعطاء اي فرصة لبقايا الارهاب ارباك الامن في محافظة كركوك".  

وحمل الشمري "ذوي الضحايا تعازي القائد العام للقوات المسلحة ومتوعداً بالقصاص من الارهابيين الذين استهدفوا المواطنين الابرياء العُزَلْ".  

واشار البيان الى ان " الوفد الامني الذي تفقد عدد من القواطع الامنية في كركوك ضم معاون رئيس اركان الجيش للعمليات وقائد القوات البرية وقائد قوات الشرطة الاتحادية".  

  

me_ga.php?id=36989me_ga.php?id=36986me_ga.php?id=36988me_ga.php?id=36987  

  

وندّد رئيس الجمهورية برهم صالح، الثلاثاء، بالهجمات التي أودت بحياة مدنيين عراقيين في محافظتين، داعيا الى "رص الصف الوطني"، وقلع الإرهاب من جذوره.  

  

وقال الرئيس صالح في تدوينة تابعها "ناس"، (ليلة الاثنين على الثلاثاء، (24 ايار 2022)، إن "الهجمات الإرهابية الجبانة التي استهدفت كركوك وديالى، محاولات خسيسة لضرب امن واستقرار مواطنينا وقواتنا الأمنية، وتذكير بخطورة الإرهاب المتربص لاستغلال الثغرات والتقاط أنفاسه".    

وأضاف واجبنا رص الصف الوطني ودعم الأجهزة الأمنية البطلة من اجل اجتثاث الإرهاب من جذوره وافشال مخططاته الخبيثة".    

  

وقال النائب الثاني لرئيس البرلمان شاخوان عبد الله، إن البرلمان العراقي سيشكل لجنة للوقوف على حيثيات الهجوم الدامي الذي استهدف إحدى المناطق جنوبي كركوك.  

  

ودان عبد وفقا لبيان تلقى "ناس"، نسخة منه (23 ايار 2022)، "العملية الإرهابية الجبانة التي اقترفها تنظيم داعش الإرهابي ضد أهلنا في ناحية تازة خورماتو وقصبة بشير جنوب محافظة كركوك، وراح ضحيتها الأبرياء من المدنيين"، مطالباً الجهات الأمنية بـ"اتخاذ الإجراءات اللازمة وملاحقة الإرهابيين أينما كانوا".    

  

وأضاف أن "مجلس النواب سيشكل لجنة خاصة للوقوف على حيثيات وتفاصيل هذه الجريمة النكراء ومحاسبة المقصرين، وبيان أسباب الخروقات وتشخيص الخلل ومعالجة المشاكل الأمنية وتأمين المناطق".    

  

وقالت خلية الإعلام الأمني، اليوم الاثنين، إن ستة مزارعين لقوا مصرعهم إثر هجوم لتنظيم داعش غربي كركوك.  

وذكرت الخلية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (23 أيار 2022)، إن "عصابات داعش الإرهابية أقدمت على استهداف المزارعين الأبرياء بواسطة إطلاق نار عليهم مستغلين الظروف المناخية وتصاعد الغبار في قرية سامي العاصي التابعة ناحية تازة بمحافظة كركوك، مما ادى الى استشهاد ٦ من المواطنين اثناء عملية الحصاد لمحصول الحنطة وحرق حاصدة و٣ عجلات ومساحة من المزروعات".    

وأضافت، أن "قطعاتنا الأمنية نفذت عملية تفتيش بحثا عن هذه العناصر الإرهابية التي سيكون مصيرها الموت او خلف القضبان عن قريب".