Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

ارتفاع أسعار الدقيق والخبز في إيران

2022.05.15 - 13:10
App store icon Play store icon Play store icon
ارتفاع أسعار الدقيق والخبز في إيران

بغداد - ناس

في الوقت الذي انتشرت فيه تقارير عن طوابير طويلة أمام المخابز في بعض المدن الإيرانية، قال رئيس اتحاد المخابز إن سعر الدقيق لصانعي الخبز الفرنسي ارتفع بمقدار 10 أضعاف، وإن مشتريات هذا الخبز انخفضت بنسبة 60 إلى 70 في المائة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وأضاف رئيس اتحاد المخابز، محمد جواد كرمي، في حديث لـ"إيلنا"، أنه قبل إلغاء الدعم عن الدقيق للاستخدام التجاري، كانت الوحدة النقابية تشتري 100 جوال طحين بـ7 ملايين تومان، لكنها الآن ستشتري نفس الكمية من الدقيق مقابل 70 مليون تومان.

 

وفي غضون ذلك، وصف الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، دفع إعانة مالية قدرها 400 ألف تومان شهريًا بأنها مهمة صعبة، وقال مساعد وزير الرعاية الاجتماعية أيضًا إن الدعم سيتغير على الأرجح من النقد إلى "الخصم على المشتريات".

 

وقال رئيسي خلال اجتماع مع عدد من رجال الدين السنة: "من الصعب دفع دعم شهري قدره 400 ألف تومان لكل شخص، لكن الخبراء يرون في ذلك خطوة نحو الاقتراب من العدالة والقضاء على الفقر المدقع".

 

ومن جهته، قال مساعد وزير التعاون والعمل والرعاية الاجتماعية، داريوش أبو حمزة، إن مدفوعات الدعم يمكن أن تتغير من النقد إلى "الخصم على المشتريات" من السلع.

 

وفي هذه الأثناء، احتج عدد من النواب في جلسة عامة للبرلمان، اليوم الأحد، على عدم دفع الإعانات لمجموعات من المواطنين، فضلا عن الارتفاع الحاد في الأسعار.

 

وقال النائب محمد نقد علي: "إذا كان لدى أحد أبناء الأسرة والذي يبلغ من العمر 30 عامًا دخل، فسيتم إضافة دخله إلى إجمالي دخل الأسرة، وهذه الطريقة خاطئة".

 

وأضاف سلمان إسحاقي، النائب عن قائنات في البرلمان الإيراني، إن "أضعف شرائح المجتمع في القرى لم تحصل على دعم للسلع الأساسية".

 

كما انتقد عدد من النواب الارتفاع الحاد في الأسعار وتشكيل طوابير طويلة لشراء الخبز والسلع الأساسية.

 

وعلى سبيل المثال، انتقد النائب عن طهران، مجتبى رضا خاه، تصريحات المسؤولين الحكوميين والتقارير الإعلامية التي تفيد بأن الدعم الذي تم دفعه كان أكثر من الزيادة في الأسعار.

 

وأضاف أن "التضخم لا يمكن تبريره من خلال الرسوم البيانية والخطابات، اليوم يشعر الناس بالغلاء بلحمهم ودمهم".

 

وقال ممثل سنقر في البرلمان الإيراني، جواد حسيني كيا، إنه بعد إلغاء الدولار الحكومي (الدولار يساوي 4200 تومان) "ارتفعت الأسعار بشكل كبير والناس يحتجون ولا أحد يجيب".

 

ورداً على انتقادات النواب، قال رئيس البرلمان، محمد باقر قاليباف، إنه سيتم حل مشاكل دفع الإعانة وإن 10 في المائة فقط لن يكونوا مؤهلين للحصول على الدعم.

 

وشدد على أن "السلطات الثلاث قد نسقت ووحدت صوتها من أجل الجراحة الاقتصادية، وتؤكد على الحفاظ على القدرة الشرائية للشعب".

 

تجدر الإشارة إلى أن رفع الدعم أدى إلى احتجاجات مناهضة للنظام، وقد خرج المواطنون، مساء أمس السبت، في بعض المدن الإيرانية إلى الشوارع، مرددين شعارت ضد النظام، على الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة.