Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

مركز متأخر عن ثلاث دول مجاورة

في المرتبة 34 عالمياً.. مركز بحثي يقدم 7 توصيات لتطوير أداء الجيش العراقي

2022.03.18 - 18:07
App store icon Play store icon Play store icon
في المرتبة 34 عالمياً.. مركز بحثي يقدم 7 توصيات لتطوير أداء الجيش العراقي

بغداد - ناس

أظهر تحليل لمركز البيان للدراسات والتخطيط، الجمعة، موقع العراق في مؤشر القوة العسكري العالمي لعام 2022، فيما قدم سبع توصيات لتعزيز وتطوير قدراته نظرا لقوات الردع المحيط به.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ويستخدم المؤشر عاملاً فردياً لتحديد الدرجة لدولة معينة مع فئات تتراوح بين أرقام الأسلحة وتنوعها، والموارد الطبيعية، والصناعات المتاحة، والقوى العاملة، والاستقرار المالي، والقدرة اللوجستية، والجغرافيا لتحديد الترتيب، والدرجة المثالية هي 0.000 وكلما كان الدرجة التي تمنح للدولة أصغر كلما كان دليلا على قوة هذه الدولة.

 

وبحسب التحليل الذي اطلع عليه "ناس"، (18 آذار 2022)، فإن العراق جاء في المرتبة 34 من 140 دولة وعلى درجة 0,5597، فيما أكد المركز، أن "هذا موقع متقدم لكنه ما يزال متأخرا عن أهم ثلاث دول محيطة به، هي كل من تركيا التي احتلت الوقع 13، وإيران التي احتلت الموقع 14، والسعودية التي احتلت الموقع 20، الأمر الذي يجعل توازن القوى في المنطقة يرجح لصالح هذه الدول على حساب العراق".

 

 

وقدم المركز مجموعة توصيات لتعزيز القدرات العسكرية العراقية، جاء فيها:

 

1- الاستمرار بتطوير قدرات العراق العسكرية بالصورة التي تساهم في تحقيق الأمن والاستقرار فيه.

 

2- العمل على بناء قوة عسكرية تكون على الأقل موازية لكل من إيران وتركيا والسعودية.

 

3- الاهتمام بتطوير قدرات الجيش النوعية اهتماما موازيا للقدرات الكمية.

 

4- اعتماد العلوم العسكرية والاكاديمية الحديثة في إدارة المؤسسة العسكرية.

 

5- العمل على تطوير قدرات الجيش السيبرانية ليكون قادرا على مواجهة التهديدات السيبرانية في المستقبل.

 

6- لا بد ان تكون للعراق عقيدة ردع واضحة، اذ بدأت تركيا تتجه نحو الطيران المسير بوصفه قوة ردع، وتركز إيران على قدراتها الصاروخية، وتركز السعودية على القوة الجوية، ويشهد العراق كثافة في قدرات الحروب التقليدية، مع ضعف القوة الجوية والطيران المسير، مما يوجب ان يختار العراق تطوير قدراته في مستويات عدة توازي الردع المحيط به، وان يركز تركيزا خاصا على القوة الجوية والطيران المسير.

 

7- يعاني العراق دائما من تشتت مركز الضبط والسيطرة العسكرية، وتنازع الصلاحيات بين قيادات العمليات والوزارات الأمنية، وقيادة العمليات المشتركة، مما يوجب تفعيل مكتب القائد العام للقوات المسلحة، والعودة إلى نظام الفيالق العسكرية ذي التاريخ العريق في الجيش العراقي.    

 

أما عالميا فقد جاءت الولايات المتحدة الأميركية في المرتبة الأولى بدرجة 0,0453، تليها روسيا بدرجة 0,0501، ثم الصين في المرتبة الثالثة بدرجة 0,0511.

 

وبين المركز ان الصين تمتلك أفضل قوة بشرية في جيشها، حوالي مليوني فرد عسكري نشط في قواتها المسلحة، كما تمتلك الصين ثاني أعلى قوة بشرية في قوتها المسلحة مع 1.45 مليون فرد عسكري، تليها الولايات المتحدة بـ1.4 مليون فرد عسكري ومع ذلك فإن القوة البشرية وحدها لا تحدد قوة الجيش.