وجاء هذا النقص بسبب مشاكل في التوريد ونقص في اليد العاملة جراء جائحة كوفيد 19، إلا أن الأزمة تفاقمت خلال الشهرين الماضيين عقب إغلاق مصنع تابع لمجموعة "أبوت" في ميشيغن وسحب منتجات للشركة بسبب الاشتباه في تسبّبها في وفاة طفلين رضيعين.

 

وإثر ذلك، قرر الرئيس الأميركي جو بايدن إنشاء جسر جوي، في محاولة منه لحلّ أزمة نقص حليب الأطفال.

 

وكشف بيان للبيت الأبيض صادر يوم الجمعة أن حليب الأطفال القادم من أوروبا سيصل إلى ولاية إنديانا الأميركية على متن طائرات عسكرية، نهاية هذا الأسبوع.

 

وأضاف: "132 منصة نقالة تضم حليب نستله هيلث ساينس -ألفامينو- ستغادر قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا وتصل بالتحديد إلى مدينة إنديانابوليس نهاية الأسبوع الجاري".

 

وتابع: "ومن المتوقع وصول 114 منصة نقالة أخرى من حليب غيربر غود ستارت -إكستانسيف" في الأيام المقبلة".

 

وإجمالا، ستصل هذا الأسبوع نحو 1.5 مليون قنينة حليب إلى الأراضي الأميركية.

 

وكانت الرئاسة الأميركية ذكرت، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، أن طائرات تجارية ستعمل على نقل الحليب من أوروبا إلى الولايات المتحدة، إلا أنها عادت، يوم أمس، لتقول إنه "لا توجد رحلات طيران تجارية متاحة هذا الأسبوع.. وبدلا من ذلك ستتكلف طائرات القوات الجوية بنقل الدفعة الأولى من الشحنة".