Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

العكيلي يكشف قصة قاضٍ عراقي: أغلق الهاتف بوجه عبد حمود وضحى بأبنه في الموصل

2022.04.30 - 12:05
App store icon Play store icon Play store icon
العكيلي يكشف قصة قاضٍ عراقي: أغلق الهاتف بوجه عبد حمود وضحى بأبنه في الموصل

بغداد - ناس 

كشف رحيم العكيلي قاضٍ متقاعد ورئيس هيئة النزاهة الأسبق، السبت، تفاصيل حادثتين لقاض عراقي كلفته إحدى قضاياه التضحية بابنه.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال العكيلي في تدوينه تابعها "ناس"، (30 نيسان 2022): "انتدبوه عام 2007 لمحاكمة الإرهابيين في الموصل، كان يحاكم خمسة منهم، فوصلته قصاصة مكتوب فيها إذا حكمت عليهم بالإعدام فلن ترى ابنك (مصطفى)، الطالب في جامعة الموصل كلية الهندسة، مزق القصاصة، وألقاها، وحكمهم بالإعدام، ولم ير ابنه مصطفى بعدها أبدا".

 

وأضاف أن "نفس القاضي في زمن صدام يرن هاتفه الأرضي (معك عبد حمود سكرتير السيد الرئيس) فيجب (وأنا القاضي ك العيثاوي ) فيطلب منه إطلاق سراح شيخ موقوف بتهمة سرقة فشل حكومي، فيجيبه (أنه حرامي وسارق لأموال الدولة، والقضاء لن يطلق سراحه، واعتذر منك لأني مشغول)، ويغلق الهاتف بوجه عبد حمود".

 

وختم العكيلي "تلك قصة حقيقية لقاض عراقي متقاعد لا زال حيا يرزق، ألا تستحق قصته أن تكتب بماء الذهب في باب كل محكمة في العراق".