Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

حكاية امريكية

2022.05.25 - 08:35

رياض محمد

كنت اسمع بحوادث اطلاق النار الجماعي في امريكا - وخصوصا في المدارس - وانا في العراق ولا افهم حقيقة ابعاد الموضوع.

اليوم وبعد حوالي 11 سنة في الولايات المتحدة استطيع القول انني الممت به.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

فجعت الولايات المتحدة اليوم بحادث اطلاق نار قام به مراهق في سن ال18 وقتل خلاله 18 تلميذ تتراوح اعمارهم بين 7 الى 9 سنوات و3 بالغين داخل مدرسة ابتدائية في بلدة صغيرة جدا في ولاية تكساس.

المجرم قتل في الحادث ويبدو انه قتل جدته قبل مجزرة المدرسة ثم نفذ المجزرة - هذا ما نعرفه الان والصورة لا تزال غير مكتملة.

قبل اسبوع كان هناك حادث اخر في ولاية نيويورك نفذه مراهق بنفس العمر وقتل فيه 10 مواطنين وهم يتبضعون من سوبرماركت يرتاده الكثير من الافارقة.

في كل حادث من هذه الحوادث تنقلب الدنيا في امريكا ليوم او لاسبوع ثم يمضي كل في سبيله دون اي تغيير.

هذه القضية هي اشبه بقضية الارهاب والميليشيات في العراق المستعصية على الحل.

في امريكا اساس المشكلة هو توفر السلاح - اقتناءا وحملا - لكل من هب ودب وبشكل قانوني في اغلب الولايات استنادا الى نص الدستور الامريكي الذي يعتبر حمل السلاح حق دستوري مصون.

وأصل هذا الحق هو حرب الاستقلال التي خاضها المستوطنون الاوروبيون ضد الانكليز والتي ساهم في ضمان نتيجتها - لصالح المستوطنين - هو تمتعهم بحق حمل السلاح.

اليوم يضاف لهذا قضية لوبي السلاح وهو احد اقوى اللوبيات في امريكا ويضم بالاساس مصنعي السلاح وبائعيه ممن يستفيدون من استمرار توفر السلاح وسهولة بيعه لكل من هب ودب ولهم ايضا علاقة وثيقة بالحزب الجمهوري حيث يدعم هذا اللوبي مرشحي الحزب في مقابل عدم قبول اعضاء الحزب في مجلسي الشيوخ والنواب باي قانون يقيد حمل السلاح او بيعه.

والنتيجة هي استمرار حوادث القتل بشكل ليس له اي نظير في اي مكان في العالم...

قد يبدو الامر غير مفهوم لغير الامريكيين لكنه باختصار مصالح تجارية وموروث تاريخي - اجده انا سخيفا - يمدان القتلة بالسلاح ليستمروا بقتل الابرياء بما فيهم الاطفال!

في النهاية هذا مثال اخر يوضح ان الصورة الخاطئة التي في اذهان الكثير منا عن الولايات المتحدة (الدولة العظيمة المخططة والعالمة بكل شيء) هي صورة كاريكاتيرية ومضحكة وغير حقيقية.

الولايات المتحدة بلد مليء بالمشاكل والاخطاء وقضية السلاح واحدة من الامور التي يعلم كل من لديه عقل انها تعبير عن غباء النظام السياسي الامريكي.

في نفس الوقت ربما غاب عن الكثيرين وربما لا يصدق البعض ان البلد الذي ارسل رواد الفضاء الى القمر قبل 53 سنة يمر منذ اسابيع بازمة عدم توفر حليب للاطفال!

اغلق اكبر معامل هذا الحليب قبل اشهر وتفاقمت الازمة حتى اقتضت ان يأمر الرئيس بايدن الجيش بجلب شحنات عاجلة من اوروبا لسد النقص!

هذه هي امريكا التي تتخيلون انها خططت ونفذت ومولت كل شيء في التاريخ من خروج ادم من الجنة والى حرب اوكرانيا!