Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’كردستان يواجه انقساماً إلى إقليمين’

الوطني الكردستاني: فيتو البارتي على مرشحنا برهم صالح ’فرض إرادة’

2022.01.23 - 21:13
App store icon Play store icon Play store icon
الوطني الكردستاني: فيتو البارتي على مرشحنا برهم صالح ’فرض إرادة’

بغداد - ناس

أكد غياث سورجي عضو الاتحاد الوطني الكردستاني، الأحد، أنهم قريبين من الإطار التنسيقي لوجود نقاط مشتركة، فيما اعتبر أن سيناريو 2018 قد يتكرر بالنسبة لرئاسة الجمهورية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال سورجي في تصريح للقناة الرسمية، تابعه "ناس"، (23 كانون الثاني 2022)، "كنا نعرف من قبل الانتخابات أن رأي قيادي الاتحاد الوطني الكردستاني هو التمسك ببرهم صالح كمرشح لرئاسة الجمهورية"، مضيفاً "يبدو أن سيناريو ٢٠١٨ سيتكرر، في حينها كنا متحالفين وذهبنا لبغداد بورقة واحدة لكن حدث انقسام بيننا حول منصب رئيس الجمهورية".

 

وبين، أن "الاتحاد الوطني الكردستاني يرى أن فيتو الديمقراطي على برهم صالح هو فرض إرادة على الاتحاد، لذلك الجميع متمسك بصالح".

 

وأشار إلى أن "الاتحاد الوطني يعوّل على الإرادة الحرة للنواب، ففي ٢٠١٨ ايضا للديمقراطي الكردستاني كان هناك حلفاء كثر في بغداد إلا أن صالح فاز بأغلبية ساحقة على مرشحهم فؤاد حسين".

 

وأكد سورجي "نحن قريبون من الإطار التنسيقي، لدينا نقاط مشتركة، فمثلا كلانا نؤمن بالحكومة التوافقية، وكلانا نرى أن نتائج الانتخابات كان فيها غبن، وأنا متأكد أن الأخوة في الإطار سوف يصوتون لمرشحنا برهم صالح".

 

وأضاف سورجي، "هناك انقسام وشرخ داخل البيت الكردي، وإذا لم نتوصل إلى حل وكل منّا ذهب إلى مرشحه، سيؤثر ذلك على إقليم كردستان مباشرة، وقد يؤدي هذا إلى انسحاب الاتحاد الوطني الكردستاني من حكومة إقليم كردستان، وهذا بدوره سيؤدي إلى إقليم كردستان إلى إقليمين، فضلا عن تأثيره على تمثيلنا السياسي في الحكومة الاتحادية".

 

ومؤخراً، أعلنت الهيئة القيادية لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، التمسك بترشيح برهم صالح لمنصب رئاسة الجمهورية.  

  

وذكر عضو الهيئة عطا سراوي، في بيان، تلقاه "ناس" (23 كانون الثاني 2022)، "اليوم شاركنا في اجتماع قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي تم فيه اتخاذ قرارات مهمة، بما في ذلك قضية رئيس جمهورية العراق والتزام الاتحاد الوطني الكردستاني بمرشح واحد، وهو رئيس الجمهورية الحالي برهم صالح".  

  

وأضاف البيان، أن "الاجتماع ركّز على الإصلاحات في الحزب والحكومة، ومن ثم علاقاتنا مع الأحزاب العراقية والأحزاب الكردية، والاستعداد لأي احتمال".  

  

هذا وتضمن البلاغ الختامي للهيئة، "العمل لمساندة ترشيح برهم صالح لمنصب رئاسة الجمهورية".