Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

أزمة وفيات المتقاعدين تتفاعل.. صحة السليمانية تنشر فرقاً جوالة أمام المصارف

2022.03.30 - 10:57
App store icon Play store icon Play store icon
أزمة وفيات المتقاعدين تتفاعل.. صحة السليمانية تنشر فرقاً جوالة أمام المصارف

بغداد - ناس

أعلنت دائرة صحة محافظة السليمانية، الاربعاء، عن تشكيل فرق طبية للانتشار أمام مصارف توزيع الرواتب، على خلفية وفاة متقاعدين في طوابير الانتظار.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال سامان نادر، مدير مركز طوارئ السليمانية، لـ "ناس" (30 اذار 2022)، إنه "بناء على أمر من مدير عام الصحة في السليمانية، تم تشكيل فرق طبية للانتشار امام مصارف توزيع الرواتب وستكون فرق الطوارئ في السليمانية مع سيارات الإسعاف موجودة يوميا من الساعة 8:00 صباحاً، وحتى الساعة 2 بعد الظهر أمام مصارف السليمانية تحسبا لأي طاريء".

 

وتوفي مواطن متقاعد، صباح الثلاثاء، في محافظة السليمانية، أثناء وقوفه في طابور استلام الرواتب أمام أحد المصارف في المحافظة.  

 

وأفاد مدير مركز طوارئ السليمانية سامان نادر في تصريح لـ"ناس كورد"، (29 آذار 2022)، بأن "متقاعداً آخر، يدعى فتاح رضا، ويبلغ من العمر ٨٣ عاما، توفي صباح اليوم في طابور استلام الراتب أمام مصرف تانجرو في مدينة السليمانية".  

  

وقال نجل المتوفي لمراسل "ناس"، إن "والده خرج من البيت في الساعة الرابعة صباحا، وأُبلغوا بوفاته في الساعة ٧:٣٠ من صباح اليوم".  

  

ولم تكن تلك حالة الوفاة الأولى في طوابير استلام الرواتب التقاعدية التي تسجلها محافظة السليمانية.  

  

وفي وقت سابق، أعلنت مستشفى طوارئ السليمانية، وفاة متقاعدين اثنين أثناء استلامهما مستحقاتهما المالية في المحافظة.  

  

وأفاد مدير المستشفى سامان نادر في تصريح لـ"ناس كرد"، (20 آذار 2022)، بأن "شخصين متوفيين وصلا إلى المستشفى صباح اليوم".    

  

وأضاف، أنه "بعد التعرف على هويتهما تبين أنهما كانا ضمن طابور استلام الراتب التقاعدي من أحد منافذ الصرف في المحافظة".   

  

وتوفي متقاعد من قوات اليبشمركة، في وقت سابق، جرّاء إصابته بنوبة قلبية خلال وقوفه في طابور استلام الرواتب أمام مصرف سوران بمحافظة أربيل.  

  

وقال نائب رئيس جمعية البيشمركة القدامى عمر دروسالمي، في تصريح لوسائل إعلام كردية تابعه "ناس"، (21 آذار 2022)، إنه "في الساعة 12 من صباح اليوم، ذهب أحمد عزيزي (63 عاما)، وهو من البيشمركة، إلى المصرف لاستلام راتبه الشهري، ثم تدهورت حالته الصحية عند وصوله، وتم نقله على إثرها إلى مستشفى سوران للطوارئ لكنه توفي هناك".    

  

من جهته ذكر خضر عزيز، شقيق المتوفى أحمد عزيز، الذي ذهب إلى المصرف مع شقيقه، لوسائل اعلام كردية: "بعد صلاة الفجر، ذهبنا إلى المصرف. كنا في دورنا لمدة ثلاث ساعات تقريبا. كان هناك الكثير من الحشود، وقال أخي إن وضعي منهار".    

  

وأضاف، "قمت بنقل شقيقي إلى المستشفى، إلا أنه توفي بعد بضع دقائق"، مؤكداً أن "شقيقه المولود عام 1964 لم يكن لديه أي مشاكل صحية عندما ذهبا إلى المصرف".    

  

me_ga.php?id=34440