Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’تك تك دخيل وستوتات بلا أرقام’

راصد عراقي يستدير من أخبار الطقس إلى ’مشاكل مرورية’ منطلقاً من قرار حزام الأمان

2022.05.14 - 15:08
App store icon Play store icon Play store icon
راصد عراقي يستدير من أخبار الطقس إلى ’مشاكل مرورية’ منطلقاً من قرار حزام الأمان

بغداد – ناس

علّق المتنبئ الجوي صادق عطية، السبت، بشأن تطبيق قرار ارتداء حزام الأمان في شوارع بغداد وباقي المحافظات، فيما استعرض جانباً من "بعض المشاكل المروية" التي اعتبرها "أشد خطورة" من عدم ارتداء حزام الأمان.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال عطية في تدوينة تابعها "ناس"، (14 أيار 2022)، "رغم اننا مع كل قرار يوضع لحماية المواطن ومنها حزام الأمان، ولكن هل انتهت مشاكلنا المرورية في الشارع ولم يتبقى سوى مشكلة حزام الأمان؟؟!!!".

 

وأضاف، "هل تريدون أن نعدد لكم ايها السادة المشاكل التي خطورتها أكبر من خطورة عدم ربط حزام الأمان؟، لنرى بعض منها":

 

1 "ستوتات" غير مطابقه للمواصفات وبعضها بلا أرقام.

 

2 "تك تك" دخيل لشوارعنا لا يعترف بقوانين المرور والشارع، ودراجات نارية تجوب الشوارع بلا أرقام ولا أوراق وبلا أي وسائل أمان، ولا خوذة ويستقلها أربعة أشخاص أحيانا بلا رادع للحفاظ على سلامتهم وسلامة المجتمع معهم.

 

3 سيارات من الخمسينات وسيارات بعضها بلا أوراق أو سنوية وأصحابها بلا إجازه وربما قاصرون، وبعضها بلا وسائل أمان كالمصابيح الليلية ناهيك عن استخدام كشافات (led) العالية، ولاتوجد علامات ممنوع الوقوف ولا محاسبة لـ"الرونك سايد" أو وقوف السيارات وقطع الطرق.

 

4 لا توجد إشارات مروريه في أغلب التقاطعات والسير حسب إشارات يد المرور، ولا علامات أرضية أيضا !!.

 

5 "الطسات" الداخلية والخارجية التي تسبب حوادث موت بالعشرات يوميا ورداءة الطرق عموما وضيقها.

 

وختم عطية تدوينته قائلاً: "عند مراجعة شخص لمديرية المرور يلعن عيشة العراق".

 

وبدأت مديرية المرور العامة، في وقت سابق، تطبيق قرار ارتداء حزام الأمان من قبل سائقي المركبات وسط إجراءات مشددة لمحاسبة المخالفين.  

  

وقال مدير المرور العامة اللواء طارق اسماعيل الربيعي في تصريح للقناة الرسمية تابعه "ناس"، (14 أيار 2022) إن "البلاد شهدت حوادث مرورية مؤسفة بسبب السرعة الفائقة وعدم مراعاة السير وعدم ارتداء حزام الأمان"، مؤكدًا أن "تطبيق هذا القرار يهدف إلى حماية المواطن".  

  

وأكد الربيعي، أن "قرار تطبيق حزام الأمان هو نص مادة قانونية تحتم على السائق والجالس في المقعد الأمامي ارتداء حزام الأمان"، مشيرًا الى أن "المديرية قررت فرض غرامة 50 ألف دينار للمخالفين لقرار ارتداء حزام الأمان".  

  

وأشار مدير المرور، إلى أن "80% من ضحايا الحوادث ما كان لها أن تحصل لو أن سائق المركبة كان يرتدي حزام الأمان"، مبينًا أن "هناك استنفارًا عاليًا من المرور لتطبيق هذا القرار".  

  

وكانت مديرية المرور العامة، قد أعلنت في وقت سابق، عزمها تشديد الإجراءات ابتداء من يوم السبت والمحاسبة لعدم ارتداء حزام الأمان.  

  

وذكرت المديرية في بيان، أنه "حسب ماجاء وفق المادة (25/ ثالثًا/ هـ) من قانون المرور رقم 8 لسنة 2019 والتي تنص على يعاقب بغرامة مقدارها (50000) خمسون ألف دينار عراقي  في حال (عدم ربط السائق والراكب الذي بجانبه لحزام الأمان أثناء قيادة المركبة، ويمنع جلوس الأطفال حتى سن 8 سنوات في المقعد الأمامي للسيارة بجانب السائق)".