Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

في 2019

الموارد تردّ على تصريحات السفير التركي حول ’طلب العراق غلق بوابات السدود التركية’

2022.05.17 - 15:49
App store icon Play store icon Play store icon
الموارد تردّ على تصريحات السفير التركي حول ’طلب العراق غلق بوابات السدود التركية’

بغداد - ناس

ردّت وزارة الموارد المائية، الثلاثاء، على تصريحات السفير التركي في بغداد حول طلب الوزارة غلق بوابات السدود خلال عام 2019.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكرت الوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (17 ايار 2022)، أنها "تنفي نفياً قاطعاً ما ورد على لسان السفير التركي خلال لقائه في إحدى القنوات الفضائية حول طلب وزارة الموارد المائية غلق بوابات السدود خلال عام 2019"، وتؤكد الوزارة بأن "مثل هذه الطلبات غير منطقية وبعيدة عن الواقع كل البعد ولن يطلب العراق لاقبل ولابعد هذا التاريخ من الجانب التركي هكذا طلب".

 

وأضاف البيان، "بل على العكس تسعى الوزارة باستمرار على التواصل مع الجانب التركي وحثه على إطلاق حصة العراق المائية وتأمينها باستمرار".

 

وفي وقت سابق، قال السفير التركي لدى بغداد علي رضا غوناي، في حوار أجراه معه الزميل هارون الرشيد، وتابعه "ناس" (12 أيار 2022)، إن "تركيا حافظت على وحدة وسيادة العراق، من خلال عدة إجراءات قامت بها، مثل رفضها المشاركة في احتلال العراق عام 2003، وكذلك رفضها السيطرة على بعض المناطق الشمالية، في ذلك الحين، عندما عُرض عليها ذلك، بالإضافة إلى رفضها إقامة الاستفتاء من قبل إقليم كردستان".  


وأضاف غوناي، أن "تلك الأوهام ترددها بعض الأطراف، مثل انتهاء معاهدة لوزان، ورغبة تركيا بإحياء إرث الدولة العثمانية، لكن في الحقيقة ليس هناك شيء من هذا"، مشيراً إلى أن "تلك الأطراف تريد تخريب العلاقات بين البلدين، فهي غير سعيدة، بنجاح عملياتنا ضد الإرهاب".  

 

وتابع، "في عامي 2018 و2019 عندما كنت مسؤول الملف العراقي، طلب العراق في تلك الفترة اثناء خزن المياه في سددونا لانه كانت هناك حاجة ماسة للعراق عندها لم نقم بغلق أبواب السد في سبيل ان تجري المياه الى العراق، كنا سنستخدم هذه المياه للخزن وتوليد الطاقة الكهربائية، وعرضت ذلك على رئيس جمهوريتنا وقال العراق بحاجة إلى المياه الآن وقمنا بفتح أبواب السد، ولم نستطع انتاج الكهرباء في وقتها وتعرضنا لخسائر كبيرة، لكن بعد فترة طلب العراق منا إغلاق ابواب السدود بسبب حصول فيضانات في العراق، مثلما تتذكرون في سنة 2019، حيث فاض دجلة وتوفي بعض الاشخاص في الموصل، نتيجة ذلك".