Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

مركز مشترك و3 محاور رئيسة

الموارد تعلن موعد بدء المفاوضات العراقية - التركية لحسم ملف المياه

2022.04.09 - 12:12
App store icon Play store icon Play store icon
الموارد تعلن موعد بدء المفاوضات العراقية - التركية لحسم ملف المياه

بغداد - ناس

كشفت وزارة الموارد المائية، السبت، عن مفاوضات عراقية تركية لحسم ملف المياه خلال الشهر المقبل. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية علي راضي في تصريح للوكالة الرسمية، تابعه "ناس"، (9 نيسان 2022)، إن "هناك اجتماعات ستكون مع الجانب التركي للتفاوض بملف المياه"، مبيناً أنه "خلال الشهر المقبل ستكون هناك زيارة مهمة للمبعوث الخاص للرئيس التركي فيصل أراوغلو الى بغداد تهدف الى التباحث حول ثلاثة محاور رئيسة منها محور النقاش في حصة العراق من المياه، مؤكداً أن "العراق سيسعى لتأمين حصة المياه العادلة وفق استحقاقاته". 

 

وأضاف أن "المحور الثاني سيتركز على مركز البحث المستمر بين العراق وتركيا حيث استكملت كل الأمور اللوجستية من جانب العراق وسيكون مركزاً بحثياً مشتركاً بين العراق وتركيا وتكون إدارته بشكل مشترك بين البلدين، أما المحور الثالث فستتم فيه مناقشة تقاسم الضرر في فترات الشح المائي مع وجود التغيرات المناخية فضلاً عن المباحثات لمناقشة الخطة التشغيلية للسدود التركية للموسم الصيفي وكل المواسم وهذه الخطوة جيدة لتحديد الخطط المستقبلية بما يضمن حقوق العراق المائية". 

 

ولفت إلى أن "هذه المواضيع التى ستتم مناقشتها ستكون ذات أهمية كبيرة لضمان حقوق العراق المائية"، مبيناً أن "الوضع المائي في العراق يمر بالظروف الصعبة التي يمر بها العالم بشكل عام والمنطقة بشكل خاص جراء التأثير الكبير من التغيرات المناخية". 

 

 

إقرأ/ي أيضاً: الموارد لـ’ناس’: لدينا قدرة استيعابية لحفظ المياه الواردة ولا صحة لهدرها في الخليج

 

وأشار إلى أن "العراق صنف كأحد أكثر خمس دول بالعالم تأثراً بتلك التغيرات باعتباره دولة مصب من حيث موقعه الجغرافي، وأيضاً دول المنبع تأثرت بالتغيرات حيث تعتبر فترة الربيع هذه فترة ذوبان الثلوج ويفترض أن تكون معدلات الايرادات عالية، ولكن انحباس الأمطار أثر وأدى الى قلة الايرادات المائية التي كان من المؤمل أن ترتفع الى أعلى من المتحقق الآن". 

 

وبين أن "نسبة المياه الموجودة في السدود والخزانات هي ضمن البرامج والخطط التي تلبي جميع المتطلبات والاستخدامات البشرية والبيئية ومن ضمنها شط العرب في البصرة"، مبيناً أنه "خلال هذه الفترة سنلاحظ انخفاضاً في مناسيب نهر دجلة والفرات خصوصاً في بغداد وبعض المناطق ،وهذا الانخفاض مدروس ضمن خطط وزارة الموارد المائية". 

 

وفي ما يتعلق بالخطة الزراعية أوضح أن "هنالك العديد من الاجتماعات من المؤمل أن تعقد خلال الفترة المقبلة مع وزارة الزراعة والوزارات المعنية بإقرار الخطة الزراعية الصيفية للموسم القادم وفق المعطيات والخزين المائي والايرادات وطبيعة السنة المائية"، مؤكداً أن "الاجتماعات ستكون مستمرة للخروج بالصيغة النهائية".

 

إقرأ/ ي أيضاً: بلاسخارت توجه رسالة إلى ’الطيف السياسي’ بشأن ملف المياه في العراق

 

وفي وقت سابق، أكد ممثل الرئيس التركي، فيصل إراغلو، أن الموارد المائية في المنطقة تتناقص تدريجياً، مؤكداً انتهاء إجراءات إنشاء مركز بحثي مشترك بين البلدين، وذلك خلال مشاركته في المؤتمر الدولي الثاني للمياه.  

