Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

صور: المئات يشيّعون جثمان الصحافية شيرين أبو عاقلة

2022.05.11 - 20:03
App store icon Play store icon Play store icon
صور: المئات يشيّعون جثمان الصحافية شيرين أبو عاقلة

بغداد - ناس

شيّع المئات من أهالي مخيم جنين، الأربعاء، جثمان الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، بعد مقتلها برصاصة في الرأس، أثناء تأدية مهام عملها في جنين.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وشهدت مراسم تشييع الصحفية شيرين أبو عاقلة لمثواها الأخير، حضور عدد كبير من زملائها وعدد من الشخصيات الفلسطينية العامة.

 

قد تكون صورة ‏‏‏شخصين‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

قد تكون صورة ‏‏شخصين‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏قد تكون صورة ‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏قد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، ‏‏وقوف‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏حشد‏‏قد تكون صورة ‏‏‏شخصين‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

قد تكون صورة ‏‏‏شخصين‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

قد تكون صورة ‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏‏أشخاص يقفون‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏حشد‏‏

قد تكون صورة ‏‏‏‏شخص واحد‏، ‏جلوس‏‏، ‏‏وقوف‏، ‏حشد‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏قد تكون صورة ‏‏‏‏٦‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يقفون‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏تحتوي على النص '‏‎AL PRESS‎‏'‏‏

قد تكون صورة ‏‏‏‏‏٣‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يجلسون‏‏، ‏‏أشخاص يقفون‏، ‏حشد‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

قد تكون صورة ‏‏٤‏ أشخاص‏

قد تكون صورة ‏‏‏٥‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

وكانت الصحفية شيرين أبو عاقلة، واحدة من أشهر الصحفيات الفلسطينيات، حيث عملت على تغطية الأحداث الفلسطينية لفترة تجاوزت 25 عاما، وارتبط بها عدد كبير من المتابعين ليس فقط داخل فلسطين وإنما في الوطن العربي بأكمله.

 

ودانت سفارة جمهورية العراق في المملكة الأردنيّة، في وقت سابق، واقعة اغتيال الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة من قبل القوات الإسرائيلية.  

 

وقالت السفارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (11 أيار 2022)، "ندين بأشد العبارات الجريمة التي ارتكبتها قوات الكيان الصهيوني وأسفرت عن استشهاد الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، في تحدٍ سافر للقانون الدولي الإنساني وجميع القوانين والاعراف التي تحرّم استهداف الطواقم الإعلامية تحت أي ظرف كان".  

  

وأضافت، أن "الجريمة البشعة هذه تضاف الى سجل الجرائم والانتهاكات الخطيرة التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد أبناء الشعب الفلسطيني منذ عقود طويلة، ضاربا عرض الحائط كل المواثيق والقرارات الدولية التي تصب في جانب الشعب الفلسطيني".  

  

وتابعت، "كما نجدد التأكيد على موقف العراق الرسمي والشعبي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق الذي عانى الكثير ودفع ضريبة نضاله في سبيل تحرير أرضه".  

  

ودانت الأمم المتحدة، صباح اليوم الأربعاء، "بشدة" مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة ودعت "لإجراء تحقيق فوري".  

  

وذكرت بعثة الاتحاد الأوروبي في فلسطين أن "مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة صدمة ونعرب عن أعمق تعازينا لأسرتها وندعو إلى إجراء تحقيق سريع ومستقل لتقديم الجناة إلى العدالة".    

  

وقال مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينيسلاند، في تغريدة "أدعو لإجراء تحقيق فوري وشامل في مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة ومحاسبة المسؤولين".    

  

وقالت الرئاسة الفلسطينية إننا "ندين جريمة إعدام قوات الاحتلال للصحافية شيرين أبو عاقلة ونحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن هذه الجريمة".    

  

وصرّحت النيابة العامة الفلسطينية أننا "باشرنا إجراءات التحقيق في جريمة استشهاد أبو عاقلة تمهيدا لإحالتها لمكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية".    

  

وأشارت حركة "حماس" إلى أن "ما جرى هو اغتيال متعمد وجريمة مركبة ويجب أن يحاسب عليها الاحتلال في المحافل الدولية".    

  

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في فلسطين إنه "يجب إجراء تحقيقات فورية في قتل الصحافية شيرين أبو عاقلة".    

  

وصرّح السفير الأميركي لدى إسرائيل في تغريدة له على "تويتر" أنني "حزين لمقتل الصحافية الأميركية والفلسطينية شيرين أبو عاقلة وندعو لتحقيق معمق في ملابسات مقتلها وإصابة صحافي آخر في جنين".    

