Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الثانية في غضون 48 ساعة.. رسالة تهديد جديدة تصل إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي

2022.04.28 - 17:15
App store icon Play store icon Play store icon
الثانية في غضون 48 ساعة.. رسالة تهديد جديدة تصل إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي

بغداد – ناس

ذكر تقرير إخباري، الخميس، أن عائلة رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، تلقت للمرة الثانية في غضون 48 ساعة، رسالة وبداخلها رصاصة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وأفادت القناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي بأن الرسالة أرسلت على ما يبدو من شخص معروف لدى عائلة نفتالي بينيت.

 

ويبدو أن الشخص الذي وجه الرسالة استغرق وقتا في جمع المعلومات عن عائلة رئيس الوزراء الإسرائيلي.

 

ومع ذلك، فمن المحتمل أن يكون مرسل الرسالة الثاني شخصا آخر غير ذلك الذي وجه رسالة التهديد الأولى.

 

وقالت القناة 12 إن الرسالة الثانية وُجهت إلى يوني بينيت، نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي في رعنانا شمال تل أبيب.

 

ومن جانبها، ذكرت صحيفة "هآرتس" بأن الشرطة وجهاز الأمن العام "الشاباك" على علم بأمر رسالة التهديد الجديد، لكن لم ينشرا بيانا بشأنها حتى الآن، كما لم يصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بيانا هو الآخر.

 

وكانت الرسالة الأولى موجهة إلى أمه جيلات بينيت.

 

وفور اكتشاف الأمر، قرر مسؤولون في مكتب نفتالي بينيت تعزيز الحراسة الأمنية على أفراد العائلة.

 

وفتح جهاز الأمن العام في إسرائيل "الشاباك" ووحدة الجرائم الخطيرة في الشرطة الإسرائيلية تحقيقا في رسالة التهديد قبل يومين.

 

وهذه ليست أول مرة يتعرض فيها رئيس الوزاء الإسرائيلي للتهديد بالقتل.

 

وكتب نجل رئيس الوزراء، يوني بينيت، على حسابه بموقع "إنستغرام" تعليقا على رسالة التهديد الأولى "أمر محزن أن نرى أناسا حقيقيين يكتبون مثل هذه الأشياء المفزعة"، معتبرا أنها "حدثت بسبب التحريض".

 

وكان بينيت قال في تغريدة تعليقا على الحادثة نفسها : "يجب ألا يصل الصراع السياسي مهما كان عميقا، إلى العنف والبلطجة والتهديدات بالقتل".

 

وأعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي، أمس الأربعاء، وصول رسالة بداخلها رصاصة إلى منزل عائلة رئيس الوزراء، نتفالي بينيت.

 

وقالت الإذاعة، إن جهاز الأمن العام "الشاباك" فتح تحقيقا في الحادث، وسيتعاون مع الشرطة الإسرائيلية لمعرفة ملابسات رسالة التهديد الموجهة لعائلة بينيت وكيفية وصولها إليهم.  

  

وذكر جل رئيس الوزراء، يوني بينيت، في حسابه بموقع "إنستغرام"، إنه "أمر محزن أن نرى أناسا حقيقيين يكتبون مثل هذه الأشياء المفزعة"، معتبرا أنها "حدثت بسبب التحريض".  

  

وكان بينيت قال في تغريدة تعليقا على الحادثة في وقت سابق :" يجب ألا يصل الصراع السياسي مهما كان عميقا، إلى العنف والبلطجة والتهديدات بالقتل".  

  

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رسالة بداخلها طلقة نارية وصلت إلى منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي في رعنانا، شمال تل أبيب.  

  

وتضمنت الرسالة تهديدا مفصلا بالقتل.  

  

وعلى الفور، قرر مسؤولون في مكتب نفتالي بينيت تعزيز الحراسة الأمنية على أفراد العائلة.  

  

وفي الواقع، وصلت الرسالة إلى مبنى بجوار منزل بينيت، يستخدمه عوضا عن مقر إقامة رئيس الوزراء الرسمي، ويحمل عنوان المبنى اسم نتفالي بينيت.  

  

وتبين لاحقا أن الرسالة وصلت إلى المكتب الذي تعمل فيه جيلات، زوجة بينيت، وفق ما أوردت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل".  

  

وهذه ليست أول مرة يتعرض فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي لتهديدات بالقتل.  

  

"سكاي نيوز عربية"