Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

كشف عن الدوافع

فيديو: أول ظهور لـ’نايف كردستاني’ بعد التغريدة المثيرة للجدل وحرق مقر ’الديمقراطي’

2022.03.29 - 21:34
App store icon Play store icon Play store icon
فيديو: أول ظهور لـ’نايف كردستاني’ بعد التغريدة المثيرة للجدل وحرق مقر ’الديمقراطي’

بغداد - ناس

كشف "نايف كردستاني"، الثلاثاء عن الدوافع وراء نشره التغريدة المسيئة للمرجعية.  

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال كردستاني في مقطع مصور، حصل عليه  "ناس"، (29 آذار 2022)، "أنا نايف حسن المعروف بالدكتور نايف الكردستاني من ناحية زمار التابعة لقضاء تلعفر، ولدت بمدينة الموصل عام 1982، حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة الموصل وأحمل اللقب العلمي استاذ مساعد، حيث كنت سابقا استاذ في جامعة نولج والان ليس لدي اي وظيفة رسمية".

وأضاف، "بتاريخ 27 اذار 2022 قمت بنشر تغريدة على صفحتي الشخصية في تطبيق تويتر بعنوان أنا مع المرجعية العربية من آل البيت، كانت هذه التغريدة عبارة عن ردة فعل مني للحزب الديمقراطي الكردستاني لثلاثة أسباب رئيسية، موضحاً ان "السبب الاول هو خسارتي في الانتخابات النيابية لسنة 2018،  والثاني هو فصلي من عملي الاكاديمي من جامعة الموصل بتهمة نشر الطائفية وعدم وقوف الحزب الديمقراطي الكردستاني معي في هذه القضية، والسبب الثالث هو تهميشي من قبل بعض مسؤولي الحزب الديمقراطي الكردستاني".

وقال إن "تلك التغريدة جاءت نتيجة الضغوطات التي حدثت بيني وبين بعض الشخصيات للاساءة للمرجعية الرشيدة في النجف الاشرف، من قبل بعض الشخصيات وهم المدعو ابو ادهم الذي يعمل ضابطا في بغداد، وكذلك الشيخ محمد التميمي من الحشد الولائي واحدى الاسماء المستعارة التي يكنى بها هو ابن الحشد المقاوم، وكذا الحال مع بعض الشخصيات من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذين مارسوا ضغوطات نفسية علي نتيجة مواقفهم السلبية تجاه الحزب الديمقراطي الكردستاني وهم كل من الانسة ليلى ريكاني عضو مجلس محافظة نينوى السابقة عن الاتحاد الوطني الكردستاني، ولواء دحام ابراهيم قادر نائب رئيس مركز تنظيمات نينوى للاتحاد الوطني، والسيد انور ابراهيم قادر مدير مركز اسايش زومار التابع للاتحاد والسيد فارس حسين عمر، حيث جرى لقاء بيننا في كافتريا لوكا في حي التناهي في دهوك وبحضور اثنين من اعمامي وهما حازم احمد حسن ورافد احمد حسن".

وتابع، "حاولت الجماعات المذكورة من الاتحاد الوطني الديمقراطي الكردستاني وجماعة ابو ادهم منذ بضعة أشهر وكان اخر لقاء قبل اسبوع مع المدعو فارس حسين عمر واخر اتصال جرى بيني وبين ابو ادهم كان قبل يوم من نشري التغريدة، حيث حاولت هذه الجماعات وضع بعض الضغوطات عليّ كي تخرج هذه التغريدة بهذا النمط الذي كان فيه اساءة للمرجعية الرشيدة".

وأشار إلى أن "الهدف من هذه التغريدة المسيئة للمرجعية هو من اجل هدم العلاقة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاخوة الشيعة، ومن جانب اخر هو هدم العلاقة وافشال التحالف بين الديمقراطي الكردستاني والكتلة الصدرية وتحالف السيادة من اجل عرقلة تشكيل حكومة اغلبية وطنية".

وقال إن "ابو ادهم تحدث مرارا وتكررا بأن السيد برهم صالح يجب أن يكون رئيسا للجمهورية"، فيما قدم نايف الكردستاني الاعتذار لمقام المرجعية بشأن ما صدر من اساءة، قائلا بأني "نادم جدا واقدم اعتذاري للمرجعية ولاتباعها ولمقلديها في العراق".