Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

العراق يناقش 3 جوانب من توصيات مؤتمر المناخ في ’غلاسكو’

2021.12.07 - 18:02
App store icon Play store icon Play store icon
العراق يناقش 3 جوانب من توصيات مؤتمر المناخ في ’غلاسكو’

بغداد -  ناس

نظمت وزارة النفط، الثلاثاء، ورشة لمناقشة توصيات مؤتمر المناخ في "غلاسكو" تأكيداً على التزام العراق بالمحددات البيئية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأكد وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل، بحسب بيان للوزارة، تلقى "ناس" نسخة منه، (7 كانون الأول 2021)، "التزام العراق بالمحددات العالمية الخاصة بتقليل الانبعاثات والاحتباس الحراري بحسب التوصيات ومقررات قمم المناخ ومنها  مؤتمر (كوب 26) الذي عقد في (غلاسكو) مؤخراً"، وجاء ذلك خلال حضوره "ورشة عمل نظمتها الوزارة  لمناقشة التوصيات النهائية لمؤتمر المناخ في (غلاسكو)  بالاضافة الى بحث التزام العراق بالمعايير البيئة ، بالتزامن مع تطوير الصناعة النفطية في العراق وزيادة الانتاج".

وقال الوزير إن "الورشة بحثت مخرجات مؤتمر المناخ (26) الذي عقد في (غلاسكو) وشارك فيه وفد من الوزارة، حيث تم مناقشة التوصيات التي خرج بها المؤتمر ودور العراق في صياغة هذه التوصيات التي تتعلق بالصناعة النفطية".

وأشار إلى "بحث المساهمات الوطنية والطوعية للعراق(NDC) في مؤتمر المناخ، بالاضافة الى الخطط والاليات والاتجاهات التي تعمل الوزارة عليها، وتستعد لتنفيذها بوقت مبكر، وخصوصاً ما يتعلق بالقيود والمحددات  العالمية المستقبلية في مجال المناخ وصناعة الطاقة".

وأضاف أن "العراق قد تبنى موضوع التغييرات المناخية واعطى اهمية للموضوع حيث انضم الى الاتفاقية الاطارية لتغيير المناخ في عام 2009 التي تبين مساهمات دول الاطراف لخفض غازات الاحتباس الحراري، فضلا عن مصادقة العراق على الانضمام الى اتفاق باريس في بداية العام الحالي، فضلا عن تنفيذ مشاريع لانتاج الطاقة النظيفة".

وبشأن الصناعة النفطية وتأثيرها على الاسواق العالمية، أشار اسماعيل الى أن "الاسواق العالمية شهدت في الآونة الاخيرة تحديات وتاثيرات خارجية عديدة منها ذات الابعاد الصحية المتمثلة بجائحة كورونا، فضلا عن الابعاد البيئية والسياسية"، مضيفاً أن "الورشة ناقشت تقريرا يتضمن تحليلا للاسواق العالمية وتأثير التغيرات في الاسواق على الاقتصاد العراقي".

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد ان "العراق اتخذ خطوات متقدمة للتقليل من الانبعاثات وحماية البيئة والمناخ من خلال التعاقدات مع الشركات العالمية المتخصصة، والتي تم توقيعها لتنفيذ مشاريع الطاقة الكهروشمسية  لتقليل استخدام الوقود الاحفوري في أنتاج الطاقة الكهربائية فضلا عن استثمار الغاز المصاحب والعمل على ايقاف حرقه خلال السنوات القليلة القادمة، وهذه المشاريع تعد البداية الحقيقية بمشاريع كبيرة في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة والصديقة للبيئة".

ووفقا للبيان فقد "تضمنت الورشة استعراضا للدراسة التي اعدتها منظمة الاقطار العربية المصدرة للبترول (اوابك) بعنوان (الافاق المستقبلية لاسواق النفط العالمية ما بعد جائحة فيروس كورونا) وقد تناولت ثلاثة محاور:

الاول / الاستعراض لنشأت الجائحة وتداعياتها على الوضع الحالي والافاق المستقبلية للاقتصاد العالمي.

الثاني / تداعيات الجائحة على اسواق النفط العالمية.

الثالث / الرؤية المستقبلية لاسواق النفط ما بعد الجائحة".