Shadow Shadow
كـل الأخبار

حذر من دخول العراق في دوّامة حرب العصابات

قيادي صدري: إجراءات الداخلية تغذي اقتتال العشائر

2018.10.13 - 12:08
قيادي صدري: إجراءات الداخلية تغذي اقتتال العشائر

ناس  - بغداد 

طالب القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي ،السبت، وزارة الداخلية بسحب رخص السلاح الحالية من المواطنين وتغييرها إلى "حيازة" فقط، محذرًا من تحوّل الخلافات العشائرية إلى "حرب عصابات".

وذكر بيان صدر عن الزاملي قوله: إن "استخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة في النزاعات العشائرية تسبب بإزهاق أرواح بريئة وهو أمر يستدعي وقفة جدية وحازمة"مشيرًا إلى أن  "ما حصل مؤخرًا من قتل بعض المواطنين، بينهم أطفال بسبب خلافات عشائرية هو استهتار بارواح الناس.  

وحذر الزاملي من تحول الخلافات العشائرية إلى شكل من أشكال حرب العصابات، خاصة بعد انتشار النزاعات بشكل لافت في العاصمة بغداد وبعض المحافظات الأخرى، مطالبًا بأن تكون هذه الرخص في الوقت الحاضر حيازة سلاح فقط، وليس حيازة وحمل، للحد من انتشار السلاح غير المنضبط على أقل تقدير.

وشهدت العاصمة بغداد وبعض المحافظات الأخرى نزاعات عشائرية خلال الفترة الماضية، راح إثرها عدد من المواطنين بين قتيل وجريح، فيما تستخدم الأسلحة والخفيفة والمتوسطة في الغالب خلال تلك النزاعات.

ويوم أمس بث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مرئيًا يظهر حالة من الهلع والخوف والصراخ بين تلاميذ إحدى المدارس الابتدائية في بغداد، بسبب نزاع عشائري حدث قرب المدرسة، شرقي العاصمة.  

وأعلنت قيادة شرطة بغداد أنها تتواصل مع القوات المشتركة لمتابعة قضية النزاع العشائري الذي اندلع شرق العاصمة.

وقال مدير إعلام قيادة شرطة بغداد العقيد نبراس محمد علي لـ”ناس” أنه يتابع مع الجهات المسؤولة عن القواطع قضية تعرض مدرسة فتيات ابتدائية لإطلاقات نارية في حي المعلمين شرق بغداد.

ويظهر المقطع حالات إغماء وهلع بين طالبات في مدرسة ابتدائية، وسط صراخ وإرباك من الكادر التدريسي.