Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

صحف: الاتفاق النووي الإيراني دخل نفقا مظلما والسبب يكمن في الحرس الثوري

2022.04.18 - 13:15
App store icon Play store icon Play store icon
صحف: الاتفاق النووي الإيراني دخل نفقا مظلما والسبب يكمن في الحرس الثوري

بغداد - ناس

قالت صحيفة "وطن امروز" المقربة من الحرس الثوري في تقرير لها إن الولايات المتحدة الأميركية تحاول الوصول إلى اتفاق يمكنها من السيطرة على برنامج إيران النووي وفي نفس الوقت تحافظ على شكل العقوبات وجوهرها، مضيفة: "كما تسعى أن يكون هذا الاتفاق أساسا لمتابعة الملفات الأخرى مع إيران".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

ولفتت الصحيفة إلى أن "الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن كثيرا ما كان ينتقد نهج سلفه ترامب في التعامل مع إيران، لكن بايدن اعتمد عمليا نفس سياسة الضغوط القصوى لممارسة الضغط على طهران في مفاوضات فيينا وإجبارها على تقديم تنازلات على طاولة الحوار".

 

وذكرت الصحيفة، أن "الاتفاق النووي وبسبب عدم قبول أميركا للخطوط الحمراء لإيران أصبح في حالة غير واضحة المعالم، وتحاول واشنطن أن تصور طهران بأنها الطرف المعرقل لمسار المفاوضات".

 

"صداي اصلاحات": هل بدأ العد التنازلي لانهيار الاتفاق النووي؟

 

وعلقت صحيفة "صداي اصلاحات" على موضوع المفاوضات النووية وتساءلت بالقول: "هل بدأ العد التنازلي لانهيار مفاوضات فيينا؟"، ونقلت تحليل سيد جلال ساداتيان، الدبلوماسي الإيراني السابق، الذي ذكر أن الخلاف الأساسي بين طهران وواشنطن في هذه المرحلة يتمثل في قضية شطب الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية حيث تصر طهران على أن تقوم واشنطن بهذه الخطوة قبل العودة إلى الاتفاق النووي.

 

وانتقد ساداتيان ضعف الإدارة الإعلامية لإيران لملفها النووي وموضوع المفاوضات، موضحا ان الولايات المتحدة الأميركية استغلت هذا الضعف في التغطية الإعلامية وعدم وجود الشفافية الإعلامية ودأبت واشنطن على الترويج لروايتها وتصديرها للرأي العام العالمي.

 

وأشار الكاتب إلى التقارب الأوروبي الأميركي بعد الأزمة الأوكرانية، وقال إنه وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق مع إيران فإن الولايات المتحدة الأميركية ستعود إلى طرح تفعيل آلية الزناد بالتنسيق مع الدول الأوروبية وهو ما يعني عودة ملف إيران إلى مجلس الأمن وسريان 6 قرارات سبق وأن أصدرها مجلس الأمن عقب إبرام الاتفاق النووي عام 2015.