Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’جون’ يفقد الأمل

أحد جرحى تظاهرات تشرين يكتب بألم: لن أستطيع المشي على قدميّ طوال حياتي!

2022.05.06 - 14:18
App store icon Play store icon Play store icon
أحد جرحى تظاهرات تشرين يكتب بألم: لن أستطيع المشي على قدميّ طوال حياتي!

بغداد - ناس

كشف أحد جرحى احتجاجات تشرين 2019، المتواجدين في المانيا لتلقي العلاج، بأنه لن يستطيع المشي على قدميه طوال عمره، بعد ظهور نتائج الفحوص.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وكتب "رحيم جون"، الذي أصيب في محافظة ذي قار خلال قمع الاحتجاجات الشعبية، في منشور على صفحته الشخصية، في "فيسبوك" باللهجة العامّية الدارجة، وتابعه "ناس" (6 ايار 2022)، "هلو اخوتي اشونكم يارب اتكونوا بخير، اسف راح اسمعون هذا الخبر، اليوم طلعت التقارير والنتيجة سلبية".

وختم جون منشوره بـالقول "انا بعد ما راح اكدر امشي طول عمري".

 

وسبق ان اطلق مدونون في اغسطس 2021، حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسم حمل شعار"انقذوا جون"، وطالبوا خلاله بتدخل حكومي لانقاذ جون وعلاجه خارج العراق، وذلك بعد إصابته بـ3 رصاصات نارية خلال مشاركته في احتجاجات تشرين 2019.

 

وأظهرت صور، في وقت سابق، جرحى تظاهرات تشرين في مطار بغداد وهم يتوجهون للعلاج خارج العراق.  

وبحسب الصور التي حصل عليها "ناس"، (8 نيسان 2022)، فقد "توجه فجراً جرحى تظاهرات تشرين من مطار بغداد الى برلين لتلقي العلاج ضمن مبادرة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي".  

  

اقرأ أيضاً: العراقيون يودعون جرحى تشرين.. ’كميل’ ورفاقه إلى ألمانيا لبدء العلاج  

 

me_ga.php?id=35248  

me_ga.php?id=35247  

me_ga.php?id=35246  

me_ga.php?id=35245  

  

واستقبل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الخميس، جمعاً من جرحى تظاهرات تشرين مع عوائلهم، وذلك قبيل سفرهم إلى خارج العراق لتلقي العلاج.  

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (7 نيسان 2022)، إن "الكاظمي هنأ الشباب الجرحى وعوائلهم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وأكد لهم أن الحكومة قد أوفت بما عاهدتكم به، ولبت طلبكم بالعلاج خارج العراق، وأشاد بتضحياتهم وتصديهم من أجل الإصلاح، وتلبية المطالب الحقة للمواطنين، متمنياً لهم الشفاء التام وسلامة السفر".    

  

وأضاف، أن الكاظمي "أثنى على جهود المكلف بإدارة وزارة الصحة، ومكتب رئيس الوزراء اللذين بذلاً جهوداً مضاعفة لتجاوز بطء إجراءات السفر؛ بسبب الظروف الدولية المتمثلة بجائحة كورونا، فضلاً عن بطء التشريعات والبيروقراطية".    

  

me_ga.php?id=35228  

me_ga.php?id=35227  

me_ga.php?id=35226  

me_ga.php?id=35225  

me_ga.php?id=35224  

me_ga.php?id=35223  

me_ga.php?id=35222