Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

قاضٍ يقترح عقوبة بديلة على الأب الذي جرب الرماية على ابنه

2022.05.03 - 17:31
App store icon Play store icon Play store icon
قاضٍ يقترح عقوبة بديلة على الأب الذي جرب الرماية على ابنه

بغداد - ناس

اقترح القاضي المتقاعد والرئيس الأسبق لهيئة النزاهة رحيم العكيلي، الثلاثاء، عقوبة بديلة على الأب الذي جرب الرماية على ابنه.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر العكيلي، في تدوينة تابعها "ناس"، (3 أيار 2022)، "اقطع بانه لم يكن يدرك بانه ينتهك الطفولة ويعرضها لخطر ليس من حقه تعريض طفل له، وان ابنه ليس ملك له، يفعل به ما يشاء، ويعرضه للخطر، وقتما يشاء، وبالطريقة التي يشاء".

 

وأضاف "نعم، ان اعتقاله رسالة عظيمة لكل اب وام بان الدولة هي الاب الاعلى وانها حامي الطفولة .انما يظل مجرد انسان اخطأ، والتعاطف معه كضحية - مثله مثل ولده الذي عرض حياته للخطر - تفرضها علينا اننا كلنا بشر خطائين.. ولا يفترض بنا ان نقسو عليه".

 

وتابع العكيلي، "لو كان لدينا نظام للعقوبات البديلة، فان افضل عقوبة لهذا الرجل البارع ان يعلم مائة من نساء ورجال الشرطة مهارته في التصويب، ودورة لعشر ايام في ثقافة حماية الطفولة..".

 

واختتم بالقول إن "العقوبات ليست للانتقام انما للاصلاح والتقويم..".

 

 

وفي وقت سابق، أعلن جهاز الأمن الوطني في ذي قار، عن إلقاء القبض على أحد الأشخاص بعد نشره لمقطع فيديو "يسيء فيه إلى الطفولة". 

 

وذكر الجهاز في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (3 ايار 2022)، أن "مفارز جهاز الأمن الوطني في محافظة ذي قار تمكنت من إلقاء القبض على أحد الأشخاص بعد استحصال الموافقات القضائية إثر قيامه بنشر مقطع فيديو عبر منصات التواصل الإجتماعي ويظهر فيه استخدامه السلاح وإطلاقه النار بطريقة غير مشروعة وما يحمله ذلك من إساءة واضحة إلى السلم المجتمعي وتهديده لحياة طفل قاصر".  

  

وأضاف البيان، أنه "جرى تدوين أقوال المتهم أصولياً ووفق القرار (57) من قانون العقوبات العراقي واحالته إلى الجهات القضائية المختصة".  

  

وأكد جهاز الأمن الوطني "استمراره برصد مثل هذه الحالات واتخاذه الإجراءات القانونية اللازمة لمعالجتها لما تحمله من تهديد لحياة المدنيين".  

 

me_ga.php?id=36065

 

  

ونُشر على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي العراقية، مقطع مصور مروع يظهر رجلا يحمل بندقية من طراز "كلاشينكوف"، وهو يعلن بافتخار أنه سيقوم بـ"فعالية صغيرة"، حسب تعبيره، لاستعراض مهارته في القنص والتصويب.  

  

لكن الغريب هي أن الهدف الذي وضعه لإثبات دقته في التسديد، هو طفلته الصغيرة التي بالكاد تبلغ من العمر بضعة أعوام، حيث طلب منها الوقوف بثبات ودون حراك، لتحمل بفمها عبوة بلاستيكية أو زجاجية، وليقوم هو باتخاذ وضعية إطلاق النار على الهدف من على بعد بضعة أمتار قليلة فقط.    

  

ومن ثم أطلق الرجل النار من سلاحه، لتطال الطلقة مباشرة تلك العبوة المعلقة في فم الصغيرة.    

  

وقد خلفت هذه الحادثة الغريبة ردود فعل غاضبة، حيث تركزت التعليقات من قبل رواد منصات التواصل الاجتماعي على إبداء الدهشة العارمة من سلوك هذا الأب، الذي عرض طفلته الصغيرة لخطر الموت، دونما أدنى مراعاة لسلامتها الجسدية والنفسية.