Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الكاظمي ينعى طارق حرب: صوت جريء في الحق وقامة قانونية عالية

2022.02.02 - 13:05
App store icon Play store icon Play store icon
الكاظمي ينعى طارق حرب: صوت جريء في الحق وقامة قانونية عالية

بغداد - ناس

قدم رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأربعاء، التعازي برحيل الخبير القانوني طارق حرب.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر الكاظمي في تدوينة، اطلع عليها "ناس" (2 شباط 2022)، "برحيل الأستاذ والصديق الخبير القانوني طارق حرب فقد العراق قامة قانونية عالية، وصوتاً جريئاً في الحق، وشخصية اجتماعية محبوبة وصادقة، وبصمة بغدادية راسخة".

واضاف "‏تعازينا الحارة لأسرة الفقيد الكبير وزملائه ومحبيه ولكل أبناء شعبنا. ولا حول ولا قوة إلا بالله".

 

ونعت الهيئة السياسية للتيار الصدري، الاربعاء، وفاة الخبير القانون المخضرم طارق حرب.  

 

وذكرت الهيئة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (2 شباط 2022)، "اليوم فَقد بلدنا العزيز أبرز رجال القانون من الذين كان لهم الاثر الكبير في فهم وتفسير مفرداته لعامة الناس، وكان لسان بيان لكثير من الحقائق في مدلهمات سواد الظنون".  

واضاف البيان "تتقدم الهيئة السياسية للتيار الصدري بخالص العزاء لأسرة الفقيد رحمه الله تعالى ، وللمجتمع القانوني في العراق ، ونسأل الله أن يرزقه خالص رحمته".

  

وقدم النائب الأول لرئيس مجلس النواب حاكم الزاملي، الاربعاء، التعازي بوفاة الخبير القانوني العراقي طارق حرب.  

وذكر الزاملي في بيان التعزية، الذي تلقى "ناس" نسخة منه، (2 شباط 2022)، انه "ببالغ الحزن والآسى تلقينا نبأ وفاة الخبير القانوني طارق حرب تغمده المولى العزيز القدير بواسع رحمته ، والذي كان له الأثر الكبير في العديد من المجالات الإعلامية والقانونية ، وشرح بنود الدستور وحقوق المواطن وفق القانون ، إضافة إلى اعتباره واجهة إعلامية وقانونية واجتماعية ، وناشطا في مجال حقوق الانسان ، ومؤلف أضاف من خبراته وتجربته بتوثيق حقب تاريخية للعاصمة الحبيبة بغداد".    

واضاف "نحن اذ نُعبّر عن خالص تعازينا وعمق مواساتنا بوفاة المغفور له طارق حرب، لا يسعنا إلا ان نسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ، و يُلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان ، انه سميع مجيب".    

  

وشيع في العاصمة بغداد، الأربعاء، جثمان الخبير القانوني الشهير طارق حرب، الذي فارق الحياة إثر نوبة قلبية.  

  

وتابع "ناس" (2 شباط 2022)، مشاهد من تشييع جثمان الخبير القانوني الراحل طارق حرب في مدينة الكاظمية ببغداد.    

  

  

  

وتوفي الخبير القانوني المخضرم طارق حرب، الأربعاء، عن عمر ناهز 77 عاماً داخل منزله في العاصمة بغداد إثر نوبة قلبية مفاجئة.      

  

وقبل أقل من 24 ساعة على وفاته، توقع الخبير القانوني طارق حرب رد الدعوى القضائية للإطار التنسيقي بشأن الكتلة الأكثر عدداً، في خسارة ثالثة خلال أشهر.  

وقال حرب في بيان، تلقاه "ناس" (1 شباط 2021)، إنّه "بالإشارة الى الدعاوى المقدمة من المدعين وبعضهم من معالي النواب عاليه نصيف جاسم وعطوان سيد حسن وعبد الامير نجم والتي تم تحديد يوم 2022/2/1 أي بعد ساعات من كتابة هذا الرأي والتي طلبوا فيها بطلان انتخابات هيئة رئاسة مجلس النواب الحالي وقبول الكتلة النيابية الاكثر عددا المقدمة من الإطار التنسيقي في ذلك اليوم وببساطة نقول ان نتيجة الدعاوى ومصيرها سيكون كمصير من سبقها".      

وبين حرب أن "المحكمة الاتحادية ستتولى رد هذه الدعاوى ورفضها وعدم قبولها استنادا لاحكام المادة (105) من قانون الإثبات".      

وأثار الخبير الراحل الكثير من الجدل مؤخراً بتصريحات جريئة توقع فيها خسارة الأطراف التي تبنت دعوى الطعن في الانتخابات وجلسة البرلمان الأولى فضلاً عن قضية الكتلة الأكثر عددًا.      

واشتهر الراحل براهنه على رد دعوى الطعن في جلسة البرلمان الأول، حيث راهن على تمزيق هوية نقابة المحامين في حال مررتها المحكمة الاتحادية.      

  

وتفاعل آلاف العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي، مع خبر وفاة الخبير القانوني، المخضرم طارق حرب، مستذكرين نشاطه وتحليلاته في السياسة، وتطبيقات القانون، وأحاديثه اليومية عبر وسائل الإعلام.   

وأعلن عن وفاة حرب، فجر الاربعاء (2 شباط 2022)، عن طريق نجله، في تدوينة له، ذكر فيها: "أنتقل الى رحمة الله والدي المحامي والخبير طارق حرب وسيتم تشييعه في مدينة الكاظمية المقدسة الساعة الثامنة والنصف صباحا من داره في مدينة الكاظمية".      

  

وعرف عن حرب اهتمامه بالوقائع التاريخية والقصص القديمة، التي وثقها خلال مسيرته في المجال القانوني.      

وطارق حرب كاتب ومحامي ولد في بغداد عام 1945، حصل على شهادة  بكلوريوس في القانون من الجامعة المستنصرية عام 1975، وشهادة الماجستير في القانون من جامعة بغداد عام 1980، ودبلوم القانون العام من جامعة الاسكندرية.      

 

 

 

 

me_ga.php?id=32491