Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

حكومة الإقليم تقرر حلّ مشكلة رواتب نيسان في السليمانية

2022.05.17 - 17:06
App store icon Play store icon Play store icon
حكومة الإقليم تقرر حلّ مشكلة رواتب نيسان في السليمانية

بغداد - ناس

قررت حكومة إقليم كردستان، الثلاثاء، حل مشكلة رواتب شهر نيسان في محافظة السليمانية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر بيان للحكومة، تلقى "ناس" نسخة منه، (17 ايار 2022)، أن "رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني ترأس اجتماعا بحضور نائب رئيس الوزراء قوباد طالباني لبحث العجز والمشاكل المالية التي حالت دون توزيع رواتب شهر نيسان في السليمانية وحلبجة وكرميان ورابرين حتى الآن".

 

وأوضح البيان أنه "تقرر في الاجتماع توفير الأموال اللازمة لميزانية الرواتب لشهر نيسان في السليمانية وتوابعها". 

 

وذكر أن "أولوية الحكومة هي حل المشكلة المتعلقة برواتب وسبل عيش المواطنين"، كما شدد على أن "الحكومة تنظر إلى كل مناطق المنطقة بعين واحدة".

 

وكلف الاجتماع "وزارة المالية والاقتصاد في الاقليم بسد العجز المالي اللازم لنفقات الرواتب قبل أي مصروفات أخرى".

 

وأعلن الإعلام للاتحاد الوطني، في وقت سابق، تأمين رواتب موظفي السليمانية الذين لم يتسلموا رواتب شهر آذار حتى الآن.  

 

وذكرت مصادر الاتحاد في منشورات تابعها "ناس"، (12 أيار 2022)، أن "جهود بافل طالباني كانت السبب في حل مشكلة الرواتب لهذا الشهر، وأن الدوائر المتبقية ستستلم رواتب شهر أذار 2022 من اليوم حتى الأسبوع المقبل، في حين باشرت دوائر أخرى كالصحة في استلام رواتب شهر نيسان".  

  

وأعلن رئيس وزراء إقليم كردستان مسرور بارزاني، في وقت سابق، عدم مسؤولية حكومته عن عدم دفع رواتب موظفي السليمانية.  

  

وقال بارزاني، في مؤتمر صحفي تابعه "ناس"، (11 أيار 2022)، إن "حكومة الإقليم ليست مسؤولة عن الوضع الحالي في السليمانية، ونسأل لماذا الانخفاض في واردات السليمانية المحلية في وقت زادت هذه الواردات في أربيل ودهوك".    

  

وأضاف بارزاني: "مع الأسف لا تطبق جميع المحافظات أجندة الحكومة مثلما اتفق عليه الجميع وساجتمع مع المحافظين الأربعة ورؤساء الإدارات المستقلة لمعرفة الأسباب والتفاصيل".    

  

وبين مسرور بارزاني، أنهم "يعتبرون أنفسهم معنيين بكل مناطق الإقليم إلا أن ما يحصل في السليمانية محل تساؤل".    

  

وتظاهرت مجموعة من التدريسيين والموظفين في جامعتي السليمانية وكرميان ومناطق أخرى تابعة لمحافظة السليمانية، الأحد الماضي، احتجاجاً على عدم استلام رواتب شهر آذار رغم مرور أسبوع على شهر أيار.  

  

وذكر مراسل "ناس كورد" في السليمانية (8 أيار 2022)، أن "عدداً من الوزارات والدوائر الحكومية في حدود محافظة السليمانية لم يتسلموا رواتب شهر آذار حتى الآن بسبب نقص السيولة المالية في المصارف".      

  

وفي الوقت نفسه، تجمع أكثر من 1000 موظف وناشط بيئي في قضاء رانية بسبب عدم رفع رواتبهم وإبعادهم من وظائفهم، حسب قولهم.