Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

هذا ما طلبناه من الإيرانيين

المالكي يتحدث عن ’حكومة الطوارئ’ ويذكّر باستقالة عبد المهدي

2022.04.06 - 00:51
App store icon Play store icon Play store icon
المالكي يتحدث عن ’حكومة الطوارئ’ ويذكّر باستقالة عبد المهدي

بغداد – ناس

تحدث زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي عن "حكومة الطوارئ"، وفيما ذكّر بتداعيات استقالة عادل عبد المهدي من رئاسة الحكومة العراقية، كشف عن فحوى طلب قدمه "الإطار" إلى إيران.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

إقرأ/ي أيضاً: المالكي يكشف بعضاً من تفاصيل مبادرة ’الإطار التنسيقي’ الأخيرة

 

 

وذكر المالكي في حوار متلفز تابعه "ناس"، بعد منتصف ليل الثلاثاء على الأربعاء، (6 نيسان 2022)، "قلنا للإيرانيين لا تتدخلوا ولم يتدخلوا إلى أن جاؤوا وقالوا تفضلوا هذه الصور مع أي رئيس دولة (في إشارة إلى الخنجر والحلوبسي ولقائهما بالرئيس التركي)".

واضاف المالكي، " مستعدون للتخلي عن الإرادات الخارجية وعليهم (التحالف الثلاثي) التخلي أيضاً".

وأشار المالكي إلى أنهم " ماضون في مشروعهم ولا يريدون تدخل أي دولة خارجية أو الأمم المتحدة.. وإذا دخلنا بهذه الروحية ستستمر العملية السياسية".

وتابع المالكي بالقول "حكومة عادل عبدالمهدي لم تنطلق من الكتلة الأكبر عدداً، لذلك نصر على الكتلة الأكبر، لو كانت هناك كتلة أكبر يستقيل عادل والكتلة الأكبر تقوم بترشيح بديل عنه، لكن هذا لم يحصل؛ لأنه لم تكن هناك كتلة أكبر".

وبشأن "حكومة الطوارئ"، قال المالكي "اتحدث وبداخلي أمل كبير بأن الإطار سيقدم اقصى درجات الليونة، نتمنى عدم الوصول إلى حكومة الطوارئ أو حل البرلمان وغيرها".

وأردف، "حالة الطوارئ وحكومة الطوارئ بينهما فرق، فحالة الطوارئ دستورية ويقرها مجلس النواب بأغلبية الثلثين، أما حكومة الطوارئ غير دستورية ولم يتطرق لها الدستور".