Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

القضاء يصدر بياناً بشأن قضية الشابة مريم

2021.12.16 - 20:38
App store icon Play store icon Play store icon
القضاء يصدر بياناً بشأن قضية الشابة مريم

بغداد – ناس

أكد القضاء العراقي، الخميس، أن إجراءات التحقيق في قضية الشابة "مريم"، ما تزال مستمرة، وتم اعتقال المتهمين في الجريمة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

ونقل إعلام القضاء عن قاضي التحقيق، (16 كانون الأول 2021)، قوله إن "المشتكية (مريم) تعرضت بتاريخ 2021/6/10 الى حادث حرق بمادة (التيزاب) في دارها الكائنة/ شارع فلسطين من قبل شخص ملثم وتعرض جهاز الهاتف العائد لها للسرقة".

 

وأضاف أن ""ذويها قدموا شكوى امام مركز شرطة القناة ضد المتهم (ع. ق) وصديقه (ع. هـ) وتم اصدار امر قبض بحقهم والقي القبض عليهم وتم ايداعهم التوقيف ودونت اقوالهم لكنهم انكروا ارتكاب الجريمة لكن التحقيق مستمر بحقهم لجمع الادلة التي تثبت ارتكابهم الجريمة".

 

ولفت قاضي التحقيق إلى أن "المحكمة قررت احالة الاوراق الى الوحدة التحقيقية في اجرام بغداد وتم ايداعها ضابط برتبة متقدمة من ذوي الاختصاص بالتحقيق لبذل مزيد من الجهود لجمع الادلة ضد المتهمين".

 

وتصدر في الساعات القليلة الماضية وسم "انقذوا الأميرة مريم"، موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، وذلك بعد أن أخذت حادثة "مريم" أصداءً كبيرة بين الأوساط الشعبية العراقية، وخصوصاً عبر منصات التواصل الاجتماعي.

 

وعن تفاصيل الحادثة، قال والد مريم في حديث متلفز، "انا ووالدتها كنا في العمل ومريم واخيها وزوجته في البيت، اقدم مجرم الى الدخول الى البيت وقام بسرقة موبايل وقام ايضا بسكب مادة التيزاب عليها وهي نائمة".

 

واضاف، "مريم تعيش حياة مأساوية ومضت 7 اشهر عن الحادثة ولم تشفى من التشوهات التي حصلت في جسمها".

 

وناشد والد الضحية، رئيس مجلس القضاء فائق زيدان "النظر في القضية بجدية".  

 

من جانبها قالت والدة مريم، إن "كاميرات المراقبة قامت بتصوير المجرم هو ملثم ويسير في الشارع ومعه "جنطة" و"عصا" ولا احد قام بالقبض عليه لحد الان".  

 

وتابعت، "عند الذهاب الى المحكمة لم نحصل على حق مريم بل قام القاضي بالتعاطف مع المجرم".  

 

وناشدت عائلة الضحية الجهات المختصة ومجلس القضاء الأعلى بالنظر إلى حالة ابنتهم كونها تمر في حالة حرجة جدا.  

 

وأثارت قضية الفتاة مريم، غضباً عارماً على المنصات العراقية، بعد تعرضها الى هجوم بـ "التيزاب"، من قبل شخص "ملثم"، أثناء نومها داخل منزلها في بغداد، قبل 7 أشهر من الآن.  

 

 

me_ga.php?id=30635