  

وقالت السفارة التركية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (5 شباط 2022)، إن "فيصل إراغلو ممثل الرئيس التركي في مؤتمر بغداد الدولي الثاني للمياه، أكد بأن درجات الحرارة تتزايد في منطقتنا والموارد المائية في تناقص، ولا يوجد خيار سوى تحديث أنظمة الري وبناء السدود واستخدام المياه بكفاءة".  

  

وبين إراوغلو خلال المؤتمر، "نتمنى النجاح والموفقية لاعمال مؤتمر بغداد الثاني للمياه، الذي يقام برعاية دولة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي آملاً ان يكون هذا المؤتمر وسيلة لتعضيد وتطوير العلاقات بين البلدان المشاركة".  

  

وأضاف، "نتمنى أن تكون المياه محوراً للتنمية والنهوض بين البلدان الجارة، وأنا بصفتي الممثل الخاص للرئيس التركي إلى العراق نقوم بعمل جدي لتطوير التعاون المشترك بين البلدين وقمت بتشكيل فريق من (50) مختصاً في مجال تنمية المياه ،وهناك أيضاً فريق موسع من (100) مختص وقد وضعنا خطة عمل خاصة مع العراق وعرضتها خلال زيارتي إلى العراق في تموز عام 2019 لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء آنذاك، وبعدها تم عقد اجتماعات فنية بين تركيا والعراق".  

  

وتابع أن "المياه مهمة جداً، المياه هي الحياة ولا حياة بدون المياه، ونحن على قناعة باستخدام المياه بشكل عادل ومنصف باعتباره حقاً وهذا ما دفعنا إلى الاهتمام الكبير في مسألة التعاون المشترك وبعد زيارتي لبغداد عقد الطرفان عدت اجتماعات فنية مع وزير الموارد مهدي رشيد وتحدثنا طويلاً على كيفية توسيع وتطوير التعاون بين البلدين الصديقين وكانت محادثاتنا مثمرة جداً."  

  

وأشار إلى أنه: "نحتاج لتحديث منظومات الري في تركيا والعراق للحفاظ على المياه، ونرى امكانية سقي مساحات واسعة بكميات مياه قليلة من خلال تبديل انظمة الري الى أنظمة حديثة، التي تعتمد على الرش بالتنقيط، وقمنا باعداد دراسات في هذا المجال وتوصلنا الى قناعة باهمية وضرورة تغير نظام الري في البصرة والعمارة بشكل عاجل، فضلا عن ذلك فإن توفير المياه الصالحة والكافية للمواطن هي احدى المهام الاساسية للدولة ومن هذا المنظور فإن مياه الشرب تحظى بأهمية كبرى ومن الضروري توفير كميات مياه نقية وكافية للمواطن".  

  

وبين إراوغلو أن "اجراءاتنا لانشاء المركز البحثي العراقي التركي قد انتهت، ونحن على قناعة بأن هذا المركز ستكون له فوائد كبيرة جداً، وسنقوم بتوسيع تعاوننا أكثر ونحن على قناعة بأنه يجب أن نتشارك المياه بشكل عادل ومنصف وأن يكون الماء هو محور تنمية الدولتين"، وفق الوكالة الرسمية.  

  

وأعلن السفير الأميركي في بغداد ماثيو تولر، في وقت سابق، مضمون مذكرة التفاهم الموقعة بين العراق والولايات المتحدة في مجال المياه، فيما تطرق لحضور بلاده في المؤتمر الدولي للمياه الذي أقيم في بغداد.  

  

وقال تولر في تصريحات نقلتها الوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (5 شباط 2022)، إنه "من خلال المؤتمر الدولي للمياه المنعقد في بغداد عرجنا على اهم التحديات التي تؤثر على التغيير المناخي والموارد المائية".    

  

وأشار إلى أن "الوكالة الاميركية للتنمية الدولية وقعت اليوم وثيقة تعاون مع وزارة الموارد المائية والمذكرة اداة تعاون وتخطيط  لادارة الموارد المائية من أجل دعم الحكومة العراقية في عمليات الموارد المائية والانشطة الاخرى المتعلقة بالموارد المائية".    

  

وأضاف، أن "هذا الدعم والالتزام من قبل الوكالة الاميركية للتنمية الدولية الى الحكومة العراقية، سوف يستمر لدعمها بالتخطيط للموارد المائية".    

  

وفي وقت سابق من اليوم، وقع العراق والولايات المتحدة، مذكرة تفاهم تتعلق بملف المياه في العراق.    

  

وذكر ت الوكالة، أن "وزير الموارد المائية مهدي رشيد وقع مع سفير الولايات المتحدة مذكرة تفاهم لتطوير ودعم القرار للتخطيط للموارد المائية في العراق".