  

وصرّحت وزارة الخارجية القطرية في بيان أنه "يجب أن يتوقف الإرهاب الإسرائيلي الذي ترعاه الدولة ويجب أن يتوقف الدعم غير المشروط لإسرائيل".    

  

وحمّلت نقابة الصحافيين الفلسطينيين "الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة بحق حرية الصحافة".    

  

وطالبت شبكة الجزيرة الإعلامية "المجتمع الدولي بإدانة ومحاسبة قوات الاحتلال الإسرائيلي لتعمدها استهداف وقتل الزميلة شيرين أبو عاقلة".    

  

واستشهدت أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنين، فيما أصيب الصحافي علي سمودي مراسل صحيفة القدس بجروح وصفت بالمتوسطة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء.    

  

وكانت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة ترتدي سترة الصحافة أثناء استهدافها من قبل جيش الاحتلال، حيث أصيبت برصاصة مباشرة بالرأس.    

  

وقال مدير مكتب الجزيرة في فلسطين وليد العمري إن "شيرين استشهدت بعد إصابتها برصاص قناص إسرائيلي خلال تغطيتها الأحداث في جنين"، وفند المزاعم الإسرائيلية بأن شيرين "أصيبت برصاص مسلحين فلسطينيين"، كما يدعي جيش الاحتلال.    

  

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية صباح اليوم الأربعاء، وفاة مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة متأثرة بنيران الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.  

  

كانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق، إصابة الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاصة في الرأس خلال تغطيتها لاقتحام قوات من الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين،    

  

وقالت الجزيرة إن شيرين أبو عقلة أصيبت برصاصة أثناء تغطيتها غارة للجيش في مدينة جنين. ولم يصدر بعد تعليق من الجيش الإسرائيلي.    

  

وأصيب الصحفي علي سمودي برصاصة في ظهره، فيما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن حالته الصحية مستقرة، وتم إخضاعه لتدخل جراحي.    

  

واندلعت اشتباك مسلحة بين مسلحين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام الأخيرة لحي الجابريات في مخيم جنين بالضفة الغربية، حيث أعاق المسلحون دخول القوات الإسرائيلية هناك.    

  

وأشارت مصادر فلسطينية إلى أن قوات الجيش الإسرائيلي حاولت اعتقال عدد من المطلوبين خلال اقتحامها لمخيم جنين، إلا أنها فشلت في ذلك.    

  

وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أن قوات الجيش تعرضت لإطلاق نار خلال محاولة اعتقالها عدداً من الفلسطينيين في مخيم جنين وقرب قرية برقين.    

  

وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي يحقق في حادثة تعرض صحفيين فلسطينيين لإطلاق النار، زاعماً أن مصدر النيران التي أصابت الصحفيين قد تكون من مسلحين فلسطينيين.    

  

ونفذ الجيش الإسرائيلي خلال الفترة الأخيرة عمليات اقتحام متكررة لمناطق مختلفة في الضفة الغربية والقدس، لاعتقال أشخاص تقول إسرائيل إنهم على صلة بعمليات متصاعدة في إسرائيل، حيث أدت هذه العمليات إلى مقتل 19 إسرائيلياً خلال شهرين.    

  

من هي الصحفية شيرين أبو عاقلة؟  

  

ولدت الصحفية شيرين نصري أبو عاقلة في عام 1971 في القدس، لتصبح واحدة من أبرز مراسلي شبكة الجزيرة الإعلامية في فلسطين، رغم دراستها في بداية حياتها للهندسة المعمارية في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، قبل أن تقرر الانتقال إلى تخصص الصحافة المكتوبة.    

  

وتمكنت أبو عاقلة من الحصول على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن في الصحافة المكتوبة، لتعود بعد التخرج إلى فلسطين وتعمل في عدة مواقع مثل وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو.    

  

وتعتبر أبو عاقلة واحدة من أبرز الصحفيات الميدانيات ومن الأوائل الذين عملوا مع قناة الجزيرة، وعملت على تغطية مختلف الحروب والهجمات في فلسطين.    

  

وسبق أن كشفت أبو عاقلة خلال استضافتها في برنامج "بعد الظهر" على قناة "النجاح" سبب عدم زواجها، مؤكدة أن عدم زواجها مجرد نصيب، نافية أن يكون عملها هو السبب في عدم تفكيرها في الزواج، ومؤكدة أنها سعيدة بحياتها كما هي.    

  

وأضافت أن "كل خيار في الحياة له سلبياته وإيجابياته"، مشددة على أنها لم تأخذ أي قرار ضد الزواج، كما لم يكن هناك أي قرار بضرورة الزواج، مشيرة إلى أن الزواج لا يأتي بسبب قرار، بل حين يأتي الشخص المناسب فقط.