Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

تصريح خصَّ به ’ناس’

شقيق الملازم ضرغام يرد على محافظ ديالى: لم يكونوا نائمين وقتلوا عدداً من المهاجمين

2022.01.22 - 10:43
App store icon Play store icon Play store icon

بغداد - ناس

روى همام لؤي شقيق الملازم ضرغام، الذي راح ضحية هجوم العظيم الذي تعرضت له محافظة ديالى، تفاصيل الهجوم والأحداث التي أدت إلى مقتل شقيقه.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال لؤي في حديث مع "ناس"، (22 كانون الثاني 2021)، إن "الملازم وزملاءه لم يكونوا نِياماً خلال الهجوم، حيث كانوا يراقبون المشهد من خلال الكاميرات الحرارية، وتمكن ضرغام من قتل اثنين من المهاجمين، إلا أنه لم يتمكن من النجاة، حيث تعرض لضربة قناص في رأسه وهو يقوم بسحب جثامين زملائه الضحايا".

كما أشار إلى أن "ضرغام تزوج حديثاً قبل شهر فقط من الحادث".

 

وكشف محافظ ديالى مثنى التميمي، الجمعة، بعض التفاصيل، للهجوم الذي تعرض له مقر للجيش العراقي، في ناحية العظيم.

وقال التميمي، للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" (21 كانون الثاني 2022): إن "الاعتداء تم على أفراد من الفرقة الاولى في منطقة العظيم، المنطقة الفاصلة مع حدود محافظة صلاح الدين"، مشيراً إلى أن "السبب الرئيسي هو إهمال المقاتلين لأن المقر محصن بالكامل، وتوجد كاميرا حرارية، مع نواظير ليلية، فضلا عن برج مراقبة كونكريتي".

وأوضح أن "قائد الفرقة الأولى على مستوى من المسؤولية، لكن الإرهابيين استغلوا برودة الطقس وإهمال المقاتلين، لأن جميعهم كانوا نائمين، وقام الإرهابيون بجريمتهم ومن ثم انسحبوا إلى صلاح الدين".

وبين أن "المحافظة طالبت سابقاً وتطالب حالياً بضرورة التصدي لتسلل الارهابيين من محافظة صلاح الدين إلى ديالى ووضع حد لمساحة 65 كيلومترا من الحدود بين المحافظتين لمنع تسلل الارهابيين لأنه من دون ذلك ستستمر مثل هكذا خروقات".

وأضاف أن "العراقيين يخوضون حرباً عالمية ضد الارهاب ما يحتاج إلى تسخير جميع امكانيات وزارة الدفاع للقضايا الفنية وانشاء منظومة فنية من كاميرات ونواظير ليلية وسواتر لتحصين الحدود الفاصلة مع محافظة صلاح الدين"، مؤكداً أن "القوات الأمنية ستقوم بعمليات مضادة والعمليات مستمرة ضد العصابات الارهابية".