Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

محتجون غاضبون يقتحمون مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد

2022.03.28 - 01:12
App store icon Play store icon Play store icon
محتجون غاضبون يقتحمون مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد

بغداد - ناس 

اقتحم متظاهرون غاضبون، الاثنين، مقر الفرع  الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني في العاصمة بغداد، احتجاجاً على تغريدة للأكاديمي الكردي نايف كردستاني، مسيئة للمرجع السيستاني.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وأظهرت مقاطع مرئية، تابعها "ناس" (28 آذار 2022)، اقتحام عدد من المتظاهرين، وهم يحلمون صور المرجع السيستاني، مقر الفرع وفالخامس.

 

كما ردد المتظاهرون هتافات ضد الحزب الديمقراطي، ورئيسه مسعود بارزاني، فيما حطم آخرون، المعدات الخاصة بالمبنى، والأجهزة المكتبية.

 

وجاء ذلك بعد تغريدة للأكاديمي الكردي "نايف كردستاني" عبر تويتر" أساء فيه للمرجع الديني آية الله علي السيستاني.

 

وحذرت شخصيات سياسية واجتماعية، من استغلال الإساءة، وتوظيفها في الصراع السياسي الدائر، والتنافس الحاصل بين تحالف "إنقاذ الوطن"، الذي يضم الحزب الديمقراطي الكردستاني، وقوى الإطار التنسيقي، خاصة وأن وسائل إعلام، وقنوات تليغرام، مقربة من الفصائل المسلحة، وقوى الإطار التنسيقي، انخرطت سريعاً في تغطية الحدث، وتأليب الرأي العام. 

 

وعقب ذلك تداول نشطاء وصحفيون، بياناً عن مصدر من مكتب السيد السيستاني جاء فيه: إن "المرجعية ترفض استخدام اسمها وعنوانها الاسلامي والانساني في الصراعات الدنيوية السياسية وما يجري من نشر للفتنة بين أطياف الشعب العراقي".

 

ولم يتسنَ لـ"ناس" التأكد من ذلك، غير أن صحفيين وناشطين تداولوه على نطاق واسع.

 

وفي وقت سابق من اليوم أدان الحزب الديمقراطي الكردستاني بشدة تغريدة نايف كردستاني.

 

وقال الحزب في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه (28 آذار 2022)، إنه  "لا يخفى على أحد أن قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، تكن كل الاحترام والتقدير لجميع المرجعيات الدينية الرشيدة ورجال الدين الإكرام وينصح بشكل متواصل أعضائه وكوادره بضرورة احترام جميع المرجعيات الإسلامية والديانات الأخرى، وذلك تماشيا مع نهج البارزاني الخالد، لذلك نستنكر وندين وبشدة تغريدة المدعو الدكتور نايف الكوردستاني الذي إساءة فيه إلى المرجعيات الرشيدة".

 

وأضاف، "كما نعلن للجميع أن الشخص المذكور ليس له اية علاقة او انتماء بالحزب الديمقراطي الكوردستاني لا من قريب ولا من بعيد وان تغريدته تمثل رأيه الشخصي وليس له أية صلة بحزبنا الذي يؤمن إيماناً حقيقياً بالتعايش السلمي واحترام المعتقدات الدينية والمذهبية".