Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

في ’ضجة’ مؤتمر اليوم

الصفحة التي لم تعرضها العصائب من تقرير الشركة الفاحصة عن نتائج الانتخابات!

2021.12.04 - 19:20
App store icon Play store icon Play store icon
الصفحة التي لم تعرضها العصائب من تقرير الشركة الفاحصة عن نتائج الانتخابات!

بغداد – ناس

عبّر عضو مفوضية الانتخابات السابق، والخبير الانتخابي سعيد كاكائي عن استغرابه لعدم قيام القيادي في حركة العصائب عدنان فيحان ورئيس تحالف الفتح هادي العامري بعرض الصفحة الأخيرة من تقرير الشركة الألمانية الفاحصة "هينسولدت" عن سير العملية الانتخابية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وعقد زعيم تحالف الفتح هادي العامري، والقيادي في حركة عصائب أهل الحق عدنان فيحان، مؤتمراً مشتركاً مساء اليوم في مقر الحركة، قال في المتحدثان أنهما سيعرضان فيه "أدلة التلاعب بالانتخابات" قبل أن يتبيّن أن المؤتمر كان مخصصاً لقراءة أجزاء مُنتقاة من تقرير الشركة الفاحصة "هينسولدت".

 

شاهد/ي أيضاً:

هادي العامري: المفوضية ارتكبت ’مخالفات دستورية وفنية’.. ومستمرون بإجراءات الطعن

 

عدنان فيحان: ’هدية بلاسخارت’ إلى الشعب العراقي استخدمت كأداة لـ ’التلاعب بالنتائج’

 

 

 

وتحدث "ناس" إلى عددٍ من خبراء الانتخابات، من بينهم أعضاء سابقون في المفوضية، لمعرفة تقييمهم لمدى أهمية ما جاء في المؤتمر، وما إذا كانت تلك "الأدلة" جديدة أو ناهضة بما يكفي، غير أن معظم المُعلّقين قالوا إنهم كانوا يعتقدون بأن المؤتمر سيكشف معلومات جديدة.

وقال عضو المفوضية السابق سعيد كاكائي -الذي اشتُهر بمواقفه الحادة ضد التزوير في انتخابات العام 2018- في حديث لـ "ناس" إنه لم يشعر بالدهشة إزاء أيٍ من المعلومات التي جرى ذكرها في مؤتمر مقر العصائب.

وأضاف إنه "يستغرب اعتماد المتحدثين في المؤتمر على جزء من تقرير الشركة، فيما يتم إهمال المحصلة النهائية للتقرير، والذي ورد في الصفحة الأخيرة".

كاكائي زوّد "ناس" بنسخة عن الصفحة الأخيرة في التقرير، والتي حملت عنوان "استنتاجات التدقيق الشاملة"، حيث أحصت الشركة عبر 4 نقاط نتائج تدقيقاتها النهائية.

 

وجاء في الوثيقة:

1 – أن الشركة رصدت 168 ثغرة، لكن المفوضية عالجت بالفعل جميع الثغرات.

2 – أكد التدقيق وجود نظام انتخابي يعمل بشكل صحيح، بالإضافة إلى سلامة بيانات الانتخابات.

3 – كانت المفوضية قادرة على معالجة المشكلات الفنية، ولم يكن للأعطال في المعدات أي تأثير مادي على نتائج الانتخابات.

4 – دعمت مفوضية الانتخابات استقلالية التدقيق (الذي قامت به الشركة) وحافظت عليه.

 

me_ga.php?id=30041

 

وفي شأن مشكلة بصمات الأصابع، قال كاكائي إنه "علمياً، هناك نحو 7 بالمئة من الناخبين يفقدون بصماتهم بسبب السكري والعمل الشاق وغيرها من العوامل، لكن هذا ليس خطأ المفوضية، بل الناخب الذي كان عليه تحديث بطاقته بايومترياً، فمن المستحيل أن تكون الأصابع العشرة بلا بصمات، ولو كان الناخب قد حدث بطاقته بايومترياً، لتمكن من الانتخاب، أما ممسوحي البصمات، من غير حاملي البطاقة البايومترية، فإن المفوضية تقوم بحرمانهم من العملية الانتخابية درءاً للتلاعب والتزوير، وهي في كل الاحوال نسبة مئوية موزعة على كل الشعب العراقي ولا يختص حزب أو مرشح بممسوحي البصمات".

 

كاكائي قال أيضاً أنه "وفي آب من العام 2018 عندما جمد رئيس الوزراء آنذاك عمل المفوضية، أجرى العامري والخزعلي زيارة إلى مقر المفوضية التي زورت الانتخابات، وطالبوا بإعادة المفوضين إلى عملهم، ودافعوا حينها عن التزوير لأنه كان في صالحهم، أما اليوم ولأن الانتخابات كانت شفافة، ولم تحصل تلك الأطراف على الحجم الذي حصلوا عليه سابقاً في التزوير، فإنها تخشى خسارة المواقع السياسية والمادية والمعنوية، فهذه آخر معاركهم للي ذراع المفوضية والتأثير على القضاء والمجتمع الدولي، أو تشويه سمعة المراقبين الدوليين".

العامري والخزعلي في زيارة إلى المفوضية بعد انتخابات عام 2018

العامري والخزعلي في زيارة إلى المفوضية بعد انتخابات عام 2018