Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

العراق يقترب من إنجاز اتفاق الغاز مع قطر.. تحديد الميناء والأسعار

2022.04.19 - 00:57
App store icon Play store icon Play store icon
العراق يقترب من إنجاز اتفاق الغاز مع قطر.. تحديد الميناء والأسعار

بغداد - ناس

رد وزير الكهرباء عادل كريم، الثلاثاء، على النائب عن محافظة البصرة مصطفى جبار سند، حول بيع محطة كهربائية "سكراب" إلى أحد الشركات، فيما كشف عن موافقة مجلس الوزراء على التعاقد مع الجانب القطري لاستيراد الغاز.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

ونفى كريم في حوار مع الزميل "كريم حمادي" وتابعه "ناس" (19 نيسان 2022)، ادعاء النائب مصطفى جبار سند، حول بيع الوزارة محطة كهربائية لشركة "كار" على أنها سكراب، مؤكداً أن "المحطة قائمة وتعمل بنفس طاقتها وستزود هذا الصيف 1350 ميكاواط إضافي إلى سكان البصرة".

و

أضاف أن "المحطة المشار إليها بنتها شركة (كار) بقرض صيني وبكفالة سيادية، وتمت إحالة هذه المحطة عام 2015، لكنها الآن بدأت بالعمل".

 

وحول استيراد الغاز، أفاد وزير الكهرباء أن "الوقود ليس مسؤولية وزارة الكهرباء.. نحن جهة مستهلكة وهي مسؤولية وزارة النفط، والآن وزارة النفط تقوم بعمل كبير جداً ستعطينا شركة توتال بحدود 600 مقمق إضافي أي بحدود 2000-300 ميكاواط إضافي والعقد سيكمل خلال سنتين".

 

وتابع، أنه "سيكون في مرحلة من المراحل عدم الحاجة للغاز المستورد.. الآن نحتاج الغاز الايراني، والسعر مناسب حسب الاسعار العالمية، وتوجد أنابيب لنقل الغاز ونحن في تفاوض مع الجانب الإيراني".

 

وذكر الوزير أنه سيتوجه يوم الاربعاء (20 نيسان 2022) الى إيران لأجل دفع مستحقاتهم المالية.

وأكد أنه "إذا تسلمنا 45-50 مليون متر مكعب يوميا من الغاز من الجانب الايراني خلال فصل الصيف سيكون الوضع الكهربائي مستقر".


وعن مشاكل الغاز الإيراني، قال: إن "ايران لديها فائض في الغاز خلال فصل الصيف وشحة في الشتاء، لذلك نحن توجهنا الى قطر وخلال الاشهر القادمة سنكمل كل الاجراءات التعاقدية لسد النقص في فصلي الصيف والشتاء".

 

وحول تفاصيل العقد، ذكر كريم أن "الكمية التي سنستوردها من قطر أقل من الجانب الايراني بكثير، أما الاسعار ستكون أول سنتين عالية جداً، وفي عام 2025 ستعود الأسعار مساوية لسعر الجانب الايراني، لأن الجانب القطري أخبرنا بأنه طوال السنوات الماضية يأتي العراقيون ويقطعون مرحلة بالتعاقدات ومن ثم يتوقفون".


وأكد وزير الكهرباء أن "مجلس الوزراء صوت بالموافقة على التعاقد مع قطر وتم تحديد الميناء".

 

وكان النائب عن محافظة البصرة مصطفى جبار سند، قد اتهم رئيس الوزراء بالموافقة على طلب وزراء الكهرباء ببيع محطتي شط البصرة والرميلة الشمالية إلى شركة "كار".