Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

صور: لحظة وصول وفد التحالف الثلاثي إلى مطار أربيل

2022.05.09 - 15:49
App store icon Play store icon Play store icon
صور: لحظة وصول وفد التحالف الثلاثي إلى مطار أربيل

بغداد - ناس

وصل وفد من التحالف الثلاثي "انقاذ وطن"، الاثنين، إلى مطار أربيل، لبحث تشكيل الحكومة الجديدة مع رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

ويضم الوفد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، ورئيس تحالف السيادة خميس الخنجر، وعضوا التحالف احمد الجبوري ومحمد تميم، فضلاً عن رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري أحمد المطيري، ورئيس الكتلة الصدرية حسن العذاري.

 

me_ga.php?id=36274me_ga.php?id=36272me_ga.php?id=36271me_ga.php?id=36275me_ga.php?id=36276me_ga.php?id=36277me_ga.php?id=36273me_ga.php?id=36278

 

وفي وقت سابق، وصل إلى أربيل، وفد من "تحالف السيادة"، لعقد لقاء مع رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني.   

 

وقالت وسائل إعلام محلية، تابعها "ناس" (9 ايار 2022)، إنه "بعد وصول الوفد إلى مطار أربيل، زارَ مباشرة رئيس الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني، لمناقشة الوضع السياسي في العراق، وتشكيل حكومة جديدة، وبحث مبادرة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر".  

  

وحضر الاجتماع فاضل ميراني، أمين المكتب السياسي، وريبار أحمد، مرشح الحزب لمنصب رئيس العراق.  

  

وقال القيادي في الديمقراطي الكردستاني بنكين ريكاني، في وقت سابق، إن زعيم الحزب مسعود بارزاني يعتزم تقديم مشروع لإنهاء الجمود السياسي في العراق، وهو حاليا على الخط مع الأحزاب السياسية للحصول على رأي جميع الأطراف وثم تقديم المقترح، حتى يتمكنوا من الوصول إلى نتيجة مرضية.  

  

وأضاف ريكاني في تصريحات لإذاعة صوت أميركا القسم الكردي ترجمها "ناس كرد" (9 ايار 2022) "بالطبع كان بارزاني قد حاول تقديم اقتراح سابقا، ولكن المبادرة الأولى لم تنجح في الحقيقة بعدما زار نيجيرفان بارزاني بصحبة الحلبوسي في النجف السيد الصدر". ولا يخفى على الجميع أن أجواء من الحساسية تسود العلاقات البينية للأطراف الشيعية ومن الصعب أن يتوصلوا إلى نتيجة.    

  

وأكد، أنه "إذا لم ينجح مشروع مسعود بارزاني، فلن ينجح أي مشروع آخر في العراق ويجب القيام بشيء آخر"، وقال: "السيد مسعود لا يقدم العديد من المشاريع التي لن تنجح، مما يعني أنه الآن على اتصال كبير ويتفاوض".    

  

وأضاف، أن "أحد أقوى الاحتمالات هو إعادة انتخابه، شريطة أن تتفق الأحزاب السياسية جميعا". "أحد أهم الخيارات هو إعادة فتح باب الانتخابات، ولكن هل تلتزم جميع الأحزاب السياسية بها؟ هل يؤمنون بأنفسهم للدخول في الانتخابات مرة أخرى أم لا؟ في ظل ضعف الاقبال على الانتخابات في المرة السابقة".