Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الجيش الروسي يحاول اقتحام آخر حصن للقوات الأوكرانية في المدينة الساحلية

2022.04.17 - 21:10
App store icon Play store icon Play store icon
الجيش الروسي يحاول اقتحام آخر حصن للقوات الأوكرانية في المدينة الساحلية

بغداد - ناس

أكدت هيئة الأركان الأوكرانية، الأحد، أن القوات الروسية تحاول اقتحام مصنع "آزوفستال" للصلب والمعادن فى ماريوبول، حيث يتحصن من تبقى من الجيش الأوكراني في المدينة الساحلية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأكدت الهيئة "استمرار الضربات الصاروخية والقنابل على ماريوبول، على وجه الخصوص، باستخدام القاذفات الاستراتيجية Tu-22M3".

 

وأوضحت أن القوات الروسية تحاول اقتحام مواقع للجيش الأوكراني، بالقرب من الميناء البحري ومصنع آزوفستال.

 

كما أضافت أن القوات الروسية، "تواصل حصار خاركيف الجزئي، وتهاجم مواقع للقوات المسلحة الأوكرانية، والبنية التحتية الحيوية، بالنيران".

 

وتابعت: "كثف الروس الأعمال العدائية في منطقتي دونيتسك وتافريا. وهناك تحركات للجيش الروسي باتجاه زبوروجيا".

 

وفي وقت سابق الأحد، قال مسؤولون في مدينة ماريوبول، إن القوات الأوكرانية المحاصرة في مصنع آزوفستال "ستواصل الدفاع عن المدينة الساحلية المطلة على بحر أوزوف، على الرغم من الإنذار الذي وجهته روسيا".

 

ورد مستشار لرئيس بلدية ماريوبول على مطلب وزارة الدفاع الروسية بضرورة استسلام الجنود الأوكرانيين الذين ما زالوا يقاومون في جزء من المدينة، بالقول إن القوات الأوكرانية "ستواصل القتال والدفاع عن المدينة"، بحسب ما ذكرت شبكة "سي إن إن" الأميركية.

 

ووفقا للشبكة، فقد قال بترو أندريوشينكو، عبر تيليغرام، إن القوات الأوكرانية تواصل الدفاع عن المواطنين الأوكرانيين في أماكن أخرى من المدينة، مشيرا إلى أن القتال استمر، الأحد، في منطقة مصنع الفولاذ العملاق وفي "شارع تاغانروغ الذي يقع على بعد 5 كيلومترات من آزوفستال"، إلا إن "سي إن إن" قالت إنها لم تتمكن من "تأكيد القتال على الفور في مكان آخر في ماريوبول".

 

من جهة ثانية، قالت نائبة وزير الدفاع الأوكراني، هانا ماليار، إن ميناء ماريوبول الرئيسي صامد على الرغم من استمرار الهجمات الروسية.

 

وأضافت أن المدافعين عن الميناء الرئيسي المطل على بحر آزوف عرقلوا تقدم قوات روسية كبيرة تحاصر المدينة، وفقا لما ذكرته أسوشيتد برس.

 

ووصفت ماريوبول بأنها "درع يدافع عن أوكرانيا" ويمنع القوات الروسية التي تطوق المدينة من التقدم إلى مناطق أخرى من البلاد.

 

كما قالت ماليار إن الروس واصلوا قصف ماريوبول بغارات جوية، ومن المحتمل أن يقوموا بعملية إنزال برمائي لتعزيز قواتهم في المدينة.

 

وكانت موسكو طلبت من عناصر القوات الأوكرانية المحاصرة في جيب ضيق في مصنع آزوفستال إلقاء السلاح صباح اليوم الأحد، غير أنه لم ترد أي أنباء أو تقارير حتى اللحظة عن أي نشاط بعد 3 ساعات من سريان الإنذار النهائي الساعة 06:00 بتوقيت موسكو في الميناء الاستراتيجي المطل على بحر أزوف، بجنوب شرقي البلاد.

 

"سكاي"