Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

عودة إلى كاميرات المراقبة.. شرطة نينوى تستنفر لمعرفة ملابسات وفاة التلميذة

2022.02.02 - 20:39
App store icon Play store icon Play store icon
عودة إلى كاميرات المراقبة.. شرطة نينوى تستنفر لمعرفة ملابسات وفاة التلميذة

بغداد - ناس

أعلنت قيادة شرطة محافظة نينوى، الأربعاء، تشكيل فريق عمل من ثلاثة ضباط تحقيق، للتحقيق بملابسات حادثة وفاة تلميذة في المرحلة الابتدائية.  

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر بيان للشرطة، تلقى "ناس" نسخة منه، (2 كانون الثاني 2022)، أنه "بخصوص حادث وفاة التلميذة والتي تدرس في مرحلة الصف السادس الابتدائي في (مدرسة اغادير الابتدائية) بمنطقة موصل الجديدة في الجانب الأيمن لمدينة الموصل والتي تم نقلها الى المستشفى وتسليمها بكتاب من مركز الشرطة المختص الى دائرة الطب العدلي، نود إعلامكم بأن قائد شرطة نينوى اللواء ليث الحمداني أمر بتشكيل فريق عمل من ثلاثة ضباط تحقيق اكفاء للتحقيق بملابسة حادث الوفاة بعد اخذ موافقات قاضي التحقيق المختص والتعاون مع دائرة الطب العدلي".

 

وأضاف البيان، أن "فريق العمل انتقل الى محل الحادث والتقى مع لجنة التحقيق الإداري المشكلة من قبل المديرية العامة لتربية نينوى داخل المدرسة وكذلك الاستفادة من كامرات المراقبة".

 

وتابع، "تم تدوين إفادة والد المجنى عليها والمدعي بالحق الشخصي وكذلك تدوين افادة عمها (كمخبر وشاهد) في التحقيق، وتشير النتائج الأولية للتحقيق بأن المجنى عليها لم تُطرد من داخل قاعة الامتحان، وخرجت من المدرسة قبل الساعة الـ ( ٨ ) صباحاُ، أي قبل بدأ الامتحان"، مبيناً أن "النتائج الأولية للطب العدلي تشير أن سبب الوفاة هو (مرض في القلب وكذلك لايوجد اثار شدة خارجية)".

 

وأشار إلى أنه "بعد الانتهاء من مراحل التحقيق وتدوين كافة شهود الحادث وكذلك الحصول على النتائج النهائية لتقرير الطب العدلي، سيتم الإعلان عن أسباب خروجها من المدرسة وعدم دخولها الى قاعة الامتحان، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق من تثبت ادانته من قبل القضاء".

 

وبين أنه "بهذه المناسبة نطمئن أهلنا في محافظة نينوى بأن التحقيق سيكون شفافاً وعادلاً ونزيهاً ولا تأخذنا في الحق لومة لائم، ونطلب من جميع المواطنين الكرام إلى أخذ الأخبار من المصادر الرسمية وعدم ترويج الأخبار الكاذبة والابتعاد عن الشائعات التي تربك الوضع الآمن والمستقر في المدينة شاكرين تعاونكم معنا خدمة للصالح العام". 

 

من جانبه، قال مدير عام تربية نينوى عبدالرحمن الدباغ في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، إنه "وجه بتشكيل لجنة للتحقيق في حادث وفاة التلميذة"، مؤكداً أنه "إذا ثبت أي تقصير من مدرسة التلميذة فإن القضية ستحال للقضاء بشكل قانوني".

 

وأصدر وزير التربية علي الدليمي، حزمة من التوجيهات، في وقت سابق، بشأن وفاة التلميذة، فيما وجه بالتحقيق بخصوص منع الفقيدة من الدخول لأداء الامتحان قبل ان تفارق الحياة. 

 

وذكر المكتب الإعلامي للدليمي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (2 شباط 2022)، أنه "أجرى وزير التربية علي حميد الدليمي، اتصالاً هاتفيا مع عائلية الفقيدة التلميذة سما الموصلية إحدى تلميذات مدرسة أغادير للبنات التابعة لتربية نينوى، ووجه بالمتابعة العاجلة لحادثة وفاتها والوقوف على حيثيات الموضوع".  

  

وقال الدليمي خلال الاتصال وفق البيان: "تلقينا بمزيد من الحسرة والألم، نبأ وفاة ابنتكم وابنتنا التلميذة سما سائلا الله عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته وغفرانه"، واصفاً التلميذة بـ"أقحوانة العلم والملاك الزاهر لأم الربيعين".  



واضاف البيان، أن "الدليمي أمر الجهات المعنية في تربية نينوى بإيلاء الموضوع الأهمية القصوى، والتأكد من صحة الأنباء التي تم تداولها بخصوص منع الفقيدة من الدخول لأداء الامتحان قبل ان تفارق الحياة"، مشدداً على "اتخاذ كافة الاجراءات القانونية الصارمة بحق المقصرين".  

  

وحث الدليمي مديرية تربية نينوى وفق البيان، على "استكمال التحقيقات من قبل اللجنة المختصة التي تم تشكيلها بوفاة التلميذة وكذلك الوقوف على التحقيق القضائي والتقارير الطبية للوصول الى الاسباب الحقيقية التي ادت الى حدوث هذه الفاجعة الأليمة".  

  

وتوفيت تلميذة، اليوم الأربعاء، في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، أثناء فترة تأدية امتحانات نصف السنة.  

  

وقال مدير إعلام مديرية تربية نينوى سامي الفضلي لـ"ناس"، (2 شباط 2022)، إن "تلميذة في الصف السادس الابتدائي، توفيت اليوم أثناء فترة تأدية امتحانات نصف السنة".    

  

وأضاف، أن "مديرية التربية تلقت خبر وفاة الطفلة، لكن سبب الوفاة مايزال غامضاً، إلا أن مديرية التربية شكلت لجنة تحقيقية برئاسة المدير العام، لمعرفة ملابسات وفاة التلميذة".    

  

وبين، أن "التلميذة هي إحدى طالبات مدرسة أغادير في منطقة موصل الجديدة في الجانب الأيمن لمدينة الموصل".    

  

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، خبراً مفاده أن "تلميذة في إحدى مدارس الموصل، توفيت أثناء تأدية امتحانات نصف السنة، حيث تعرضت لنزيف من أنفها قبل أن تفارق الحياة".