Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

العراق يوقع عقداً مع ’سينوبك’ الصينية لتطوير حقل المنصورية الغازي بديالى

2022.01.20 - 16:29
App store icon Play store icon Play store icon
العراق يوقع عقداً مع ’سينوبك’ الصينية لتطوير حقل المنصورية الغازي بديالى

بغداد – ناس

أكد وزير النفط إحسان عبد الجبار، الخميس، أن حقل المنصورية الغازي بمحافظة ديالى سيمثل إضافة نوعية لقطاع الطاقة في العراق، وذلك خلال توقيع عقد مع شركة "سينوبك" الصينية لتطويره.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال عبد الجبار خلال حضوره مراسيم حفل التوقيع الاولي لعقد حقل المنصورية الغازي بمحافظة ديالى بين شركة النفط الوطنية، ممثلة بدائرة العقود والتراخيص البترولية وشركة سينوبيك الصينية"، تابعها "ناس"، (20 كانون الثاني 2022)، إن هذا "العقد يمثل اضافة لاستثمار الغاز الحر  من  حقل المنصورية ، الذي يعد ثاني أكبر حقل غازي في العراق"، مشيرا الى "تخويل شركة نفط الوسط للدخول كشريك مع شركة سينوبك الصينية وبنسبة (‎%‎51)".

 

وعبر وزير النفط عن "أمله في مضى الحكومة القادمة بإجراءات العقد النهائي من أجل مباشرة الشركة الصينية بأعمال التطوير للحقل ، وسينوبيك تعد احد اكبر شركات صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات".

 

من جانبه أشاد المسؤول الاقتصادي في السفارة الصينية "بالعلاقات المتميزة بين البلدين ورغبتهما في توسيع افاق التعاون الثنائي وخصوصاً في قطاع النفط والطاقة"، وفق البيان.

 

وأشاد مدير عام دائرة العقود والتراخيص البترولية علي معارج، "بالعقود التي تبرمها الوزارة في ظل التحديات الامنية والصحية"، معبراً عن "امله بتعاون الجهات التشريعية والرقابية، ودعمها للعقود التي تبرمها الوزارة".

 

فيما قال مدير عام شركة نفط الوسط قدوري عبد سليم ان "شركته ستكون شريكاً للشركة الصينية وان العقد يتضمن  تدريب العاملين لمواكبة التطور والتكنلوجيا الحديثة في هذا المجال".

 

واضاف، ان "مساحة الحقل تبلغ (150)كم مربع وان المخزون الغازي يقدر (4.5) ترليون قدم مكعب قياسي، ويعد ثاني أكبر حقل غازي بعد حقل عكّاز في محافظة الأنبار".

 

وبحسب البيان فقد، "ادرج في عام 2010 الحقل ضمن جولة التراخيص الثالثة، فاز بعقد تطويره ائتلاف ضم كل من شركة (T.P.A.O) التركية، وكويت إنيرجي الكويتية، وكوكاز الكورية، لم يباشر ائتلاف الشركات الثلاث العمل في الحقل بسبب الظروف الأمنية التي كانت تسود منطقة الحقل آنذاك.

 

وفي عام 2021 أعادت وزارة النفط طرح حقل المنصورية الغازي في جولة التراخيص السادسة التي نظمتها دائرة العقود والتراخيص البترولية، وفازت بعقد تطويره شركة (SINOPEC) الصينية، وفق البيان.

 

وقد نص العقد على أن تكون شركة نفط الوسط شريكاً حكومياً بنسبة (51%) فيما تبلغ حصة شركة (SINOPEC) الصينية (49%)، بحسب البيان.

 

وأوضح بيان الوزارة، أن "الطاقة الإنتاجية المتوقعة للحقل  تبلغ (300) مليون قدم مكعب قياسي في اليوم لرفد محطات الطاقة الكهربائية"، مبينا ان "اهم أهداف عقد تطوير حقل المنصورية الغازي ، إنتاج الغاز بطاقة 300 مقمق/ يوم لرفد محطات توليد الطاقة الكهربائية والمشاريع الصناعية المختلفة بحاجتها من الغاز، اضافة الى توفير فرص العمل لأبناء ديالى والارتقاء بالواقع الاقتصادي للمحافظة وتعضيد خطط شركة النفط الوطنية في استثمار الغاز".