Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

موقع إيراني يفتح النار على السفيرة الأميركية الجديدة في بغداد: من مناصري التطبيع

2022.04.24 - 12:20
App store icon Play store icon Play store icon
موقع إيراني يفتح النار على السفيرة الأميركية الجديدة في بغداد: من مناصري التطبيع

بغداد – ناس

سلّط موقع ايراني مقرب من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الضوء على السيرة الذاتية للسفيرة الأميركية الجديدة في العراق قبل أن تباشر مهامها، ووصفها بأنها من مناصري التطبيع مع إسرائيل و"أزعجت الكويتيين بتدخلاتها".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وبحسب موقع "نور نيوز" وتابعه "ناس"، (24 نيسان 2022)، فإن "هذه السفيرة تسببت بإثارة العديد من المشاكل في العلاقات الكويتية الامريكية بسبب مواقفها وتصريحاتها التدخلية ومنها موضوع حقوق النساء الكويتيات وقضية تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، ما أثار غضب الشعب الكويتي".

 

وأدناه السيرة الذاتية للسفيرة حسبما وردت في "نور نيوز":

 

اختار البيت الأبيض السفيرة الأميركية المثيرة للجدل والمشاكل في الكويت "الينا رومانوفسكي" والتي أثارت غضب وسخط المسؤولين الكويتيين مرارا وتكرارا بتدخلاتها في الشوون الداخلية في الكويت، لتعيينها سفيرة أمريكية جديدة في العراق.

 

وقد تسببت هذه السفيرة بإثارة العديد من المشاكل في العلاقات الكويتية الأميركية بسبب مواقفها وتصريحاتها التدخلية ومنها موضوع حقوق النساء الكويتيات وقضية تطبيع العلاقات مع إسرائيل، ما أثار غضب الشعب الكويتي.

 

وقد درست هذه السفيرة في جامعة تل أبيب، وبعدها حصلت على شهادة الماجيستر في الادارة من جامعة شيكاغو الاميركية.

 

ولدى رومانوفسكي المام باللغة الفرنسية الى جانب اللغة الانكليزية كما تتحدث العبرية والعربية، وهي قد اجرت دراسات حول الثقافتين العربية واليهودية، نظرا لتواجدها في الاشرق الاوسط ضمن السلك الدبلوماسي الاميركي طوال الاربعة عقود الماضية.

 

وتعتبر رومانوفسكي اول امرأة يتم تعيينها كسفيرة في العراق منذ سقوط نظام صدام وهي ثاني امراة عينها البيت الابيض في هذا المنصب في العراق منذ بدء العلاقات الدبلوماسية بين بغداد وواشنطن منذ 90 عاما.

 

اما السفيرة الاميركية الاولى في بغداد فهي "آبريل كاثرين غلاسبي" التي عينت كسفيرة في العراق بين عامي 1988 و1990 وهي المراة التي قيل بأنها خدعت نظام صدام وجرّته نحو غزو الكويت ما ادى الى نشوب حرب مدمرة ضد العراق وفرض عقوبات قاسية استمرت 13 عاما قبل إسقاط النظام العراقي السابق واحتلال العراق بغزو عسكري في عام 2003.

 

وستخلف رومانوفسكي السفير الأميركي الحالي في بغداد "ماثيو تولر".