Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

اجتماع ’رفيع’ لمناقشة التقرير الأميركي بشأن أوضاع حقوق الانسان في العراق

2022.04.22 - 20:17
App store icon Play store icon Play store icon
اجتماع ’رفيع’ لمناقشة التقرير الأميركي بشأن أوضاع حقوق الانسان في العراق

بغداد - ناس

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد الصحاف، الجمعة، مناقشة اللجنة الفنية ما ورد في التقرير الصادر عن وزارة الخارجيَّة الأمريكيَّة بشأن حقوق الإنسان والحريات في العراق.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الصحاف في بيان تابعه "ناس"، (22 نيسان 2022)، إن "اللجنة الفنيّة المُكلفة من قبل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ووزير الخارجيَّة فؤاد حسين، عقدت اجتماعها الأول لدراسة التقرير الصادر عن وزارة الخارجيَّة الأمريكيَّة، برئاسة وكيل وزارة الخارجيَّة للشؤون متعددة الأطراف والشؤون القانونيَّة قحطان طه خلف، وبحضور مستشاري رئيس الوزراء حسين علاوي ورئيس دائرة حقوق الإنسان في وزارة الخارجيَّة السفير هشام العلوي".

 

وأضاف، كما شملت أيضا "رئيس دائرة أمريكا وكالةً ميادة عبدالله ياسين، ومعاون رئيس دائرة حقوق الإنسان محمد صاحب مجيد، ومسؤول ملف حقوق الإنسان في مكتب الوكيل في وزارة الخارجيَّة سكرتير أول يحيى إبراهيم، اضافةً إلى مدير دائرة حقوق الإنسان في وزارة العدل".

 

وأوضح، أن "المجتمعين ناقشوا ما ورد في التقرير الصادر عن وزارة الخارجيَّة الأمريكيَّة بشأن حقوق الإنسان والحريات في العراق، كما ناقش المجتمعون وجهات النظر الفنيّة إثر المتابعات التي قامت بها الدوائر الاختصاص".

 

وفي وقت سابق، أكدت وزارة الخارجية العراقية، أن التقرير الأمريكي حول حالة حقوق الإنسان في العراق لسنة 2021، "يفتقر للدقة".

وذكر بيان للوزارة، أن "الوزير فواد حسين عقد اجتماعا ضم الوكيل الأقدم لشؤون العلاقات السياسية والثنائية نزار الخير الله، ووكيل الوزارة للشؤون القانونية ومتعددة الأطراف قحطان طه خلف، ورؤساء الدوائر المعنية، حقوق الإنسان ودائرة المنظمات والمؤتمرات الدولية ودائرة أمريكا والمكتب الإعلامي".

وأضاف، أن "المجتمعين ناقشوا ما ورد في التقرير الصادر عن وزارة الخارجية الأميركية بشأن حقوق الإنسان والحريات في العراق، كما استمع الوزير لوجهات النظر الفنية إثر المتابعات التي قامت بها الدوائر الاختصاص".

وأكد الوزير وفقا للبيان، أن "التقرير يفتقر للدقة ويستند في أجزاء منه إلى تقارير صادرة خلال سنوات سابقة".