Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

مناطق الجنوب أكثر تأثراً

البيئة تكشف عن توجه حكومي لإعداد ’ورقة خضراء’ لدرء العواصف الغبارية المتكررة

2022.05.10 - 20:28
App store icon Play store icon Play store icon
البيئة تكشف عن توجه حكومي لإعداد ’ورقة خضراء’ لدرء العواصف الغبارية المتكررة

بغداد - ناس

أكد وزير البيئة جاسم الفلاحي، الثلاثاء، أن العراق يمر بأكثر من 100 يوم مغبر في السنة نتيجة زيادة المساحات الصحراوية، فيما أشار إلى توجه لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بإعداد "ورقة خضراء"، أسوة بـ "الورقة البيضاء" الاقتصادية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر الفلاحي، في حوار مع الزميلة ختام الغراوي تابعه "ناس" (10 ايار 2022)، أن "العراق بدء خطوات جدية بمشروع الحزام الأخضر حول المدن، لكن الجفاف أثر على اتساع هذه المساحات والواحات"، مبيناً أن "المناطق الجنوبية أكثر المناطق تأثرا وهذا سيؤثر أيضاً على الأمن الغذائي".

 

وأضاف الفلاحي "مازالت طريقة السقي المستخدمة في العراق هي الري السيحي وهي طريقة سومرية قديمة، تهدر كميات كبيرة من المياه"، موضحاً ان "المشكلة الحقيقية هو الأمن المائي وكيفية ادامة المساحات الخضراء".

 

وأكد الوزير أن "العراق لديه 5 مليون متر مكعب من مياه الصرف الصحي، إذا ما تمت معالجتها يتم استخدامها في إدامة الأحزمة الخضراء وإنشاء مصدات حول المدن"، مشدداً على "الزام المؤسسات بإنشاء وحدات لمعالجة مياه الصرف الصحي".

 

وأشار إلى أن "محافظة كربلاء هي الاولى بمعالجة مياه الصرف الصحي وتعتبر نقطة مشرفة في ادارة المياه"، لافتاً الى انه "لدينا مستويات تلوث عالية ولا يمكن قياستها لأنها متغيرة، والتلوث جراء الاستخراج النفطي هو الاكبر بالإضافة إلى الأنشطة الصناعية الأخرى".

 

وكشف وزير البيئة عن "توجيه من رئيس الوزراء بالعمل على إعداد الورقة الخضراء وهي استراتيجية لتشجيع الحلول المستندة على الطبيعة".

 

وفيما يخص التعامل مع الجانب الإيراني بشأن ملف المياه، بين الفلاحي أن "الجانب الإيراني ربط مواضيع معينة بملف المياه مثل العودة إلى اتفاقيات في سبعينات القرن الماضي"، موضحاً أن "العراق يعاني من أكثر من 100 يوم مغبر بسبب زيادة نسبة التصحر".

 

وعن تأثير العواصف الغبارية، أكد ان "تأثيرها كبير على الجانب الصحي وهناك جانب اكبر هو زيادة معدل انتقال الأمراض الوبائية".