Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

حراك مضاد.. رئيس مفاوضات ’العزم’ يلتقي هادي العامري

2022.01.04 - 15:45
App store icon Play store icon Play store icon
حراك مضاد.. رئيس مفاوضات ’العزم’ يلتقي هادي العامري

بغداد - ناس

بحث رئيس الهيئة السياسية لتحالف عزم خالد العبيدي، مع رئيس تحالف الفتح هادي العامري، الثلاثاء، نتائج الحوارات السياسية وطبيعة التحالفات المرتقبة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر المكتب الاعلامي للعبيدي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (4 كانون الثاني 2022)، ان المباحثات جاءت مع "قرب موعد انعقاد الجلسة الاولى لمجلس النواب في 9 كانون الثاني الجاري".

 

وبحسب البيان فقد "تبادل العبيدي والعامري وجهات النظر بشأن متطلبات المرحلة القادمة وفي مقدمتها العمل على تشكيل معادلة حكم كفوءة تضمن ايجاد حلول ناجحة للازمات الاقتصادية والاجتماعية والامنية التي تعصف بالمجتمع العراقي".

 

ووصل رئيس تحالف تقدم محمد الحلبوسي، اليوم الثلاثاء، إلى مقر إقامة الصدر في الحنانة.

 

وذكر مكتب الحلبوسي أن "رئيس تحالف تقدم محمد الحلبوسي يصل إلى الحنانة".

 

على الجانب الآخر، بحث رئيس الحزب الديمقراطي مسعود برزاني، مع وفد من التيار الصدري برئاسة حسن عذاري ملف تشكيل الحكومة المقبلة.

 

وذكر إعلام الحزب الديمقراطي إن "مسعود بارزاني استقبل وفداً من التيار الصدري برئاسة حسن العذري في مصيف صلاح الدين".

 

وأضاف أنه "تم خلال اللقاء تسليط الضوء على العملية السياسية في العراق ونتائج الانتخابات والخطوات المتخذة نحو عقد أول جلسة لمجلس النواب العراقي، وتشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة".

 

وبحسب البيان، "تم التأكيد على مواصلة الجهود لبدء مرحلة جديدة من العملية السياسية، واجتياز التحديات، والاستجابة لرغبات وإرادة المواطنين، وحل المشاكل بين إقليم كوردستان وبغداد في إطار تصحيح مسار العملية السياسية والأخذ بنظر الاعتبار مطالب المكونات العراقية كافة".

 

ويوم أمس، ناقشت لجنة الكتلة الصدرية المفاوضة برئاسة حسن العذاري، مع مع قادة الحزب الديمقراطي الكردستاني في أربيل جملة من الملفات المتعلقة بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

 

وبحث رئيس اللجنة الصدرية المفاوضة مع رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، "عددًا من الموضوعات ذات الإهتمام المشترك، فضلاً عن أهمية البدء بمرحلة جديدة من العمل الجاد لخدمة أبناء الشعب العراقي كافة".

 

وجرى خلال اللقاء بحسب البيان "مناقشة عدد من الملفات المتعلقة بالشأن الداخلي وفي مقدمتها التفاهمات الثنائية لتشكيل حكومة الأغلبية الوطنية ، والتطرق إلى ضرورة توحيد الجهود لإنقاذ العراق وتوفير الحياة الكريمة لابنائه".

 

وأكد القيادي في الديمقراطي هوشيار زيباري "الحرص على توسيع آفاق التعاون والتنسيق المتبادل للإسراع بتشكيل حكومة تلبي تطلعات الجمهور".

 

ويأتي هذا اللقاء، بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على النتائج النهائية للانتخابات النيابية، وبدء الكتل السياسية مرحلة المشاورات المكثفة حول تأليف الحكومة الجديدة، بعد انتهاء مرحلة "جس النبض".