Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

رداً على التلفزيون الإيراني

أول تعليق من أربيل على أنباء استهداف ’مقرات سرية’ بالقصف الأخير

2022.03.13 - 12:17
App store icon Play store icon Play store icon
أول تعليق من أربيل على أنباء استهداف ’مقرات سرية’ بالقصف الأخير

بغداد - ناس

ردت حكومة أربيل المحلية الأحد، على أنباء تحدثت عن قصف "مقار إسرائيلية سرية" خلال الهجوم الأخير الذي استهدف المحافظة، فيما اعتبرت الأمر "محاولات لتشويش الحقائق".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال قائممقام أربيل نبز عبد الحميد في تصريح لـ "ناس" (13 آذار 2022)، إن "المحافظة حالها حال المدن والعواصم الأخرى في العالم، فيها مقرات وبعثات دبلوماسية، والحديث عن مقرات سرية، لا وجود له في أربيل بأي شكل من الأشكال".

 

وأكد عبد الحميد أن "وجود البعثات والقنصليات يأتي ضمن مقررات الدستور وموافقة الحكومة الاتحادية"، مبيناً أن "الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام الإيرانية بأن الهجوم استهدف مقرات إسرائيلية، ليس إلا حجة وكلام عارٍ عن الصحة".

 

ولفت إلى أن "الهجوم استهدف المبنى الجديد للقنصلية الأميركية الجديد، لكن خسائر مادية تعرضت لها وسائل إعلام، والمنازل القريبة من الموقع"، كاشفاً عن "وقوع إصابتين طفيفتين في صفوف المدنيين دون تسجيل قتلى".

 

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، الأحد، أن الهجوم الصاروخي الذي وقع في أربيل فجر اليوم، استهدف "قواعد إسرائيلية سرية".  

  

إلى ذلك قالت وكالة "مهر" الإيرانية، (13 آذار 2022)، إن "الهجوم استهدف مركزين تابعين للموساد الإسرائيلي".  

  

ونقلت وكالة "رويترز" عن التلفزيون الإيراني الرسمي قوله: إن "الهجوم الصاروخي الذي وقع في أربيل، استهدف قاعدة إسرائيلية".  

 

وقال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، محمود عباس زاده مشكيني، إنه "لا علاقة لإيران بقصف أربيل بالصواريخ"، فجر اليوم الأحد.  

   

وقال مشكيني: "الكيان الصهيوني يرتكب جرائم مستمرة في المنطقة و لاسيما في سوريا.. والجريمة الأخيرة أيضا تأتي استمرارا لهذا النهج الاجرامي، لكن انتقام الجمهورية الإيرانية من إسرائيل سيكون جديا وصعبا للغاية، كما لن يكن خفيا ويجعلهم نادمين".  

  

وأضاف: "المعطيات التي اطلعنا عليها حتى اللحظة لا تمكننا من تأكيد أي دور لإيران في الضربات الصاروخية الأخيرة".  

  

وأكمل  المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية: "شعوب المنطقة تكن العداء للكيان الصهيوني ولا ترضى إلا باقتلاع جذوره..على الكيان الصهيوني أن يعرف بأن الزيارات المتبادلة مع بعض الدول لا تمكنه من تحقيق أهدافه..على إسرائيل أن تبحث عن أسباب الضربات التي تتلقاها في داخلها، والخطوات التي تتخذها في المنطقة، ولا اتهام إيران بكل ما يحدث في المنطقة"، وفق "RT".